وكالة صحفي للأنباء



الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
توصية بخصوص تحرير الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا

مقال خمس نجوم
الخياطة - لطرة الحسن ولد زين على لامية الأفعال
 
 

دليل المواقع


- صحفي جديد

- الأرصاد الجوية

- مخطوطات

- ريم برس

- فرصة

- اتالفة

- المصدر

- الاقتصادي

- موريتانيا المعلومة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- السياسي

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- أنباء

- صحفي

- الدلفين برس

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    أسرة في كيدي ماغة تعثر على ابنها بعد40 سنة من الاختفاء في اترارزة

    الجمعة 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014 إضافة: (عثمان ولد جدو)

    افاد مراسل "ولدينج انفو" ببلدية لحرج ان رجلا اربعينيا من اهالى قرية لحرج التابعة لمقاطعة ولدينج بولاية كيدي ماغا أن يعثر على أهله الحقيقيين بعد 40 سنة من الاختفاء، وبحسب والدي الرجل معلوم ولد سيدي و من منت صمب فان ابنهم ضل في مطلع سبعينيات القرن الماضي و عمره سنتين ولم يعثروا عليه رغم بحثهم المضنى، فى حين يؤكد الرجل "محمد" انه لا يعرف بالتحديد متى اختفى ولم يشعر بالأساس انه ضال إلا قبل ثمان سنوات عندما توفي والد الاسرة التى كان يعيش معهم بضواحى برينه بولاية اترارزه على اعتبار انه ابنهم الحقيقى، الا انه وبعد وفاة الوالد طالبت بنصيبى من تركته يقول "محمد" ليفاجئوني بانى لست ابنهم و ان الوالد عثر على بولاية كيدي ماغا منذ اربعين سنة حينها قررت البحث عن اهلى الحقيقيين الا ان اسباب مادية حالت دون ذالك، وفى هذه السنة وبعد ان تحسنت ظروفى المادية قررت ان اذهب الى مسقط راسى ولاية كيدي ماغا علنى اجد من يرشدنى الى اهلى الحقيقيين امضيت 15 يوما فى سيليبابى بعدها غادرت الى مقاطعة ولدينج حيث التقيت امراة من سكان لحرج اكدت ان هناك اسرة فقد ابنها منذ 40 سنة بعدها ابلغوا اهلى بالخبر.

    وكانت فرقة الدرك بمقاطعة ولدينج قد طالبت والدة المعنى - التى اغمي عليها بمجرد رؤية ابنها - بتقديم ادلة على ان الابن هو ابنها فعلا فقالت ان فخذه بها حرق كما انها سبق و ان عالجت عنه مرض يسمى "ادويده" بواسطة ثلاث ندبات اسفل الرقبة وقد وجد الدرك جميع الادلة صحيحة و سلم الرجل لاهله و طالب وكيل الجمهورية الاسرة و ابنها المثول امامه الاثنين القادم.

    و كان الاسم الحقيقى للرجل "ديدى" قبل تغييره الى "محمد" من طرف الاسرة التى تبنته بولاية اترارزة.

    نقلا عن موقع ولد ينج

    إضافة عثمان جدو


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    الكلام في صلاة الجمعة
     

     

    شارع ‘‘دودس‘‘ يحتفظ بذاكرة الوجود الموريتاني في ‘‘سينلوي‘‘

    محمدن ولد عبدالله


    خمس بشارات في يوم واحد!

    محمد الأمين ولد الفاضل


    اضطرابات أميركا: من أين وإلى أين؟

    وليد فارس


    إكس ولد إكرك يكتب عن الشاعر الرمز أحمدو ولد عبد القادر



    كيف نتعامل مع شائعات كورونا ضد العالم الافتراضى؟

    اعل الشيخ ولد تقي الله درمان


    صناعة الكمامات تنتعش في موريتانيا رغم تفضيل المواطنين اللثام – تقرير مراسل العربي محمد عبد الله ممين



    ذكرى المجازر في البطاح بمناسبة انتفاضة 29 مايو 1969

    محمدٌ ولد إشدو


    ضرورة تهذيب العناصر الأمنية

    عثمان جدو


    سليمان ولد الشيخ سيديا.. حاتم موريتانيا ومحامي الاستقلال والتعددية السياسية



    تضارب المواقف الراديكالية .. ومعنى التعايش مع الوباء عند الرئيس غزواني