وكالة صحفي للأنباء

  • بحث في المواقع الإعلامية الموريتانية


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
الإلحاد.. موقف عقلي أم مأزق نفسي؟
 
 

دليل المواقع


- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- السياسي

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    كيف نجحت ‘‘البوليساريو‘‘ في حذف فقرتين من قرار دولي.. !؟ (تفاصيل)

    السبت 29 نيسان (أبريل) 2017 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    لا أحد كان يتوقع ان تنجح جبهة البوليساريو في دفع مجلس الأمن الدولي علي حذف فقرتين ضمن قراره المحوري حول ملف الصحراء الغربية.

    لقد نمكنت البوليساريو بعد ثلاثة أيام من المراوغة الميدانية بمنطقة الكركرات مدعومة بمعارك دبلوماسية طاحنة في أروقة منظمة الأمم المتحدة تقودها روسيا، من تحييد قرار رسمي لمجلس الأمن الدولي ينزل بها أقسى إدانة تتلقاها الجبهة منذ انتقلت من المواجهة العسكرية إلي إطار التسوية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

    فقرتان قويتان من قرار دولي رمت بهما البوليساريو في سلة المهملات قبل ساعة واحدة من إعتمادهما .

    تعاملت البوليساريو بذكاء واضح لتجنب فقرتين تطالبانها بالانسحاب الفوري من الكركرات وتهددانها باجراءات جديدة بعد ثلاثين يوما في حال اصرارها على عدم الانسحاب فبعثت رسالة رسمية إلى المجلس عبر دولة ناميبيا، تخبره فيها باستعدادها ل”إعادة انتشار” عناصرها المسلحين، في تعبير دبلوماسي عن الانسحاب.
    الرسالة لم ترق للجانب المغربي و رد عليها بأخرى مضادة، اعتبر فيها الاعلان عن استعداد الجبهة لإعادة انتشار قواتها الموجودة قرب معبر الكركرات الحدودي، خطوة غير كافية ولا تسمح بحذف الفقرات التي تدين البويساريو في مشروع قرار مجلس الأمن الدولي. فيما نزلت روسيا بثقلها في مواجهة المشروع الأمريكي المدعوم فرنسيا.
    غير أن القوى الكبرى داخل المجلس، وحرصا منها على ضمان الاجماع حول القرار الجديد،منحت البوليساريو يومين( الخميس الجمعة)، وأجلت جلسة التصويت الى غاية مساء أمس الجمعة.

    مع إقتراب موعد الجلسة، أعلن المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، تسجيل انسحاب عناصر البوليساريو من معبر الكركرات.
    الجلسة التي تأخر انطلاقها أكثر من ساعة، بعدما كانت مبرمجة في الخامسة من مساء أمس الجمعة، بتوقيت نيويورك، افتتحت بعرض السفيرة الامريكية، رئيسة مجلس الأمن خلال شهر أبريل، نص مشروع القرار في صيغته النهائية للتصويت، ليتبين وجود إجماع كافة الأعضاء حولها.
    إجماع تحقق بعد حذف تام للفقرتين اللتين كانتا تدينان البوليساريو بسبب وجودها العسكري في الكركرات، واكتفاء الوثيقة بفقرة تقول إن المجلس يقر بكون أزمة الكركرات الأخيرة تطرح أسئلة متعلقة باتفاق وقف اطلاق النار والاتفاقات العسكرية الملحقة به، داعيا الامين العام الى البحث عن سبل للاجابة عن هذه الأسئلة.
    نجاح حققه أصدقاء البوليساريو بالمجلس ونهاية – يبدو – أنها لم تعجب الطرف المغربي الذي سارع إلي تنفيذ نداء الأمين العام للأمم المتحدة للطرفين بالانسحاب من الكركرات متذ فبراير الماضي، إذ أعلن الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الامم المتحدة في نيويورك،عمر هلال، أن المغرب يمهل كلا من المينورسو وادارة حفظ السلام الاممية، يومين (السبت ، الأحد)، للتأكد من عدم بقاء أي أثر لمسلحي البوليساريو في ‘‘الكركرات‘‘.

    عن موقع أنباء - أنفو


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    التضاد.. من عجائب اللغة وغرائبها!
     

     

    التَّيْدُومْ في الذاكرة الأدبية الموريتانية

    الولي طه


    الصداقة الحق

    مـحـمـد الـمـرتـضــى


    معالي الوزير المحترم، إلى أين أتجه؟! ( قصة قصيرة رائعة تستنكر قرارا وزاريا جائرا في موريتانيا)*



    جميل منصور يعلق على استقبال الرئيس غزواني لاحمد ولد داداه.. هل نسى: السؤال عن المعلوم مذموم؟



    الإلحاد.. موقف عقلي أم مأزق نفسي؟

    إبراهيم الدويري


    حول منهج الرئيس غزواني في تعيين المسؤولين السامين في الدولة : شهادة من رفيق له في السلاح...



    رئاسيات 2019 : المأمورية الثالثة

    سيد أحمد ولد مولود


    التضاد.. من عجائب اللغة وغرائبها!



    رؤية استراتيجية لتنمية الأوقاف في موريتانيا

    د. سيدي محمد محمد المصطفى


    التسامح في تجربة الشيخ محمد المام