وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    افتتاحية (غروب الوعي)

    حزب الصواب

    الأحد 11 كانون الأول (ديسمبر) 2016 إضافة: (محمد بن حبيب)

    في حقبة الستينات برز للوجود في ثاني أكبر قارات العالم من حيث المساحة وعدد السكان ما يناهز خمسين كيانا ، جاء اغلبها من خلال حدود وترتيبات وتوازنات موروثة عن الاستعمار ، لكن الآمال والتطلعات كانت لا حدود لها في حصول استقلال منجز يحقق السيادة والراحة المادية لدول وسكان القارة الإفريقية. وعلى امتداد النصف الثاني من القرن العشرين كانت الخيبة كبيرة، بعد أن تحكمت اعتبارات الحرب الباردة في علاقة القوة الاستعمارية الأولى ( فرنسا) في القارة وتعاملت إزاءالحكومات الإفريقية بدافع الخوف من سقوطها في الفلك اليساري السوفيتي وفي دائرة النفوذ القومي العربي المتحالف مع موسكو.

    فكما هاجمت الولايات المتحدة عبر وكالة مخابراتها المركزية (CIA) خلال سنوات الحرب الباردة كل الحكومات التي عرفت بميول أصحابها اليساري والمنتخبة ديمقراطيا في أمريكا اللاتينية وسعت لاستبدالها بحكومات تُصْفِي الود لها، سعت فرنسا في إفريقيا إلى دعم أو ( تَفَهُم) ما عرف اصطلاحا في أدبيات تلك المرحلة ب الآباء المؤسسين، وهم منظرو الحزب الواحد: سينغور في السينغال، جوليوس نايريري في تانزانيا، سيكو توري في غينيا، المختار ولد داده في موريتانيا، وحمايتهم من توجهات يسارية تحررية عارمة أحيانا انخرطت داخلها الطبقة الوسطى التي كانت رغم هشاشاتها النسبية في تلك الفترة قادرة على لعب دور إيجابي في بناء الدولة ومؤسساتها ونظامها على قواعد العمل السياسي المعاصر. فرغم أن الآباء المؤسسين سعوا لوضح بصمات ايجابية ناعمة على الفضاء الفكري والاستراتيجي لمرحلة ما بعد الاستقلال، لكنهم حاولوا دائما بأشكال مختلفة تأصيل نمط من الحكم في التقاليد الإفريقية قائم على التشاور كصيغة لممارسة السلطة، لكن وفق تراتبية تحصر صلاحية معالجة الشؤون العامة في النافذين التقليدين وحدهم ، وبذلك أبعدوا الفئات الشابة القادمة من أحشاء الأوساط التي من مصلحتها التغيير والساعية إليه، وأوقفوا مطامح هذه الفئات في استزراع بذور النظام السياسي الذي يلوح بريقه في أفق المرحلة، ويسمح بتداول السلطة عن طريق التناوب على الحكم، أو على الأقل إيجاد حد معين من المشاركة فيه وتوسيع دائرته خصوصا في مجال حرية الرأي والتنظيم الذي يجد فيه كل تيار فرصة للتعبير عن نفسه ولو في الأمد المتوسط والبعيد، ولعل هذا من بين أسباب أخرى هو ما أدى إلى فشل المشروع الوطني السياسي السلمي في القارة الحزينة وتجلى الفشل بوضوح في العدد الكبير من محاولات تغيير الأنظمة بالقوة الذي تجاوز منذ 1966 إلى الآن 150 محاولة وما ترتب عليها من قتل ودمار وإبادة جماعية ، وتعطيل خطط التنمية وزيادة العجز عن مواجهة الكوارث والأوبئة التي تفتك بالقارة، ووجود ما يزيد على عشرة رؤساء أفارقة يعيشون اليوم في المنافي بعد أن ظلت تودعهم المطارات إلى المطارات، حتى استقرت بهم نهاية مطاردة شعوبهم أوالمنقلبين عليهم منسيين بائسين ينتظرون حبال المحاكمات وينامون على كوابيس الانتقام، وأنظمة لم تتعظ ما زالت تتلاعب بالقوانين وتطوعها بوقاحة لصالح بقائها في السلطة، وتتفتق (عبقريتها) كل يوم عن توابل جديدة لطبخات لا ديمقراطية تكون جزءا من الوعي السياسي الشقي لنخب القارة الإفريقية الدائرة بخنوع ومذلة في فلك من بيده السلطة وعصاها المجسدة معنويا وفيزيائيا في ما يمسكه يحي جامي في يمينه، وجزرتها التي اختفت مع جيل الانقلابيين الأخير في القارة الذي جمع أسوأ حِرصين: شهوة السلطة وشهوة المال.


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    نداء من أجل تكتل تاريخي لكسب رهان الديمقراطية

    اللقاء الديمقراطي الوطني


    بيان شجب واستنكار

    إئتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية


    رسالة مفتوحة حول أخطار وسلبيات كينروس تازيازت

    الشيخ أعل ولد باب


    الشانئ الأبتر والمحن الثلاث (ح2)

    الشيخ المفتى إبراهيم بن يوسف بن الشيخ سيدي


    الزعيم المؤيد

    البشير بن حبيب


    ”جليلة الإفادة في شرح وسيلة السعادة”



    Cheikh Ahmadou Bamba: » Mon combat se fait avec la science et la crainte révérencielle de Dieu… »

    Publié par CHEIKH ADAMA GUEYE


    Message du chef de l’ُُُEtat au Khalife Général des Mourides

    PUBLIÉ PAR CHEIKH ADAMA GUEYE


    عيد استقلال مجيد..هرم فيه الخراصون / محمد الشيخ ولد سيدي محمد



    قرن على وعد بلفور وفلسطين تظل صامدة / محفوظ ولد السالك