وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
مزار بلال الولي - دعوى قضائية ضد شركة أم سي أه MCE

مقال خمس نجوم
القصة الكاملة لاستخراج فوسفات "بوفال"
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    بيان من الشيخ علي الرضى بن محمد ناجي

    رئيس المنتدى العالمي لنصرة رسول الله عليه وسلم

    الأربعاء 17 شباط (فبراير) 2016 إضافة: (سيد احمد ولد مولود)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وكفى، وسلامٌ على عباده الذين اصطفى.

    أما بعد ....

    فإني أُناشدكم يا أحبابي في الله مناشدةً صادقةً من قلبي، ليست مجامَلةً ولا مُراوَغةً ولا مَكراً ولا خديعة.

    أحبابي في الله حيثما كانوا، ومَن هم كانوا، أُحذِّركم كُـلَّ التحذير من سِباب المسلمين عامَّةً، وأحذركم من سباب أبناء الصالحين خاصة.

    أحبابي في الله، إياكم والوقيعةَ في أعراض المسلمين.

    أحبابي في الله، إياكم والسُّخريةَ من المسلمين.

    أحبابي في الله، امتثلوا قولَ الله تبارك وتعالى: (يَا أَيُّهَا الذِينَ ءَامَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسىٰ أَنْ يَّـكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسىٰ أَنْ يَّـكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالاَلْقَابِ ۖ بِيسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الِايمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * يَا أَيُّهَا الذِينَ ءَامَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ اَيُحِبُّ أَحَدُكُم أَنْ يَّاكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيِّـتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ * يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقاكُم ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ).

    وفي صحيح البخاري: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «سِبَابُ المُسْلِمِ فُسُوقٌ، وَقِتَالُهُ كُفْرٌ».

    قال ابن حَجَر في فتح الباري: (قَوْلُهُ: سِبَابُ) بِكَسْرِ الْمُهْمَلَةِ وَمُوَحَّدَتَيْنِ وَتَخْفِيفٍ؛ مَصْدَرٌ. يُقَالُ: سَبَّهُ يَسُبُّهُ سَبًّا وَسِبَابًا.

    وَهَذَا الْمَتْنُ قَدْ تَقَدَّمَ فِي كِتَابِ الْإِيمَانِ أَوَّلَ الْكِتَابِ مِنْ وَجْهٍ آخَرَ؛ عَنْ أَبِي وَائِلٍ، وَفِيهِ بَيَانُ الِاخْتِلَافِ فِي رَفْعِهِ وَوَقْفِهِ. وَتَقَدَّمَ تَوْجِيهُ إِطْلَاقِ الْكُفْرِ عَلَى قِتَالِ الْمُؤْمِنِ، وَأَنَّ أَقْوَى مَا قِيلَ فِي ذَلِكَ أَنَّهُ أُطْلِقَ عَلَيْهِ مُبَالَغَةً فِي التَّحْذِيرِ مِنْ ذَلِكَ، لِيَنْزَجِرَ السَّامِعُ عَنِ الْإِقْدَامِ عَلَيْهِ، أَوْ أَنَّهُ عَلَى سَبِيلِ التَّشْبِيهِ؛ لِأَنَّ ذَلِكَ فِعْلُ الْكَافِرِ، كَمَا ذَكَرُوا نَظِيرَهُ فِي الْحَدِيثِ الَّذِي بَعْدَه.

    وَوَرَدَ لِهَذَا الْحَدِيثِ سَبَبٌ أَخْرَجَهُ الْبَغَوِيُّ وَالطَّبَرَانِيُّ مِنْ طَرِيقِ أَبِي خَالِدٍ الْوَالِبِيِّ عَنْ عَمْرِو بْنِ النُّعْمَانِ بْنِ مُقْرِنٍ الْمُزَنِيِّ قَالَ: انْتَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى مَجْلِسٍ مِنْ مَجَالِسِ الْأَنْصَارِ، وَرَجُلٌ مِنَ الْأَنْصَارِ كَانَ عُرِفَ بِالْبَذَاءِ وَمُشَاتَمَةِ النَّاسِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ وَقِتَالُهُ كُفْرٌ
    .
    زَادَ الْبَغَوِيُّ فِي رِوَايَتِهِ: فَقَالَ ذَلِكَ الرَّجُلُ: وَاللَّهِ لَا أُسَابُّ رَجُلًا ..... الْحَدِيثُ.

    وفي صحيح البخاري أيضا: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ العَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ، لاَ يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَاتٍ، وَإِنَّ العَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ، لاَ يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ».

    قال ابن حجر في فتح الباري: (قَوْلهُ: لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا) بِالْقَافِ فِي جَمِيعِ الرِّوَايَاتِ؛ أَيْ: لَا يَتَأَمَّلُهَا بِخَاطِرِهِ، وَلَا يَتَفَكَّرُ فِي عَاقِبَتِهَا، وَلَا يَظُنُّ أَنَّهَا تُؤَثِّرُ شَيْئًا، وَهُوَ مِنْ نَحْوِ قَوْلِهِ تَعَالَى: (وَتَحْسِبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ) .. إلى آخر كلامه.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أسير ذنبه المفتقر إلى ربه: علي الرضى بن محمد ناجي الصعيدي رئيس المنتدى العالمي لنصرة رسول الله عليه وسلم.

    16\فبراير\2016


    إضافة سيد احمد ولد مولود



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    قمة العهد والأسود؟

    محمد الشيخ ولد سيد محمد


    جليد بلا دخان؟

    محمد الشيخ ولد سيد محمد


    قريبا منصة السياسة والتنمية الخاصة بأهل باركلل



    الولي مصطفى السيد، الشهيد أم القتيل

    إسماعيل ولد الشيخ سيديا


    ديمي منت آبا... واحة أغنيات في صحراء موريتانيا



    الحكام الجدد و سياسة الصندوق الأسود

    البشير بن سليمان


    ثانوية گرو تنعي أحد عمالها

    تعزية


    قراءة في النجاحات الدبلوماسية، والتحديات السياسية ،والمجتمعية الراهنة

    محمد الشيخ ولد سيد محمد


    وثبة الصواب مغالبة للتيار ونبذ للتجزئة

    باباه ولدالتراد


    مَوْضَةُ "التًأْزِيمِ السِيًاسِيِ بِلَا سَبَبْ" / المختار ولد داهي