وكالة صحفي للأنباء



الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
توصية بخصوص تحرير الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا

مقال خمس نجوم
الخياطة - لطرة الحسن ولد زين على لامية الأفعال
 
 

دليل المواقع


- صحفي جديد

- الأرصاد الجوية

- مخطوطات

- ريم برس

- فرصة

- اتالفة

- المصدر

- الاقتصادي

- موريتانيا المعلومة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- السياسي

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- أنباء

- صحفي

- الدلفين برس

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الطوارق : يلوحون بالسلاح ضد القاعدة

    الاثنين 7 شباط (فبراير) 2011 إضافة: (ولد العتيق)

    انواكشوط - الأخبار - هددت حركة طوارق شمال مالي بقيادة إبراهيم أغبا هانغا بالعودة إلى السلاح بعد عامين من التهدئة متهمة حكومة باماكو بالتحالف مع تنظيم القاعدة والتمكين له في المنطقة.

    وقال بيان للحركة إن زعيمها إبراهيم أغبا هانغا حذر الحكومة المالية من أنها إذا لم تعد الاعتبار خلال أسابيع للالتزامات والتعهدات المتعلقة بالمفاوضات فإن الموقف قد يتدهور بسرعة في مناطق غاو وتمبكتو وكيدال ، محذرا من أن الحركة تنظم منذ أشهر صفوفها العسكرية استعدادا لمواجهة "التجاهل" الذي تلتزمه حكومة مالي.

    ونوه التنظيم المسلح الذي يناضل عن حقوق أقلية الطوارق إلى أن العديد من مسلحيه وضعوا السلاح في إطار اتفاقات مارس 2007 وفبراير 2009 متهما باماكو بعدم تطبيق أي من البنود الأساسية للاتفاقات.

    واتهم رفاق أغبا هانغا الحكومة المالية بأنها استغلت نزع أسلحة جزء مهم من الطوارق من أجل التمكين لما وصفته "شريكها ، تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي من أجل احتلال مجال الطوارق والتجذر فيه".

    وحذرت الحركة من أن مثل هذه السياسة "تشجع ببساطة تنظيم القاعدة في المنطقة وتتيح له التمدد واستغلال الأراضي المالية من أجل تنفيذ عمليات في البلدان المجاورة".

    وقال بيان للحركة إنها تأسف لكون الحكومة المالية لم تستغل فرصة عامين من الهدوء من أجل استئناف الحوار ، معلنة مقاطعتها لاحتفالات إطلاق "شعلة السلام" في 7 و8 من فبراير الجاري.

    وذكر البيان بأن محادثات غير رسمية أجريت في ليبيا في نوفمبر 2010 سلمت خلالها الحركة وثيقة سياسية تقترح حلولا ومخارج تتعلق بقضايا الأمن والتنمية لكنها لم تتلق أي جواب على تلك المقترحات ولم تلمس أي أثر لوعود الحوار حتى اليوم.

    وانتقدت ما وصفته "الاستفزاز" الذي أقدمت عليه باماكو من خلال تنظيم الكثير من الحفلات الفلكلورية احتفاء بالسلام دون اعتبار للحركة وفي استبعاد تام لها لتخلص إلى أن المجتمع الدولي ودول الجوار يمكنهم بسهولة استنتاج أن مالي "تتجاهل إشكالية الطوارق".


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    الكلام في صلاة الجمعة
     

     

    سليمان ولد الشيخ سيديا ..حاتم موريتانيا ومحامي الاستقلال والتعددية السياسية



    تضارب المواقف الراديكالية .. ومعنى التعايش مع الوباء عند الرئيس غزواني



    حفظ الدين منوط بحفظ الأنفس

    سيدي محمد العربي


    ما دام الحجر المنزلي هو المتاح فلماذا إغلاق المدن ؟!.

    محمد المهدي صاليحي


    كوفيد قرعينا فكل ارض موريتانيا جحور لثعابين بنت اصطيلي وحفر لبصاق العميان



    كوفيد كشف عوراتنا

    محمد المهدي صاليحي


    خَطِيئَةُ “الثًوَابِ والعِقَابِ عَلى القَرَابَةِ”

    المختار ولد داهى


    الأزمة الصحية: الأثر الاقتصادي والاجتماعي والدروس المستخلصة

    محمد ولد الناني


    موريتانيا والاتجاهات المعاكسة



    أنسنة المدن.. التحدي والمستقبل

    د. أحمد المهندس