وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
موريتانيا...انتخابات سبتمبر وحسم أسئلة المشهد السياسي
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    بين نزوات المحاباة وشراسة الأنا

    عبد الله إسماعبل

    الجمعة 27 كانون الثاني (يناير) 2017 إضافة: (عبد الله إسماعيل)

    أول ما يتبادر إلى ذهن الأجنبي الذي يزور موريتانيا – مهما كانت جنسيته – وهو يرى تلك الفوضى العارمة التي تسود حركة المرور في شوارع انواكشوط، هو غياب النظام والقانون والمسؤولية.
    فأغلب السائقين لا يعبؤون بإشارات المرور، ولا بسعة الأرصفة، ولا بنظم الأسبقية، ولا حتى بشرطي المرور.. لا يهمهم سوى المضي إلى الأمام مهما كلف ذلك وبأي طريقة كانت.. لا فرق بين الطرق الرئيسية وتلك الجانبية.. لا عبرة باليمين والشمال ولا بالاتجاهات عند التجاوز أو التقاء الطرق..
    وعندما يزور ضيفنا المحلات العمومية من متاجر وبنوك وإدارات، يلاحظ أن جل العملاء يتزاحمون في سباق محموم نحو إشباع رغباتهم الأنانية، دون اكتراث بضروريات النظام وسلوكيات الطابور ومبادئ احترام الآخر. وكأن كل واحد منهم يبحث عن "حظوة ما" تخلصه من "متاهات" التأقلم مع متطلبات الشأن العام، وتميزه عن "التساوي" مع السواد الأعظم من الناس.
    حتى في بيوت الله، لا خشوع ولا حرمة يمنعان من التسابق نحو أبواب المساجد وصفوف الصلاة أيام الجمعة. وكأن النهي عن تخطي الرقاب غير موجه إلى كل مصل على حدة، وكأن تصرفاته هو بالذات لا يمكن أن تندرج في خانة الممنوع شرعا وعرفا..
    كل موريتاني إلا من رحم ربك يبحث عن التميز عن الآخرين، وإن تطلب الأمر أحيانا محاباتهم والاقتباس من تجاربهم الشخصية، لا لشيء إلا لعدم تقبل تميزهم عنه، إذ ما يهمه بالدرجة الأولى هو ملء فراغ داخلي خلقته تراكمات مركبات النقص ونزوات الرغبة في إثبات الذات.
    فعندما نرى تعدد المتاجر في حيز سوقي ضيق، وتكاثر الأحزاب السياسية والجمعيات والنقابات والمنابر الإعلامية في حيز ديمغرافي غير متناسب، ندرك أن شراسة الأنا ونزوة المحاباة تطغيان في مجتمعنا على اعتبارات المعادلة بين الطلب والعرض وبين الحاجة وإرضائها.
    إن من شهد إقبال الموريتانيين مؤخرا على التنقيب عن الذهب السطحي في صحاري إينشيري الشاسعة وصخور البراكنه المترامية، وما صاحب ذلك الإقبال من تهافت وازدحام وهمجية، يدرك أن اللاشعور الجمعي لساكنة هذا "البرزخ المنكبي" مشحون بالنرجسية إلى حد الجنون.. فلم يحدث أن حبا الله أحدهم ببضعة غرامات من المعدن النفيس في غوير ضيق إلا وبادر الآخرون إلى محاصرته بالحفر والخيام والسيارات حتى يندم أن قد ولدته أمه..
    ومن ألقى نظرة موضوعية على ما تشهده مناقصات الصفقات العمومية اليوم من إغراق للأسعار وغزارة في العروض، أدت إلى وأد العديد من المؤسسات الخصوصية النشطة وذوي الخبرات المعروفين، وسط تواطئ مكشوف من بعض الدوائر الحكومية، يتوصل إلى النتيجة ذاتها وهي لاعقلانية التنافس في هذا المجتمع المريض..
    كل شيء عندنا يوحي بتضخم العرض والمحاباة والأنانية : الدكاكين، البقالات، المجمعات، المخابز، الصيدليات، العيادات الخاصة، الأحزاب، الجمعيات، الصحف، المواقع، القنوات، مكاتب الدراسات، "برص" السيارات، الوكالات العقارية، المدارس الخاصة، حوانيت النساء، سيارات الأجرة... حتى باعة رصيد الهواتف وموزعو الخبز المتجولون... فوضى خصوصية في فوضى عمومية... إلى متى؟

    بقلم : عبد الله إسماعبل
    استشاري أعمال وتسويق



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    نحن مرتزقة لكن جلكم أيها المسؤولون لصوص

    محمد الأمجد ولد محمد الأمين السالم


    نجعل كل أيامه أعيادا

    أحمد ولد الخطاط


    وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (ح1) / د.يربان الحسين الخراشي



    رحم الله المثقف الموريتاني! / المرابط ولد محمد لخديم



    شرح الصدر / أحمد باب ولد محمد الخضر



    أخبار غير سارة !

    محمد الأمين ولد الفاضل


    البيظان والدولة المركزية / داوود ولد أحمد عيشة



    الصحراء الغربية: آفاق الحل

    يحيى احمدو


    هكذا تمنع المواقع من الوصول لبياناتك الخاصة عبر كروم



    الطاقات المتجددة.. التجربة الموريتانية في الميزان الأفريقي / محمد ولد محمد عال