وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
موريتانيا...انتخابات سبتمبر وحسم أسئلة المشهد السياسي
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    لوحة الألف للفنانة خدبجة بنت اسماعيل

    البخاري محمد مؤمل

    الخميس 22 كانون الأول (ديسمبر) 2016 إضافة: (سيد احمد ولد مولود)


    لكل شيء بداية، أيا كان الميدان: سياسة، اقتصاد، رياضة، مواثيق سلام، إدارة حروب إلخ...
    فالحصول على نقطة الانطلاق كثيرا ما شكل العقبة الكبرى. وهذه الإشكالية شغلت دائما بال المخططين والاستراتيجيين والمنفذين.. كل حسب مستواه.
    أي منا لم يعش هذا التحدي .. في حياته المهنية أو الخاصة..متسائلا: " من أين أبدأ ؟ ".
    وهذا السؤال رغم حضوره الضاغط على الأنفس.. سواء على مستوى الفرد أو المؤسسات .. لم ينل لحد الآن ما يشفي الغليل من لدن الكتاب والفنانين.. بل مازال غائبا لدرجة كبيرة .. خاصة في آدابنا وفنوننا الوطنية.
    غير أن الفنانة التشكيلية خديجة بنت إسماعيل تفتح بابه هذه الأيام بتعبير رمزي قوي: هذا ما استشفه شخصيا من أعمالها الجديدة لما استهلتها بحرف (أ ). وقد لاحظت الأمر خلال معرضها الأخير ـ الجاري حاليا في المركز الثقافي المغربي ـ لما تبينت أن لوحة "الألف" هي البداية على مسار الزائر.
    ، وقد ركزت الرسامةعلى على بيان الوزن الريادي للرمز كمدخل.. لما أضافت لمسات جميلة تضفي صبغة المفتاح على أول الحروف الأبجدية. وقد حرست على أن تكون اللمسة بمثابة القاعدة التي ترتكز عليها نقطة البداية حيث جعلتها هي الجزء السفلي من الألف.
    ورغم الخصوصية الرمزية لهذه اللوحة ـ مقارنة برفيقاتها في المعرض ـ فإن الفنانة وفقت في أن تبقيها ضمن النهج الكلي الذي يميز هذا العمل في مجمله، فهي تدخل تماما في إطار الموضوع العام للمعرض: " الفن في خدمة التراث الثقافي". وهذه "الألف" تعبر عنه رمزيا ، كما يتبين ذلك من البعد المحظري الذي ينبثق من دلالاتها.
    ومن الناحية الفنية، فإن الإضاءة والظلال والألوان المستخدمة كلها لرسم (أ) ..هي مزيج متناسق التباين بين بُنّي قاتم وبرتقالي بارز وأصفر و أبيض خافتين. وهذا الخليط من الألوان الحارة ـ ألوان الصحراءـ فضلا عن كونه هو السمة المشتركة لمعظم اللوحات المعروضة، فإنه ـ إضافة إلى ذلك ـ يذكر نا بلون قطع الصفائح الخشبية (الألواح) المستخدمة تقليديا في تعليم القراءة و في " المحظرة" بصورة عامة.
    وبهذا تكون خديجة بنت إسماعيل قد طرقت باب إشكالية نقطة البداية من خلال لوحتها "الألف" كفاتحة لحروف الهجاء وبوصفها الخطوة الرمزية الأولى على سبيل المعرفة أو على سبيل الحل. وهي تشكل في نفس الوقت معلما معبرا وضعته الفنانة في التراث التربوي والتعليمي الأصيل لهذا البلد.
    البخاري محمد مؤمل
    يونيو 2014

    عن موقع موريتانيا المعلومة


    إضافة سيد احمد ولد مولود



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    الحديث عن الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف

    أحمد ولد الخطاط


    وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (ح1) / د.يربان الحسين الخراشي



    رحم الله المثقف الموريتاني! / المرابط ولد محمد لخديم



    شرح الصدر / أحمد باب ولد محمد الخضر



    أخبار غير سارة !

    محمد الأمين ولد الفاضل


    البيظان والدولة المركزية / داوود ولد أحمد عيشة



    الصحراء الغربية: آفاق الحل

    يحيى احمدو


    هكذا تمنع المواقع من الوصول لبياناتك الخاصة عبر كروم



    الطاقات المتجددة.. التجربة الموريتانية في الميزان الأفريقي / محمد ولد محمد عال



    الْمَجالِسُ الْجَهَوِيَة و واجِبُ الحَذَر مِنْ أَخْطاءِ التَأْسيس / المختار ولد داهي