وكالة صحفي للأنباء



الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
توصية بخصوص تحرير الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا

مقال خمس نجوم
الخياطة - لطرة الحسن ولد زين على لامية الأفعال
 
 

دليل المواقع


- صحفي جديد

- الأرصاد الجوية

- مخطوطات

- ريم برس

- فرصة

- اتالفة

- المصدر

- الاقتصادي

- موريتانيا المعلومة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- السياسي

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- أنباء

- صحفي

- الدلفين برس

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    البنك الدولي : استياء كبير من أداء مشروع السيدا ووزارة الصحة

    الأحد 1 نيسان (أبريل) 2012 إضافة: (سيد احمد ولد مولود)

    • نواكشوط - صحفي - أصدر البنك الدولي، يوم أمس، تقريرا حول بعثة التقييم والمتابعة (23 فبراير / مارس 2012) لمشروع مكافحة السيدا في موريتانيا (مرفق)، وقد جاء هذا التقرير مخيبا لكل الآمال والتوقعات، ويظهر التقرير، من بين أمور أخرى، ما يلي:

    1. ضعف في قدرات التنسيق و الإرشاد والتسيير المالي للمشروع ، والذي يرجع إلى ضعف الخبرة والتجربة لدى الأمانة التنفيذية الوطنية لمكافحة السيدا؛

    2. ضعف التنظيم والقيادة لدى قطاع وزارة الصحة؛

    3. ضعف تنفيذ ميزانية المشروع: حيث لم يتجاوز الصرف نسبة 31% من الغلاف المالي المخصص للمشروع والذي يبلغ 6،4 مليون دولار، أي أن أكثر من 3 مليون دولار سيتم إرجاعه إلى الممول (البنك الدولي)، وذلك رغم حاجة القطاع الماسة لهذا المبلغ، إذ يلاحظ نقص كبير في تعداد مراكز الكشف الصحي الطوعي ومراكز العلاج وحملات التوعية والتحسيس، وكذلك النقص الحاد في المصادر البشرية، كما أن منظمات الأشخاص المصابين، والتي تلعب دورا محوريا في هذا المجال، تحتاج إلى دعم كبير لأنشطتها، نظرا لضعف الإمكانيات والوسائل؛
    4. لاحظت بعثة البنك الدولي كذلك، صرف مبلغ 67 مليون أوقية غير مبرر!

    وقد أحالت بعثة البنك الدولي في موريتانيا هذه الملاحظات إلى الحكومة الموريتانية من أجل اتخاذ التدابير اللازمة، متأسفة على عدم صرف هذا التمويل بصورة أمثل، خاصة إذا علمنا أن فترة هذا المشروع تنتهي في 31 مارس 2012.

    تجدر الإشارة إلى أن الدولة الموريتانية، ورغم الأزمة المالية العالمية والظروف الاقتصادية الخاصة للبلد (الجفاف)، ووعيا منها بأهمية محاربة وباء السيدا، لما له من تأثير على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلد، بذلت جهودا جبارة من أجل إعادة كسب ثقة الشركاء الدوليين لمشروع مكافحة السيدا، وذلك عبر دفع ما يزيد على مليار أوقية للصندوق العالمي لمكافحة السيدا سنة 2011، والتي كانت ضمن شروطه من أجل استئناف نشاطاته في مجال مكافحة السيدا في البلد.



    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    الكلام في صلاة الجمعة
     

     

    سليمان ولد الشيخ سيديا ..حاتم موريتانيا ومحامي الاستقلال والتعددية السياسية



    تضارب المواقف الراديكالية .. ومعنى التعايش مع الوباء عند الرئيس غزواني



    حفظ الدين منوط بحفظ الأنفس

    سيدي محمد العربي


    ما دام الحجر المنزلي هو المتاح فلماذا إغلاق المدن ؟!.

    محمد المهدي صاليحي


    كوفيد قرعينا فكل ارض موريتانيا جحور لثعابين بنت اصطيلي وحفر لبصاق العميان



    كوفيد كشف عوراتنا

    محمد المهدي صاليحي


    خَطِيئَةُ “الثًوَابِ والعِقَابِ عَلى القَرَابَةِ”

    المختار ولد داهى


    الأزمة الصحية: الأثر الاقتصادي والاجتماعي والدروس المستخلصة

    محمد ولد الناني


    موريتانيا والاتجاهات المعاكسة



    أنسنة المدن.. التحدي والمستقبل

    د. أحمد المهندس