وكالة صحفي للأنباء



الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
توصية بخصوص تحرير الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا

مقال خمس نجوم
الخياطة - لطرة الحسن ولد زين على لامية الأفعال
 
 

دليل المواقع


- صحفي جديد

- الأرصاد الجوية

- مخطوطات

- ريم برس

- فرصة

- اتالفة

- المصدر

- الاقتصادي

- موريتانيا المعلومة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- السياسي

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- أنباء

- صحفي

- الدلفين برس

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الحكم بالإعدام على المدانين بقتل السياح الفرنسيين

    والبراءة لكل من محمد المصطفى ولد محم صالح و حمادي كيسي

    الثلاثاء 25 أيار (مايو) 2010 إضافة: (سيد احمد ولد مولود)

    نواكشوط - مورينيوز -

    أصدرت محكمة الجنايات في نواكشوط أحكاما بالاعدام ضد ثلاثة سلفيين متهمين بقتل أربعة سياح فرنسيين قرب مدينة " ألاك" وسط موريتانيا في ديسمبر عام 2007
    والثلاثة هم سيدي ولد سيدينا ومحمد ولد شبرنو ومعروف ولد هيبه.

    وقد كبر الثلاثة لدي سماعهم الحكم بالاعدام وابتسموا وتبادلوا التهاني علي " نيل الشهادة".
    وقبل النطق بالحكم أظهر السلفي محمد ولد هيبة قميصا كتبت عليه " لا إله إلا الله" وقال مخاطبا الجمهور : "هذه رسالتنا إلي الغرب... ليس بيننا وبينهم إلا الجهاد من إجل إعلاء هذه الكلمة".

    وقد أصدرت المحكمة أيضا أحكاما بالسجن ثلاث سنوات ضد كل من المصطفى ولد عبد القادر وابراهيم ولد أحمد والمجلسي. وبالسجن ستة أشهر علي التقي ولد السني.

    وقضت ببراءة كل من محمد المصطفى ولد محم صالح و حمادي كيسي.

    وبهذه الأحكام يسدل الستار علي ما قد تعتقد السلطات إنه آخر فصل من فصول " خلية ألاك".
    وتعود قصة القصة إلي الرابع والعشرين ديسمبر 2007 حينما فوجئ الموريتانيين بمقتل أربعة سياح فرنسيين بالقرب من مدينة " ألاغ" ( وسط موريتانيا).

    ووفقا لمعلومات أجهزة الأمن فر الثلاثة مباشرة بعد تنفيذ العملية إلي السنغال واستطاعوا خلال اليوم نفسه الخروج من الأراضي الموريتانية، ولم تعتقلهم السلطات السنغالية لكنها تابعت تحركاتهم حتي دخلوا الأراضي البيسو غينية حيث تم اعتقال ولد سيدنا وولد شبرنو ، وسلما إلي موريتانيا ، بينما استطاع ولد هيبه النفاذ إلي معسكرات القاعدة في صحراء مالي ، وسلم من الاعتقال حتي عام 2008 ، حينما اعتقل في نواكشوط وهو يرتدي ثوبا نسائيا بعد يوم من المعارك التي نشبت بين قوات الامن ومسلحين سلفيين في 9 ابريل 2008.


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    الكلام في صلاة الجمعة
     

     

    شارع ‘‘دودس‘‘ يحتفظ بذاكرة الوجود الموريتاني في ‘‘سينلوي‘‘

    محمدن ولد عبدالله


    خمس بشارات في يوم واحد!

    محمد الأمين ولد الفاضل


    اضطرابات أميركا: من أين وإلى أين؟

    وليد فارس


    إكس ولد إكرك يكتب عن الشاعر الرمز أحمدو ولد عبد القادر



    كيف نتعامل مع شائعات كورونا ضد العالم الافتراضى؟

    اعل الشيخ ولد تقي الله درمان


    صناعة الكمامات تنتعش في موريتانيا رغم تفضيل المواطنين اللثام – تقرير مراسل العربي محمد عبد الله ممين



    ذكرى المجازر في البطاح بمناسبة انتفاضة 29 مايو 1969

    محمدٌ ولد إشدو


    ضرورة تهذيب العناصر الأمنية

    عثمان جدو


    سليمان ولد الشيخ سيديا.. حاتم موريتانيا ومحامي الاستقلال والتعددية السياسية



    تضارب المواقف الراديكالية .. ومعنى التعايش مع الوباء عند الرئيس غزواني