وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
موريتانيا...انتخابات سبتمبر وحسم أسئلة المشهد السياسي
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    صوتوا " نعم " لإلغاء الغرفتين / البشير ولد بيا ولد سليمان

    الأربعاء 2 آب (أغسطس) 2017 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    صوتوا " نعم " لإلغاء الغرفتين
    فالشعب الموريتاني، لا يحتاج غرفة مجلس شيوخ و لا غرفة نواب و دساتير الغرب لا تصلح لنا، فنحن بدو و قبائل حديثي العهد بالدولة ووراء ظهورنا ماضي و تراكمات لوقت قريب كان المنزل خيمة هي السكن و هي صالة الاجتماعات وفي نفس الوقت غرفة النوم و المطبخ، فمن الظلم و الإجحاف بنا تطبيق علينا عمليات " النسخ واللصق " التي جلبت إلينا ديمقراطية الغرب، فلنا ديمقراطيتنا " علي طريقتنا " و لهم ديمقراطيتهم لا تصلح لنا و لا نحن نصلح لها، ومن الغريب وقد يكون مضحكا ان نسمع في موريتانيا مثل هذه المصطلحات السيناتور فلان والنائب الموقر فلان، والمادة 28، ودستور الجمهورية الثالثة او الرابعة المعدل لكذا وكذا وكذا ... فأين نحن من هؤلاء ؟، نحن بدو، كيان حديث العهد بالدولة , قبائل و عشائر غير بعيد من أهل الخليح وقد سبقونا تأسيسا و تواصلا مع الغرب، و لكنهم وجدوا و وجد الغرب كذلك ان ديمقراطيته لا تصلح لهم، ونحن مثلهم قبائل و نمط عيش و تفكير فلا يليق بنا مثل هذه الغرف و المصطلحات، غرفة مجلس الشيوخ، مجلس النواب، السيناتور فلان، حضرة النائب الموقر فلان ... تحويل البلاد الي أقاليم جهوية وإحياء لامركزية الدولة
    تقدمت بهذا الاقتراح منذ سنتين في رسالة أوصلتها لبوابة رئاسة الجمهورية ، فهل تبنت الرئاسة فكرتي أم هو تلاقي الأفكار ؟، كان الاقتراح أن يتم : تقسيم البلاد الي أقاليم مستقلة الميزانية و التمويل و التسيير، و تشجيع التنافس الاقليمي والجهوي للقضاء علي التنافس القبلي " الواقع غير المعلن " والذي يتحكم في حياة الموريتانيين موظفين و غير موظفين وينعكس علي تعاملهم مع الدولة ومؤسساتها في الداخل و في الخارج ... الاقاليم الشمالية ( اطار , ازويرات , اكجوجت - الثروة المعدنية ، مدارس و معاهد التكوين المعدني، المدارس العسكرية , مصانع التمور، مصانع المياه المعدنية، مصانع النحاس و الذهب ) الاقاليم الشرقية ( النعمة، لعيون — الثروة الحيوانية، مركز طب بيطري لعلاج الماشية و تكوين البيطريين، الجامعة الاسلامية، مدرسة المعلمين ) الاقاليم الجنوبية ( سيلبابي، كيهدي، روصو - الثروة الزراعة , معهد الزراعة، مصانع السكر و المواد الغذائية، عمل منجم الفوسفات ...) الأقاليم الوسطي ( كيفة، تجكجة، ألاك - كلية العلوم , مدارس التكوين المحظري، مصانع المياه المعدنية ) أقاليم الساحل ( انواكشوط، انواذيبو - مدارس الصيد، الجامعة، المعهد العالي الاسلامي وتطويره و اعادة تأهيله و الحفاظ عليه ليكون مغذيا للجامعة الإسلامية في شرق البلاد، المصانع والشركات ) وأن تكون هناك لجان اقتصادية للأقاليم معنية بتسلم الميزانية السنوية للإقليم، و تسيير أمورها المالية والاقتصادية، يرأسها الوالي وقائد المنطقة العسكرية، أعضاؤها الولاة، الحكام، القضاة، العمد، الاقتصاديون و أصحاب الاختصاص في الإقليم، ممثلوا المجتمع المدني ( ينتخبون في كل قرية لتقدمهم ناطقين باسمها ليجتمعوا في المقاطعة فتختار منهم ويجتمعوا مع المقاطعات الاخري لتفرز كل ولاية ممثلين عنها و هكذا حتي يتشكل مجلس الشعب الموريتاني، ولا تحتاج العملية مجلس شيوخ و لا مجلس نواب و لا معارضة و لا موالات. هي مجالس جهوية تشكل مجتمعة مجلس الشعب الموريتاني الذي يقترح و يناقش في جلساته الفصلية و السنوية المشاريع و قضايا البلد لتصويت :
    العلم: كل شيئ في الراية يعبرعن الشهداء، فالنجمة الصفراء والهلال كذلك يعبران عن الشهداء وعن العلماء و عن بلاد الشعراء, فالقضية ليست قضية ألوان .
    النشيد الوطني : الاحتفاظ بالنشيد الأصلي مع إضافة أبيات والموريتانيون كلهم شعراء، فليضيف أحدهم أبيات تحمل عبارة وطني، بلادي، رايتي " وكفى الله المؤمنين القتال "
    المادة 28 و المواد الاخري و مجلس الشيوخ و مجلس النواب كلهم ملغيون ليتم استبدالهم بالمجالس الجهوية والاقليمية التي سينبثق عنها مجلس الشعب الموريتاني الذي سيكون صاحب الحل و العقد و القرار ..... وجهة نظر .

    من موريتانيا الآن



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    نحن مرتزقة لكن جلكم أيها المسؤولون لصوص

    محمد الأمجد ولد محمد الأمين السالم


    نجعل كل أيامه أعيادا

    أحمد ولد الخطاط


    وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (ح1) / د.يربان الحسين الخراشي



    رحم الله المثقف الموريتاني! / المرابط ولد محمد لخديم



    شرح الصدر / أحمد باب ولد محمد الخضر



    أخبار غير سارة !

    محمد الأمين ولد الفاضل


    البيظان والدولة المركزية / داوود ولد أحمد عيشة



    الصحراء الغربية: آفاق الحل

    يحيى احمدو


    هكذا تمنع المواقع من الوصول لبياناتك الخاصة عبر كروم



    الطاقات المتجددة.. التجربة الموريتانية في الميزان الأفريقي / محمد ولد محمد عال