وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
التقيد بآداب الإختلاف أولى من الطواف حول الذات
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الحكومة ووهم حرب الفساد

    المعلوم أوبك

    السبت 10 كانون الأول (ديسمبر) 2016 إضافة: (أحمد ولد أحمدو)

    مثير للشفقة إيهام حكومة الفساد والرشوة والمحسوبية والزبونية لنا بوهم محاربتها للفساد ، ومدعاة للسخرية أن تنظم حكومة غارقة في الفساد والإفساد مسيرة راجلة مناهضة للرشوة والفساد لتكون بذلك مفردة محاربة الفساد من بين أكثر المفردات ترددا وترديدا على لسان وزراء الفساد في حكومة الفساد ، فلا تكاد حكومة وهم حرب الفساد تضيع على نفسها أي حدث بدون أن تشير إلى أن الحرب على الفساد مستمرة ولا تراجع عنها، حرب تمضي على ما يبدو في الاتجاه الخاطئ في ظل ازدياد أعاجين الفساد إذ القرابة والتخندق السياسي، والقبيلة والمكانة الاجتماعية ستار لقوى تتحرك في الخلف لبقاء طواويس الفساد على حالهم، غافلا النظام العزيزي وحكومته الفاسدة عن أن هنالك فرقا كبيرا بين مواجهة فساد ذات هدف ورؤية، وحرب للفساد بدون هدف ‏ ولا رؤية ، فكل الشعب لا ينسى من سرق الوطن وأفسده بل يتذكر ويتذكر في كل مناسبة عسى أن تنفعه الذكرى. ولتعلموا يا دعاة وهم حرب الفساد الجدد أن الانتقائية في حربكم الفاسدة ضد الفساد لن تؤتي إلا تفريخا لمفسدين أكثر فسادا، فمادامت حربكم الفاسدة الانتقائية على الفاسدين فقط مع ترك المفسدين يمرحون ويفسدون مشارق الوطن ومغاربه؛ فلتنتظروا تعبئة شعبية شاملة وسخطا ونقمة ستقلعكم من جذوركم لتستريح منكم البلاد والعباد، فلن يستمر الشعب في قبول سلطة مصدر اعتدادها تفريخ أزمات لا تقود إلا إلى فساد ومفسدين جدد يتناسلون بكثرة ثم لا يلبثوا أن يشكلوا حاضنات تخمير لفساد آخر متصل الحلقات، تتراكم مصالح عرابيه كأكاليل شوك تنغرز في لحم البلد على شكل تصدعات رأسية وأفقية تفضي بالعباد والبلاد إلى فساد يهلك الحرث والنسل .
    إن آمال الشعب في محاربتكم للفساد غائبة لا وجود لها ، فمن غير الطبيعي أن تكون محاربة الفساد تتم بصورة انتقائية من خلال ترك أشخاص دون محاكمة ومحاسبة، ومحاكمة آخرين على جانب واحد من جوانب فسادهم، وترك صناديد الفساد بلا عقاب ولا حساب ، وقناعتنا في ظل محاولة تسويق وهم محاربة الفساد أن القضاء على الفساد أمر غير ممكن في ظل نظام يحمي الفاسدين الكبار ويلقي في النار بعض الصغار لتلهية الشعب ، فالفساد ليس فقط أفرادا، وإنما نظام متكامل يقاوم كل محاولات الإصلاح، وقضية (الفساد) ليست غياب ضمير أفراد، بقدر ما هي فساد قوانين وتشريعات وبيروقراطية جاهزة لكي تحلل كل شيء وتمنع كل شيء في نفس الوقت؛ الفساد نظام وقوانين وتشريعات تتسرب إلى مناخ الحياة العامة.. والنظام العزيزي بقوانينه وتشريعاته لم يقف فقط وراء الفساد، وإنما كذلك كان وراء اختيار الأشخاص والقيادات التي مارست الفساد أومتهمة بالفساد ومنه فلن تنطلي أضحوكة حربكم على الفساد فالفاسد ليس جديرا بمحاربة الفساد بل يفرخ عتاة الفساد المتدثرون زورا بمحاربة الفساد .
    أخيرا لنظل نتذكر جميعا أن بقاء فاسد واحد سيكون خميرة لنشر الفساد من جديد، كما أن وجود تفاحة واحدة فاسدة في سلة تفاح ستؤدي إلى إفساد التفاح حولها.. والفساد هو الذي جعل المواطن الموريتاني يشعر بأن هذا البلد ليس بلده ويفضل البقاء في بلدان أخرى حتى ولو كان مصيره الموت بها ، فلن نصدق كل محارب للفساد وليس كل من يتشدق بمحاربة الفساد يصلح لمحاربته، ولا كل من قاد مسيرة راجلة مناهضة للفساد يمكن أن يكون أميناً على محاربة الفساد فلا يزال صغار الفاسدين يذرفون دموعاً لم تجف، ولا يزال عتاة ورؤوس الفساد تسيح في كل حدب وصوب.. فمتى تأخذ عدالة محاربة الفساد طريقها إلى النور؟ ونوقف وهم حرب فساد لا أثر لها ولا نتيجة سوى الانتقائية في حرب وهمية ؟؟؟

    / almaloum@yahoo.com / : 0022246003226 0022226003226


    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    بين نموذجين

    الولي سيدي هيبه


    التقيد بآداب الإختلاف أولى من الطواف حول الذات

    باباه ولد التراد


    خنق الحرية بحجة عدم الترخيص

    عبد الله بيّان


    مساهمة في نقاش المسألة العقارية

    د.هارون ولد عَمَّار ولد إديقبي


    أوضاعنا الراهنة والسيناريوهات المحتملة

    محمد المختار ولد محمد فال


    سيرة إصلاح التعليم في موريتانيا 1999-2015 قراءة في الإخفاق والنجاح

    محمد سيد أحمد


    كلما فكرت أن أعتزل السلطة ينهاني ضميري

    السيرة الذاتية لسياف - نزار قباني - فيديو


    منطقة الغرس ..!

    باب الدّينْ (الدَّلاهْ) ولد النّ بوي


    A Addis-Abeba, le siège de l’Union africaine espionné par Pékin

    LE MONDE


    ! Que d’injustice

    El Wely Sidi Haiba