وكالة صحفي للأنباء



الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
توصية بخصوص تحرير الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا

مقال خمس نجوم
الخياطة - لطرة الحسن ولد زين على لامية الأفعال
 
 

دليل المواقع


- صحفي جديد

- الأرصاد الجوية

- مخطوطات

- ريم برس

- فرصة

- اتالفة

- المصدر

- الاقتصادي

- موريتانيا المعلومة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- السياسي

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- أنباء

- صحفي

- الدلفين برس

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    بعد شهر من الافتتاح!!! / محمد سالم حبيب

    الخميس 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    لا يمكن أن ينكر مكابر، أن افتتاح هذه السنة، السنة الدراسية 2019/2020، اختلف كليا عما عهدناه من ذي قبل، فبعد شهر من الدراسة، يمكن القول بأن أهم ما يميزها لحد الساعة أو انسيابية الدراسة، الشيء الذي لم يكن يحدث عادة إلا بعد مرور شهرين من الافتتاح الرسمي، أضف إلى ما سبق طبيعة الاكتتاب الجديد للعقدويبن، الذي تم على معايير تحد ما كان يطبعها سابقا من زبونية و تدن في شهادات التعاقد، حتى صار يطلق على بعض هذه المؤسسات التربوية "المدرسة الأهلية" لأن معظم متعاقديها من سكان البلدة الأصليين.

    إضافة لما سبق، لعل أبرز ما اتخذ من خطوات حتى الآن، هو القضاء على مسرحية استغلال طلاب السنة الثالثة من مدارس تكوين المعلمين، وإرسالهم بداية السنة - ولما يكملوا تكوينهم- لسد النقص الحاصل في الميدان، دون إعطائهم أي امتيازات محفزة، ولاهم تخرجوا من هذه المدارس، والتي يكفي من التكوين فيها- بالمناسبة - سنتان أولى أكاديمية وثانية مهنية، وخصوصا إن تم اكتتاب هؤلاء في فترة مناسبة كما شأن الدفعة الجديدة لهذه السنة.

    هذا من جهة ومن جهة أخرى، يمكن أن يضاف لذلك، ما تلا ذلك من خطوات تمثلت في استشارة وزارة التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني لأهل الشأن من نقابات مهنية ورابطات آباء التلاميذ، وممن سيروا هذه الوزارة سابقا، هذا مع بعض المحاولات الخجولة حتى الآن لتطبيق المعايير لترقية بعض أهل القطاع.

    يمكن أن نضيف لما سبق الزيارات الميدانية التي بدأت أخيرا في العاصمة وفي موريتانيا الأعماق، والتي زف فيها نبأ زيادة علاوة البعد.

    خطوات واستشارات وزيارات، في الإتجاه الصحيح وترسل رسائل تجعل المتلقي -على حذر- يؤمل خيرا في قابل الأيام.

    وكل ما حدث لحد الساعة من حراك يمكن أن نطلق عليه مجازا ما يسميه أهل الإحصاء مرحلة "جمع المعلومات"

    مرحلة ينبغي أن تعزز بأخرى مرتبطة بها هي تحليل هذه المعلومات، للخروج بقرار سيادي، يضع مصلحة البلد فوق كل اعتبار،و ينتشل هذا التعليم من الحضيض الذي وصل إليه.

    حراك على علاته، بدأ البعض يتماهى معه وإن على استحياء، لكن بقدر ما ستكون جدية أهل القرار في توجههم الإصلاحي؛ تكون جدية أهل الميدان، طبقا للمقولة: "الرعية على قلب الأمير".

    ذلك أننا شعب تعودنا على الاستهتار بكل ماهو عام.

    وسبيل نجاح أي قرار مهما كان، يتمثل - بعد أن يوضع المشرفون على هذه العملية في ظروف مادية ومعنوية مريحة تمكنهم من أداء تلك الأمانة والمسؤؤلية الجسيمة- في تفعيل المتابعة والرقابة من جهة وكذا تفعيل مبدأ العقوبة والمكافأة، اللذين هما ترياق كل أمراضنا العصرية والتي بدأت منذ نشأة الدولة، وحتى يومنا هذا.

    أملنا على الله كبير، ثم على مسيري قطاع التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني، سيما إن كان مسيروه خارجين من رحم التكنوقراط، بعيدا عن أولئك السياسيين الذين أهلكوا الحرث والنسل، والذين دأبوا على الوقوف صخرة صماء أمام أي تقدم يراد لهذا البلد.

    أملنا هذه المرة أن تكون عقباتهم في وجه الإصلاح الجديد، يرد فيها قول الأعشى:

    كَناطِحٍ صخرةً يَوْماً ليِوُهِنَها//

    فَلَمْ يَضِرّْها وأوْهى قَرْنَه الوعِلُ.

    أخيرا وليس آخرا؛ فإنه من نافلة القول:

    مالم تتوج كل هذه التوجهات بإعلان غير تقليدي لسيادة الرئيس تجاه الأسرة التربوية، بمناسبة عيد الاستقلال؛ يبقى أي جهد وأي قرار للإصلاح، من قبيل المهدئات الآنية والتي لاترقى إلى ما يطمح إليه هذا الشعب لإصلاح تعليمه المهيض الجناح.

    السلام عليكم ورحمة الله.

    محمد سالم حبيب.

    مكون بمدارس تكوين المعلمين

    من موريتانيا الآن


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    مساجلة بين الشيخ محمد الحسن بن أحمد الخديم والشيخ عبد الله بن الشيخ عبد الله رضي الله عنهما
     

     

    قرارات محمد الشيخ : التعيين الوهمي



    المنمي في موريتانيا .. رحلة شاقة للبحث عن مصادر العلف / ابراهيم احمد سالم



    فورين بوليسي تتوقع ما بعد كورونا/ سيد احمد ولد الامير



    تحت الخيمة وتحت الأشجار / محمدو ولد البخاري عابدين



    ملاحظات في الصميم: التعيينات والمشاريع

    لا خير فيكم إن لم تقولوها ولا خير فينا إن لم نسمعها


    «لا خير فيكم إن لم تقولوها..! ولا خير فينا إن لم نسمعها..!»

    ملاحظات في الصميم


    حذاري من التهاون بسبب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية مؤخرا..!



    قراءة في مراسيم الثامن من يونيو / محمد الأمين ولد الفاضل



    La privatisation de la satellisation d’êtres humains, progrès ou davantage de pollution spatiale qui n’épargne pas la Mauritanie (...)



    وشهد شاهد من أهلها…. !! / الشيخ محمد المامي