وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
موريتانيا...انتخابات سبتمبر وحسم أسئلة المشهد السياسي
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    القاعدون عن الكتابة (تدوينة)

    ماهي الدواعي الحقيقية لغياب المسؤولين عن إعلام الوسائط الإجتماعية ؟؟؟

    الثلاثاء 27 أيلول (سبتمبر) 2016 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    كنت قد أثرت هذا السؤال في باطن تهنئة عندما تم تكليف وأقول تكليف السفير السابق والكاتب الكبير المختار ولد داهي بإدارة الأمانة العامة لوزارتنا.وتهنئتي هذه سابقة بالنسبة لي فلم يسجل التاريخ أن كتبت تهنئة ,لالوزير ولا لأمين عام ,والفيس على ذلك من الشاهدين .....وربما يكون السبب الرئيس في اختياري للسيد "المختار" كأمين عام لوزارتنا و من بين مئات الأطروالذين تربطني بهم أكثر من علاقة أنني أعتبرالرجل من أنفسنا نحن معاشر الإعلاميين ,إن لم يكن من أنفسنا بفتح الفاء المعجمة وكسر السين المهملة .فالرجل من ذؤابة الخطاب الإعلامي.والسياسي في البلد.......
    اليوم أعود لطرح السؤال مرة أخرى وأعيد عن قصد وسبق اصرار كتابة جزء من التهنئة ذلك أنني استشعردعاية رخيصة يروجها "القاعدون" عن الكتابة أو العاجزون عن الكتابة "بالقوة " أصلاو"بالفعل " فرعا بتعبير أدق , وهو أن واجب التحفظ يجعل الإفصاح عن الرأي والدفاع عن الموقف من منظور القاعديين أو العاجزين عن الكتابة ’ ثامن"الموبقات".......
    مبرر وعذر يمكن أن يضاف إلى إعتذارات شهيرة أصبحت مع الزمن محل تندر وسخرية
    وَكُنّا أُناساً قَبلَ غَزوَةِ قُرمُلٍ وَرَثنا الغِنى وَالمَجدَ أَكبَرَ أَكبَرا
    وما جبنت خيلي ولكن تذكرتْ مرابطها في بربعيصَ وميسرا
    والحقيقة التي لاغبار عليها...أن كل قادة العالم اليوم ومسؤوليه وقادة الرأي وكل المهتمين بالشان العام وفي مختلف المستويات والرتب تجدهم على الوسائط الاجتماعية بنافحون عن قناعاتهم ويقدمون بضاعتهم الفكربة والثقافية والسياسية بالشكل المناسب....خلافا لمسؤلينا الذين يتذرعون بواجب التحفظ والسؤال المطروح كيف تتحفظ على قناعاتك وخطك السياسي ؟ ولماذا اذا كنت صادفا حقا فيما تقول ان لاتدافع عنه ؟ فأرض الله واسعة والعيش الكريم متوفر في البلد وفي غيره ,والتقية معرة وجبن وتكريس للفكر الظلامي...
    ولهذا على المتسترين خلف ورقة توت أسمها "التحفظ" أن يبحثوا عن قناع أكثر قناعة فهذه الأسطورة المؤسسة لهذا الطرح في نهاية المطاف ..
    حجة باهتة الأطروحة متهافتة وتبرم من المسؤلية الاخلاقبة والتاريخية في غير محله وربما يكون دافعه الثاوي بعيدا هو الضعف المعرفي والمعنوي والخوف من عناد الواقع
    وشوشرة المناوئين وقعقعتهم بالشينان....
    من صفحة الأستاذ الشيخ سيدي محمد ولد معي على الفيس بوك

    إضافة: إميه ولد أحمد مسكة



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    الحديث عن الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف

    أحمد ولد الخطاط


    وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (ح1) / د.يربان الحسين الخراشي



    رحم الله المثقف الموريتاني! / المرابط ولد محمد لخديم



    شرح الصدر / أحمد باب ولد محمد الخضر



    أخبار غير سارة !

    محمد الأمين ولد الفاضل


    البيظان والدولة المركزية / داوود ولد أحمد عيشة



    الصحراء الغربية: آفاق الحل

    يحيى احمدو


    هكذا تمنع المواقع من الوصول لبياناتك الخاصة عبر كروم



    الطاقات المتجددة.. التجربة الموريتانية في الميزان الأفريقي / محمد ولد محمد عال



    الْمَجالِسُ الْجَهَوِيَة و واجِبُ الحَذَر مِنْ أَخْطاءِ التَأْسيس / المختار ولد داهي