وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    لَا يَسْتَوِي "أَصْحَابُ السًوَاعِدِ" و "أَصْحَابُ الحَنَاجِرِ" !! / المختار ولد داهي

    السبت 27 أيار (مايو) 2017 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    شاركت " من موقع رسمي" ذاتَ سنة خَلَتْ في أيام تفكيرية حول مشروع خطة تنموية جهوية لإحدي الولايات أعدتها مبادرة من تكتل بعض أبناء الولاية "بدعم معنوي" من السلطات الإدارية و البلدية و "عون فني و مالي" من بعض الشركاء الماليين و الفنيين المنتسبين لمنظومة الأمم المتحدة و الاتحاد الأوروبي و البنك الدولي الذين يمولون بعض المشاريع و التدخلات التنموية بالولاية.
    و قد حضر تلك الأيام مشاركا نشطا العديدٌ من "الأطر العاملين" و "الأطر غير العاملين" و المنتخبين التشريعيين و المنتخبين البلديين القدامي و المُمَارِسين المنحدرين من تلك الولاية المعروفة بأنها إحدي "خزانات الكفاءات الوطنية المؤكدة و المبرزة" التي مثلت غالبية و خيرة "خُدًامِ الدولة"خلال العقود الستة الماضية.
    كما شارك في تك "المراجعات التنموية" – المنكب بالمنكب و الساق بالساق- إلي جانب أولئك الأطر المبرزين العديدُ من الفعاليات المحلية من وجهاء تقليديين و رؤساء مصالح جهوية و مقاطعية و مسؤولي منظمات مجتمع مدني و "منظمات مجتمع لا مدني"و فاعلات في التنظيمات النسوية و مزارعين و منمين و "آخرين لا يعرفهم منا أحد".
    و قد قُدِمت خلال تلك " الأيام التفكيرية و التفاعلية" العديدُ من الأوراق العلمية و الفنية رفيعة المستوي حول "حصيلة الخطط التنموية الجهوية السابقة: مواطن القوة و مواقع الضعف"و " الفرص التنموية الضائعة بالولاية" و " مستعجلات و أولويات التنمية الجهوية"و " الإطار الاستراتجي متوسط المدي للتنمية الولائية" و "الكلفة المالية" للخطة العشرية لتنمية الولاية،...
    و أشفعت الأوراق العلمية و الفنية بنقاش مستفيض عالي المستوي قطع رتابته و "هيبته" صوت رجل خمسيني قدم نفسه بأنه "مجاهد تنموي" قادم من إحدي القري الواحاتية "شبه المعزولة" عندما قال بصوت جهوري أغناه عن مكبر الصوت: حللوا ما شئتم و سددوا و قاربوا لكني أنبهكم إلي أن المشكل التنموي بالولاية يعود إلي"تشجيع ثقافة الاتكالية" التي تَغَوًلَتْ خلال العشريات الأخيرة بفعل ثقافة "شراء الولاء السياسي و الإداري".
    و أردف المجاهد التنموي قائلا صار أحدنا يجد و يجتهد بسواعده و سواعد جميع أفراد عائلته النشطين عاما كاملا لا يصلي صلاتي الفجر و المغرب إلا مكبا علي العمل في مزرعته حتي إذا حَصْحَصَ الحصاد جاءه جارُه و قد أصبح يسمي "وجيها سياسيا" لم يبذل أي جهد قادما من المدينة حاملا نفس الكمية التي حصل عليها هو من مزرعته و قَاصًا "بحنجرة واسعة" أحاديث المكاتب و مجالس أعلام المدينة.
    وهكذا أدت ظاهرة " الوجهاء السياسيين الجدد" إلي هجرة أغلب الرجال و بعض النساء للقري و المزارع و الانخراط في اكتساب لقب "الوجيه السياسي" الذي يَغْشَي مجالس القرار السياسي و الإداري و لا يبذل من الجهد إلا حضور مجالس " المراء السياسي" و الدفاع ملء الحنجرة عن حلفائه السياسيين و الهجوم بكافة الملكات الصوتية علي الخلطاء السياسيين.
    و قد نال تدخل "المجاهد التنموي" إعجاب جميع الحاضرين المواطنين منهم و الأجانب فحظي بصاعقة من التصفيق دامت دقائق و بعناق و أحاديث جانبية من العديد من كبار المشاركين و المدعوين لكن الأيام التفكيرية سارت وفق المسطرة التقليدية حيث ختمت بالمصادقة علي استراتجية تنموية جهوية و مخطط تنموي عشري و خطة لتعبئة التمويلات الضرورية.
    و رغم " الاختتام التقليدي" للأيام التفكيرية إلا أن أغلب المشاركين تناجوا بأن مداخلة "المجاهد التنموي" شخصت المشكل و وصفت الحل مستنتجين بأن من أراد إصلاح الشأن التنموي بموريتانيا فليبدأ بمحاربة العقليات و المسلكيات القديمة و المستجدة المُمَجِدَةِ للكسل و العطل المُبَخِسَةِ للجهد و العمل رافعا شعار أن "لا يستوي أصحاب السواعد و أصحاب الحناجرّ.".

    rimnow


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    معنى الاجماع على قيادة عزيز / محمد الشيخ ولد سيد محمد



    برنامج <<‎اجماعة>> مع الأديبين الشابين اسلمو ولد بلال والفلاني ولد امسيكة – قناة الموريتانية



    نفط كركوك وناره الأزلية



    الصين المتحكم الأول في أسعار خامات الحديد في أفق 2025 / د.يربان الحسين الخراشي



    ندوة المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم 08/10/2017



    أوهام معارضة ترشى عبر مراحل بناء الجمهورية؟ / محمد الشيخ ولد سيد محمد



    جولة ترصد انطلاق العام الدراسي الجديد في موريتانيا – الجزيرة مباشر



    فتنة النشيد الوطني أو بقرة بني إسرائيل / الأستاذ محمدٌ ولد إشدو



    قرار رقم : 1 حول تهديدات الجفاف

    اتحاد قوى التقدم


    عن الترجمة في يومها العالمي / محمد ولد إمام