وكالة صحفي للأنباء

  • بحث في المواقع الإعلامية الموريتانية


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
ولد لمات : "لو استقبلنا من أمرنا ما استدبرنا لـ.."

مقال خمس نجوم
مفاهيم إسلامية : دار الإسلام ودار الحرب
 
 

دليل المواقع


- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- السياسي

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    القوات الجزائرية تواصل عملياتها لتحرير ما تبقى من الرهائن

    السبت 19 كانون الثاني (يناير) 2013 إضافة: (العتيق ولد محمد المامي)

    الجزائر ـ فرانس 24 ـ ما تزال العملية العسكرية التي أطلقتها السلطات الجزائرية الخميس الماضي متواصلة في مجمع عين أمناس للغاز حيث تحتجز مجموعة إرهابية متعددة الجنسيات عددا من الرهائن الجزائريين والأجانب. وأمام "تكتم" السلطات الجزائرية عن حصيلة الضحايا إلى الآن، يبقى مصير العديد من الرهائن مجهولا.

    ما زال عدد من الأجانب يقول الخاطفون انه سبعة، بين أيدي جماعة إسلامية قريبة من تنظيم القاعدة بعد هجوم الجيش على مجمع لاستثمار الغاز في جنوب الجزائر تحصن فيه الخاطفون.
    وعبرت دول عدة عن قلقها على رعاياها المحتجزين من قبل المجموعة التي تقول إنها قامت بهذه العملية ردا على التدخل العسكري الفرنسي في مالي.

    وقدم مصدر امني نقلت وكالة الإنباء الجزائرية تصريحاته مساء الجمعة حصيلة موقتة للهجوم الذي شنه الجيش الجزائري. وقال ان 12 رهينة و18 من خاطفيهم قتلوا وتم تحرير مئة رهينة أجنبي من اصل 132، وكذلك 573 موظفا جزائريا.

    لكن في واشنطن اعلنت وزارة الخارجية مقتل اميركي بينما كشف وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في باريس ان فرنسيا لقي حتفه.

    وكان ناطق باسم الجماعة المسلحة تحدث في تصريحات نشرتها الخميس وكالة الإنباء الموريتانية، عن مقتل 34 رهينة أجنبي في الهجوم.

    وفي ما يتعلق بالاجانب الذين ما زالوا محتجزين، قالت مصادر من الجماعة المسلحة لوكالة الانباء الموريتانية انهم سبعة، هم ثلاثة بلجيكيين واميركيان وياباني وبريطاني.

    لكن بلجيكا قالت انها لا تملك اي مؤشرات على وجود بلجيكيين بين الرهائن.

    من جهته، تحدث مصدر امني جزائري عن نحو "عشرة" اشخاص ما زالوا محتجزين بدون ان يوضح ما اذا كانوا اجانب.

    وذكرت مصادر في الجماعة الخاطفة ان الرهائن موجودون في مصنع الموقع الذي "قام اعضاؤها بتفجير جزء منه لصد القوات الجزائرية".

    واحتجز الاربعاء في المجمع الذي يبعد 1300 كلم جنوب شرق الجزائر قرب الحدود الليبية مئات من العمال الجزائريين واميركيين وبريطانيين ويابانيين وفرنسيين وايرلنديا واحدا ونروجيين وفيليبينيين.

    واكدت شبكة التلفزيون الاميركية ان بي سي ان اميركيين تمكنا من الهرب بينما ما زال مصير اثنين آخرين مجهولا.

    وصرح مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية ان الولايات المتحدة اجلت على متن طائرة شحن سي-130، جرحى من موقع ان امناس لكن "ليس بينهم اميركيون"، كما قال لوكالة فرانس برس.

    اما الخاطفون، فقالت وكالة الانباء الموريتانية نقلا عن افراد في المجموعة انهم من الجزائر ومصر والنيجر وتشاد وموريتانيا ومالي وحتى كندا.

    من جهة اخرى، قدم عدد من الذين احتجزوا في بداية هذه العملية، روايات عن هجوم النجموعة الاسلامية ثم عملية الجيش.

    وقال مهندس جزائري لاذاعة فرانس انفو "فجأة دوت الانفجارات. كسروا الابواب وهم يهتفون +لا نبحث سوى عن العمال الاجانب+". وكان هذا المهندس يتحدث عن وقائع الاربعاء التي شهدت مقتل بريطاني وجزائري.

    اما الفرنسي الكسندر بيرسو الذي نجا من الهجوم، فقال لاذاعة اوروبا-1 ان "هناك ارهابيين وعاملين اجانب ومحليين قتلوا" في العملية التي قام بها الجيش الجزائري.

    وقال احد الجزائريين "خرجنا من باب خلفي في القاعدة لم يكن الارهابيون على علم بوجوده. وعندما خرجنا رفعنا علما ابيض لنبلغ الجيش باننا عمال" ومشينا اليه.

    وشاهد مصور وكالة فرانس برس الجمعة شاحنات صغيرة تنقل نعوشا فارغة الى مستشفى ان امناس الذي نقل اليه رهائن جرحى.

    ومساء امس، اعلنت المجموعة الاسلامية التي تحتجز الرهائن انها تعرض التفاوض مع فرنسا والجزائر لوقف الحرب في شمال مالي وتريد مبادلة الرهائن الاميركيين لديها بالشيخ المصري عمر عبد الرحمن والباكستانية عافية صديقي المعتقلين في الولايات المتحدة.

    وقالت وكالة نواكشوط للانباء ان زعيم الخاطفين مختار بلمختار "طالب الفرنسيين والجزائريين بالتفاوض من اجل وقف الحرب التي تشنها فرنسا على ازواد واعلن عن استعداده لمبادلة الرهائن الاميركيين المحتجزين لديه" بالشيخ عبد الرحمن وصديقي.

    واضافت ان هذا العرض ورد في "شريط فيديو مصور سيرسل الى وسائل الاعلام".
    وبلمختار الملقب ب"الاعور" هو احد قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الذي ادخله الى شمال مالي.

    وتمضي العالمة الباكستانية عافية صديقي حكما بالسجن 86 عاما في الولايات المتحدة بتهمة محاولة قتل ضباط اميركيين.

    اما الشيخ عبد الرحمن، فهو شيخ ضرير يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة اثر ادانته عام 1995 بالتورط في تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك في 1993 وبالتخطيط لشن اعتداءات اخرى بينها مهاجمة مقر الامم المتحدة.

    لكن وزارة الخارجية الاميركية اكدت ردا على هذا العرض ان "الولايات المتحدة لا تتفاوض مع الارهابيين".

    واثارت عملية الجيش الجزائري قلقا عميقا في اليابان وبريطانيا والنروج والولايات المتحدة التي تخشى جميعها على امن رعاياها.

    ودعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ونظيرها الياباني فوميو كيشيدا الجزئار الى اتخاذ "اقصى الاحتياطات" لحماية حياة الرهائن الذين ما زالوا "في خطر".

    واكد رئيس الوزراء الياباني شينزو ابيه السبت بعد مشاركته في مقر اقامته الرسمي في طوكيو في اجتماع ازمة ان احتجاز الرهائن في الجزائر "عمل دنىء".

    وقال ابيه الذي قطع جولة آسيوية بسبب هذه الازمة، للصحافيين ان "هذه القضية دنيئة جدا ولن نسامح ابدا"، داعيا المسؤولين الحكوميين الى "بذل ما بوسعهم لضمان امن رعايانا وانقاذهم باي وسيلة".

    واكد ابيه انه "حريص على تقديم رد حازم".

    وامتنعت فرنسا التي فتحت الجزائر لها مجالها الجوي في تدخلها العسكري في مالي عن انتقاد عملية الجيش الجزائري، وتحدثت عن "وضع بالغ التعقيد".

    وفي مواجهة الانتقادات الدولية، قال مصدر حكومي نقلت وكالة الانباء الجزائرية تصريحاته ان هجوم الجيش جرى في ظروف "معقدة جدا" وسمح بتجنب "كارثة حقيقية"، مشيرا الى ان الجماعة مزودة بترسانة حرب تشمل صواريخ وقاذفات صواريخ وقنابل يدوية ورشاشات.

    واوضح المصدر نفسه ان المجموعة الخاطفة كانت تريد نقل الرهائن الى مالي لاستخدامهم في عملية تبادل.

    أ ف ب


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    حياة اخناثة بنت بكار البركنية (أولاد عبدالله) زوجة المولى إسماعيل(ملك المغرب)
     

     

    مفاهيم إسلامية : دار الإسلام ودار الحرب

    محمد عابد الجابري


    عشرون ماي : وهجٌ لا ينطفي

    لحسن بولسان


    رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي

    محمد الأمجد ولد محمد الأمين السالم


    بيت شعر نواكشوط: ولد عبد اللطيف يحاضر عن الشعر في رمضان



    انضمامات جديدة لحزب الاصلاح

    اللجنة الإعلامية


    مراجعة نظام الحسابات الوطنية في موريتانيا، نتائج ومؤشرات

    مولاي ولد أب ولد أﯕﯿﯖ


    ميثاق اخلاقي للحمة الرئاسية

    محمد الشيخ ولد سيد محمد


    تأمين التاريخ قبل كتابته!



    رمضان مربد العلماء

    محمد فال بن عبد اللطيف


    بعض معاني قصيدة (علي من ساد)

    عبد الرحمن بن حمدي