وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
موريتانيا...انتخابات سبتمبر وحسم أسئلة المشهد السياسي
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    كيفه : حي صونادير أو أرض السيبة حصار المستشفى

    الأحد 27 أيار (مايو) 2018 إضافة: (محمد المهدي صالحي)

    صحفى كيفه
    قد يستغرب البعض المعلومات التى يبدو أنها تصله للمرة الأولى عن مركز استطباب كيفه , أهم مشروع يتحقق حتى الآن فى المناطق الشرقية للبلاد , وإن كانت فكرة إنشائه تعود بتوفيق الله إلى مديره : فهو من اقترح على البعثة الصينية التى كان هدفها ترميم المستشفى القديم أنه من الأولى إقامة منشأة جديدة نظرا لتكلفة الترميم الكبيرة و لعرقلة العمل المحتمة أثناء عمليات الترميم .
    و لا يستطيع مشكك أن يشكك فى :
    - أن يكون هذا المدير سببا فى عرقلة تسيير منشأة أخرجها من الوجود إلى العدم بتوفيق الله ,
    - أو أن يكون الوزير الأول سببا في عرقلته لكثرة الوافدين إليه من ذوى قرابته ممن يعانون الأمرين خلال إقاماتهم للعلاج ,
    - أو أن يكون الرئيس سببا فى هذه العرقلة لأن الجميع متأكد أنه إنسان و أن كل إنسان يحب المال حبا جما و بتحسن أوضاع المركز فستتعزز وسائل الجمع و المنع لمن يريد
    - أو أن يكون ثمة واسطة لها مصلحة أو إمكان للعرقلة تقع بين هذا أو ذاك أو ذلك للرقابة المفترض أنها لا تساوم فى أي أمر من هذا القبيل .
    و لكن الذى يرى المعانات الكبيرة التى يعيشها رواد هذه المشأة الطبية و يشاهد العنت و المشقة اللتين يتكبدهما مراجعوها سيتأكد لا محالة أن ثمة بعدا يستحق التحقيق

    إن هذا المركز يستقى الماء عبر صهاريج رغم أنه لا يفصله عن بئري افريكيكة الإرتوازييين غزيرتي المياه إلا حوالي عشرين كلم و بربطه بهما سيستغنى عن أى مصدر ثان مادام قائما كما سيستغنى سكان الحي جميعا عن تقطير هذه المياه لهم ضمن عملية مشبوهة أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها تحايل و افتيات مستمرين على ساكنة لعصابه .
    إن الطريق التي أريد لها أن تربط المركز بطريق الأمل و طريق بومديد قيد الإنجاز 7كلم و 300م توقفت قبل أن تبدأ .
    إن الأسوأ من هذا كله أن رواد المركز لا يجدون أى نوع من الملاجئ يقيهم البرد أو الحر أو المطر أو يستطيعون أن يتزودوا منه بأبسط حاجة و لو قنينة ماء أو قارورة لبن أو أو ... إلا على بعد 400 متر هذا إذا تجاوزنا حاويات متاع بأيدى بائعات متجولات ضررها الصحي مؤكد لا محالة و كثيرا ما تطالها أيدى المطاردة مجهولة المصدر و الهدف
    للحديث بقية فألم ما يجرى أمامى يمنعنى من الاستمرار فى الكتابة



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    نحن مرتزقة لكن جلكم أيها المسؤولون لصوص

    محمد الأمجد ولد محمد الأمين السالم


    نجعل كل أيامه أعيادا

    أحمد ولد الخطاط


    وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (ح1) / د.يربان الحسين الخراشي



    رحم الله المثقف الموريتاني! / المرابط ولد محمد لخديم



    شرح الصدر / أحمد باب ولد محمد الخضر



    أخبار غير سارة !

    محمد الأمين ولد الفاضل


    البيظان والدولة المركزية / داوود ولد أحمد عيشة



    الصحراء الغربية: آفاق الحل

    يحيى احمدو


    هكذا تمنع المواقع من الوصول لبياناتك الخاصة عبر كروم



    الطاقات المتجددة.. التجربة الموريتانية في الميزان الأفريقي / محمد ولد محمد عال