وكالة صحفي للأنباء

  • بحث في المواقع الإعلامية الموريتانية


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
De l’écriture… ou la tentation de raconter l’ineffable…
 
 

دليل المواقع


- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- السياسي

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الصحفي ماموني ولد مختار: يندد ببيان "الأمانة العامة للصحفيين العرب"

    نواكشوط ـ صحفي

    الثلاثاء 9 نيسان (أبريل) 2013 إضافة: (العتيق ولد محمد المامي)

    أصدر الصفي الماموني ولد المختار بيانا استنكر فيه بشدة تجاهل بيان الأمانة العامة للصحفيين العرب لقضيته التي "تعتر من أكبر الدلائل على عدم حرية الصحافة في موريتانيا" على حد تعبيره.
    وهذا نص البيان كما تلقته وكالة صحفي للأنباء:

    لقد اضطلعت وأنا الصحفي الموريتاني المفصول منذ سنة تعسفيا من عملي في الوكالة الموريتانية للانباء مع حرماني من جميع الحقوق، بعد خدمة متواصلة علي مدي 36 سنة، بسبب ممارستي لحرية الصحافة، اضطلعت علي بيان اختتام أعمال الاجتماع الأول للأمانة العامة للاتحاد العام للصحفيين العرب المنعقد في نواكشوط بتاريخ 6ـ7 ابريل 2013، وقد استوقفتني في هذا البيان ملاحظات منها:

    1 ـ عدم التطرق الي قضيتي التي تعتبر من اكبر الدلائل علي عدم حرية الصحافة في موريتانيا وعلي عدم احترام كرامة اصحابها، في حين تطرق البيان الي حالات يعاني منها زملاء في دول اخري ومع اهميتها لا ترقي الي مستوي قضية فصل صحفي بعد 36 سنة من الخدمة وحرمانه من جميع حقوقه في التقاعد وفي الضمان الاجتماعي المكفولة بالقانون الذي يحرم هذا النوع من العقبات،علما بان قضيتي أصبحت بامتياز منذ سنة قضية وطنية ودولية ،

    2 ـ قوة الاشادة بحرية الصحافة في موريتانيا واهتمام رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز بضمان حريتها وبالدعم المادي الذي يقدموه لاصحابها، وعلي ذلك الاساس قدم له الاتحاد درعه "المقدس"، الذي لايستحقه إلا من تتوفر فيه هذه الخصال اتجاه الصحافة والصحفيين، في الوقت الذي يعتبر ولد عبد العزيز، المسؤول المباشر عن ظلمي وتدخلت لديه جهات عدة للرجوع عنه ولم يستحب الي حد الساعة.

    3 ـ كون الاجتماع معقود في موريتانيا، مما كان يستوجب من أصحابه الاهتمام بقضايا الصحافة في البلد المضيف والحرص علي التواصل مع المعنيين وهذا ما غاب عن جميع اهتمامات الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب، حيث كرست أعمالها لتمجيد النظام واقتصرت اتصالاتها علي المسؤولين الرسميين.

    وبناء علي أساس هذه الملاحظات، فإنني أعرب عن استنكاري وتنديد بتجاهل من يسمون أنفسهم بالأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب لقضيتي وتقديم درع لمن هو المسؤول الأول عنها وسأحمل من الآن هذا الاتحاد مسؤولية ظلمي باعتباره برأ الفاعلين منها والله حسيبي وإياهم في الدنيا والآخرة وما ضاع حق وراءه مطالب وأنا ساظل اطالب بحقي، غير معول علي من في شاكلة اتحادكم الذي نصب نفسه منذ نشأته للدفاع عن الانظمة الاستبدادية يلبسها درعه الغير طاهر مقابلة السماح بزيارة وتوزيع هدايا وسينصفني التاريخ ولن ينصفكم.

    والسلام علي من اتبع الهدي

    ماموني ولد مختار


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    حياة اخناثة بنت بكار البركنية (أولاد عبدالله) زوجة المولى إسماعيل(ملك المغرب)
     

     

    الدكتور عبد الرحمن ول حمدي ول أبنعمر مادحا رسول الله صلي الله عليه و سلم



    أما آن للتعليم أن يصلح؟ (1) / المختار ولد آمين



    موريتانيا والصين علاقات مثمرة أم متعثرة / د.يربان الحسين الخراشي



    Lettre ouverte aux élites du tiers Monde

    Ahmed Baba Ould Ahmed Miska


    من دروس وعبر الانتخابات الرئاسية (4) / محمدٌ ولد إشدو



    المرحلة النهائية من مسابقة البنك المركزي الموريتاني لالبتكار في مجال التكنولوجيا المالية

    مذكرة إخبارية من البنك المركزي


    اللجنة المستقلة للانتخابات واستحقاقات 2019الرئاسية (2) / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم



    الشاعران أحمد عبد الكريم وكمال الدين الحسن يغنيان للمرأة في بيت شعر نواكشوط



    De l’écriture… ou la tentation de raconter l’ineffable…

    Mohamed Salem Ould Maouloud


    ELECTIONS CREDIBLES : GAGE DE LA STABILITE (par Mohamed Baba Ould Abdel Wedoud)