وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    أَنْوَاعُ"الغُلُوِ السِيًاسِيِ" بِمُورِيتَانْيَا / المختار ولد داهي

    الخميس 30 آذار (مارس) 2017 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    لا يُخطئ المراقب الفطن ملاحظةَ شيئ من تصاعد مستويات الحدة و الراديكالية و التطرف في الخطاب الإعلامي لبعض منتسبي الأحزاب السياسية التقليدية و "المستجِدة" والحركات الحقوقية التليدة و "الطارفة" بالبلد إلي درجة جاز معها أن تصنف تلك الخطابات ضمن دائرة "الغلو السياسي" الذي يمكن تعريفه اصطلاحا بأنه "مجاوزة السقف الأعلي المقبول قانونا و عرفا في حدة الاستقطاب السياسي المُعبر عنه قولا و عملا."
    و من المعلوم أن الانتشار الواسع للغلو السياسي هو أحد أمارات تآكل العقد الاجتماعي و انحطاط الأمم و أُفُولِ العمران لذلك فإنه من الأجدر بالنخب الوطنية الخالصة المتواجدة بالجامعات الوطنية و الأجنبية أن تعكف علي دراسة ظاهرة " الغلو السياسي" ببلادنا وهي و الحمد لله لا زالت في مراحل النشأة و التأسيس قبل أن تتجذر و تستفحل و ذلك سبيلا إلي محاصرة هذه الظاهرة من خلال اقتراح الوصفات الوقائية و العلاجية المناسبة.
    و في انتظار إنجاز دراسة علمية رصينة بهذا الخصوص قد يكون قسم العلوم السياسية بكلية العلوم القانونية أو قسم علم الاجتماع السياسي بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بجامعة نواكشوط الجهة الأنسب لإنجازها فإنه بإمكاننا تقسيم الغلاة السياسيين ببلادنا إلي أربعة أنواع:-
    أولا-الغلاة السياسيون اعتقادا و طَبْعًا: و يقصد بهؤلاء أولئك الغلاة المتشبعون من العقائد الفكرية المتطرفة المؤسسة علي عدم التسامح و العنف و إلغاء الآخر كدعاة العرقية والعنصرية و "الإرهابية" و الشرائحية و المناطقية،...
    و يذهب بعض المحللين إلي أن الغالبية الغالبة من منتسبي هذه الفئة ببلادنا هم من المعروفين لدي جمهور الرأي العام بأن طبعهم و "منزعهم الأول" الجنوحُ إلي العنف و الإقصائية و إلغاء الآخر؛
    ثانيا- الغلاة السياسيون تكتيكا و تَطَبُعًا: من الملاحظ أن أغلب الوجوه السياسية أو الحقوقية الجديدة علي المشهد العمومي تتبع دائما تكتيكا سياسيا يؤسس علي البدء بانتهاج خط سياسي و حقوقي راديكالي يَجُبُ و يَبُزُ ما قبله من الخطابات الراديكالية و ذلك سعيا إلي ترسيخ مكانتها و توسيع قاعدتها.
    لكن هذا التًطَبُعَ بالغلو و التطرف لا يلبث طويلا حتي يخبو و يَأْفَلُ كلما اطمأن أصحابه علي تأمين الحصول علي بطاقة دخول المشهد السياسي من خلال تحقيق مستوي مقبول من المعروفية و الشهرة لدي وسائل الإعلام و الرأي العام.
    ثالثا- الغلاة السياسيون عجزا و كيدا: يعتقد علي نطاق واسع أن أغلب الغلاة السياسيين بقطبي المعارضة و الموالاة ببلادنا ممن ينتمون إلي الصف الثاني و ما بعده من القيادات السياسية لأحزابهم يفزعون دائما
    إلي الغلو و التطرف و "التسخين و التأزيم الدائم بلا سبب" للمشهد السياسي بسبب ضعفِ المستوي العلمي و"أنيميا" الخبرة التراكمية و العجز عن المنافسة في مناخ سياسي طبيعي و هادئ لا يقدم المرءَ فيه إلا القدرة علي إنتاج الأفكار و تسويقها و انتزاع ثقة أصحاب القرار و المواطنين و الناخبين.
    و الثابت أن المتأمل لقائمة الغلاة السياسيين ببلادنا واجد لا محالة بأن أغلبهم ينتمي إلي الدرجة الثانية و ما يليها من القيادات الحزبية و الحقوقية و إلي فئة العاجزين عن إنتاج الأفكار المنتمين إلي طائفة ألطفُ ما يمكن أن تنعت به أنها "طائفة الموردين للأخبار"؛
    رابعا- الغلاة السياسيون "كَفًارَةً" و "تبييضا":لعله من الغريب أن من أكثر الغلاة السياسيين و الحقوقيين ببلادنا شراسة و هجومية و "لا تفاوضية" بعضُ الأشخاص المنتسبين إلي " العمر الثالث" والذين قضوا ربيع "أعمارهم النشطة" في خدمة الأنظمة الاستثنائية و المعادية للنزعات الحقوقية.
    و ما من تفسير لسلوك هؤلاء الأشخاص إلا أنهم بغلوهم السياسي و الحقوقي المفرط يدفعون كفارة إثم المشاركة النشطة و غير النشطة في "الإرث السياسي و الحقوقي" للأنظمة السابقة و يسعون إلي تببيض ماضيهم السياسي و الحقوقي و الإداري،...

    RIMNOW


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    معنى الاجماع على قيادة عزيز / محمد الشيخ ولد سيد محمد



    برنامج <<‎اجماعة>> مع الأديبين الشابين اسلمو ولد بلال والفلاني ولد امسيكة – قناة الموريتانية



    نفط كركوك وناره الأزلية



    الصين المتحكم الأول في أسعار خامات الحديد في أفق 2025 / د.يربان الحسين الخراشي



    ندوة المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم 08/10/2017



    أوهام معارضة ترشى عبر مراحل بناء الجمهورية؟ / محمد الشيخ ولد سيد محمد



    جولة ترصد انطلاق العام الدراسي الجديد في موريتانيا – الجزيرة مباشر



    فتنة النشيد الوطني أو بقرة بني إسرائيل / الأستاذ محمدٌ ولد إشدو



    قرار رقم : 1 حول تهديدات الجفاف

    اتحاد قوى التقدم


    عن الترجمة في يومها العالمي / محمد ولد إمام