وكالة صحفي للأنباء



الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
توصية بخصوص تحرير الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا

مقال خمس نجوم
الخياطة - لطرة الحسن ولد زين على لامية الأفعال
 
 

دليل المواقع


- صحفي جديد

- الأرصاد الجوية

- مخطوطات

- ريم برس

- فرصة

- اتالفة

- المصدر

- الاقتصادي

- موريتانيا المعلومة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- السياسي

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- أنباء

- صحفي

- الدلفين برس

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الددو: من أجل نجاح الحوار "لا بد من اتفاق مع قيادة السجناء في الخارج"

    محمد أعماري-الدوحة

    الأربعاء 10 شباط (فبراير) 2010 إضافة: (ولد العتيق)

    الدوحة –الجزيرة نت - قال رئيس مركز تكوين العلماء في موريتانيا الشيخ محمد الحسن ولد الدَّدَو إن السجناء السلفيين في موريتانيا تبرأوا من تنظيم القاعدة ومن العنف، مؤكدا أن أغلبهم اقتنعوا بأن ما قاموا به من عمليات مسلحة في البلاد - ومنها ما قتل فيه أجانب - هو"عمل باطل" في ميزان الشريعة الإسلامية.

    وأضاف في مقابلة مع الجزيرة نت على هامش زيارة للعاصمة القطرية الدوحة أن الغالبية العظمى من هؤلاء السجناء "أعلنوا توبتهم من قتل الفرنسيين ومن كل الممارسات التي فعلوها، وتعهدوا بألا يعودوا إلى مثلها وبألا يحملوا السلاح في بلاد موريتانيا لا على مسلم ولا على كافر".

    واعتبر ولد الددو –الذي قاد لجنة من 17 عالما موريتانيا حاوروا هؤلاء السجناء - أن موريتانيا ماضية في تطهير أراضيها من تنظيم القاعدة ومن أعمال العنف، مشيرا إلى أن على السلطات الموريتانية الآن "تعجيل ترتيب خطوات إيجابية على هذا الحوار"، الذي أسفر عن توقيع 68 معتقلا من أصل سبعين على تعهد بترك أفكار العنف وعدم حمل السلاح في موريتانيا.

    وأكد أن "السجناء التائبين" تعهدوا للعلماء الذين حاوروهم بـ"أنهم حتى لو مكثوا في السجن مددا طويلة فلن يحملهم هذا على تغيير ما توصلوا إليه، وأن ما وقع عليهم من ظلم أو تعذيب أو غير ذلك في المدد السابقة لا يغيرهم عما اقتنعوا بأنه شرع الله"، داعيا الدولة إلى "تعجيل إطلاق سراح المظلومين من هؤلاء الذين لم يقوموا بأعمال إجرامية من قبل وأيضا محاكمة الآخرين والعفو عنهم".

    أهداف الحوار

    وأوضح أن الحوار مع السجناء تناول قضايا التكفير والولاء والبراء والمستأمنين من غير المسلمين في بلاد المسلمين، وكانت له ثلاثة أهداف أولها "إظهار براءة الإسلام من الأفكار المنحرفة كالتكفير والاعتداء وحمل السلاح في بلاد المسلمين"، والثاني هدف اجتماعي "برفع الظلم عن المظلومين وتخفيف معاناة هؤلاء السجناء"، والثالث هو "تجنيب البلاد مثل هذه المشكلات" الأمنية.

    وقال إن هدف الاستقرار الأمني الذي تسعى إليه موريتانيا لا بد له من اتفاق مع قيادة هؤلاء السجناء في الخارج، و"إذا وقعت معها الدولة اتفاقا على ألا تقوم بأي أعمال إجرامية وألا تدخل أي سلاح إلى موريتانيا، فسيكون بذلك قد تحقق هذا الهدف".

    وأشار إلى أن هناك مصالح ستكسبها موريتانيا من مثل هذا الاتفاق، لأنها مقبلة على استثمارات وعلى التنقيب عن النفط والغاز، و"تحتاج إلى أن يدخلها كثير من المستأمنين من الشركات الغربية والشرقية، ولا يمكن أن تستقر هذه وتستثمر إلا في أمن وأمان".


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    مساجلة بين الشيخ محمد الحسن بن أحمد الخديم والشيخ عبد الله بن الشيخ عبد الله رضي الله عنهما
     

     

    اليوم العالمي للبيئة...؟:لنكن على مستوى التحدي

    بلاهي ولد البربوشي


    فيتامينات للذاكرة

    بلال فضل


    “سبيس اكس” وإرسالها البشر إلى الفضاء الخارجي: خصخصةٌ...

    البخاري محمد مؤمل


    أي تصميم للطرق هذا!

    محمدو ولد البخاري عابدين


    مساجلة بين الشيخ محمد الحسن بن أحمد الخديم والشيخ عبد الله بن الشيخ عبد الله رضي الله عنهما



    شارع ‘‘دودس‘‘ يحتفظ بذاكرة الوجود الموريتاني في ‘‘سينلوي‘‘

    محمدن ولد عبدالله


    خمس بشارات في يوم واحد!

    محمد الأمين ولد الفاضل


    اضطرابات أميركا: من أين وإلى أين؟

    وليد فارس


    إكس ولد إكرك يكتب عن الشاعر الرمز أحمدو ولد عبد القادر



    كيف نتعامل مع شائعات كورونا ضد العالم الافتراضى؟

    اعل الشيخ ولد تقي الله درمان