وكالة صحفي للأنباء



الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
بلدية لكصر : الصورة الكاملة (تحقيق مصور)

مقال خمس نجوم
تحليل.. رسائل الحزب الحاكم والصراع على «البالون الفارغ»
 
 

دليل المواقع


- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- السياسي

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    ورشات تكوين أم مؤامرات ضد الدولة

    الأربعاء 8 آذار (مارس) 2017 إضافة: (محمد المهدي صالحي)

    غريب أمر الجمهورية الإسلامية الموريتانية : يطلق فيها مصطلح الدولة و يراد به الحكومة و يطلق مصطلح الحكومة و تنحصر دلالته على المفسدين : وضعية مكنت هؤلاء المفسدين من العبث بمقدرات هذا الشعب المسكين .
    فكلما أحسوا بالحاجة للمال - و هم في حاجة دائمة له - يقومون بتقديم دراسات إلى الممولين الذين يستدعون المجتمع المدني ليتولى المساومة على دين البلاد و قيمه مقابل المصادقة على تلك التمويلات . و عبر سلسة اجتماعات مرتونية تسمى اصطلاحا ورشات تكوين يتم خلالها تقطيع الجمهورية الإسلامية الموريتانية إربا إربا و ذلك وفق آلية ثابتة : فحين تتم برمجة ورشة ما تقدم السلطات المعنية لائحة بأسماء المشاركين و هي لائحة ثابتة لا تتغير مهما تغيرت الموضوعات : نفس الاشخاص و أغلبهم رؤساء مصالح حكومية يمثلون مصالحهم كما يمثلون هيئات المجتمع المدنى التى كونوها لهذه الغايات تحديدا و لا يعترض الممولون بدعوى أنهم لا يستطيعون التدخل فى خيارات المسؤولين فى الوقت الذى يخططون لتغيير الدولة كاملة . و يتم التكوين بلغة يجهلها المستفيدون تماما و بمستوى من الثقافة يحول بينهم و بين إدراك القصد من التكوين و الأغرب من هذا كله أن الممولين هم من يتولون أدوار المقررين و هم من يتولون التغطيات الإعلامية للورشات وهم وحدهم الذين يحتفظون بتسجيل كل ما يدور فى هذه الورشات .

    و بالمثال يتضح المقال : فقد تم فى كيفة تنظيم ورشتين مؤخرا : الأولى نظمتها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالتعاون مع GIZ غادرتها رئيسة اللجنة بعد أن غادرتها السلطات الادارية دون أن يعود أحد من الجميع الى حد الآن لتليها ورشة حول القانون 031 نظمتها مفوضية حقوق الانسان و وكالة التضامن بالتعاون مع السفارة الآمركية و المكتب الدولي للشغل و الهيئة الدولية لحقوق الإنسان..و لم تكن أحسن حظا من سابقتها حيث اتفقتا فى منع المشاركين من إبداء آرائهم إلا فئة هيئات المجتمع المدنى الأعضاء فى عمليات الإفتئات على الشعب و التمالؤ عليه و زادت الورشة الأخيرة بتعهد الممولين بمؤتمر صحفي ألغوه فيما بعد دون إبداء الأسباب كما أضيف إلى جدول الأعمال لقاء بين المكتب الدولي للشغل و رابطة عمد العصابة ليقتصر اللقاء في ما بعد على هذا المكتب و عمدة كيفه خصرا ليدوم طويلا دون أن يرشح شيء من فحواه فهل قايض العمدة بقية العمد على التفويض له كما هي عادته أم أن سببا نجهله كان وراء ذلك الإنفراد الذى لم تقطعه إلا دقائق قليلة لصالح مسؤولة الصفقات فى البلدية عضوة ECODEV ؟..
    مصدر من داخل رابطة عمد العصابة عبر عن شكوى العمد من تغييبهم عن هذا النشاط الذى تم باسمهم و اعتبره حلقة من مسلسل مصادرات مستمرة يمارسها عمدة كيفة ضدهم
    فإلى متى سيظل الشعب مغيبا عن شؤونه و إلى متى سيظل المفسدون يوقعون بالنيابة عنه ليلبوا بمصالحه شهوات بطونهم و فروجهم ؟
    لقدآن الأوان ليطلع الشعب على ما تحوكه ضده حكومته من مؤامرات مع جهات أجنبية - لا يخفى على أي أحد أنها لا تبحث إلا عن مصالها - و ذلك بواسطة سماسرة يسمون اصطلاحا "المجتمع المدني" ,


    إعلانات فرصة

    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    سيارة للبيع
     

     

    صديقي في أسفل الترتيب حسب مؤشرات قياس الحماقة السياسية



    "تراتيل الأصيل" أمسية تعبق بالحب والوطن في بيت شعر نواكشوط

    بيت شعر


    حصيلة مائة يوم الأولى من السنة الدراسية 2019-2020 / محمد الأمين عابدين



    مفهوم الفساد وتأثيره علي مؤسسات الدولة / السيد ولد صمب انجاي



    سيارة للبيع



    الحلقة المفقودة في العلاقات الأمريكية العربية / إسماعيل ولد إياهي



    كسل X كسل!

    محمد الأمين ولد الفاضل


    ماذا يريد أصحاب المشاريع الطائفية من إثارة الفتنة في الأمة / أحمد عبد الرحيم الدوه



    عهد الامل والبناء / السفير السابق الخضر محمد ولد عبد العزيز



    وحدتنا الوطنية : بين الإختفاء والجفاء / السيد ولد صمب انجاي