وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    في انتظار الحوار !! / الناشط السياسي ، ببان ولد كواد

    الخميس 5 شباط (فبراير) 2015

    في انتظار ما قد تمطر به سماء الحوار الغائمة ، فلا بأس إذن من إبداء ملاحظات سريعة وإعطاء توضيحات بسيطة في حدود ما لدي من معلومات متواضعة ، تصحيحا لمغالطات وتوضيحا لمعلومات تم تداولها هنا وهناك عن قصد أو عن غير قصد :

    1- ليس الحوار غاية ، بل هو وسيلة لتسوية الخلافات وتجاوز التناقضات أو تسييرها - على الأقل - أيا كانت درجتها أو طبيعتها بأسلوب حضاري هادئ ؛

    2- على هذه القاعدة وانطلاقا منها تأسس المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة ، كإطار جامع تنتظم فيه قوى سياسية واجتماعية ومدنية ومستقلة مختلفة ، لبلورة مقاربة واضحة حول القضايا الوطنية الملحة ، والضغط على النظام بشتى الوسائل لجره إلى حوار جاد بشأنها ، يضع حدا لأزمة سياسية ومؤسسية مزمنة قد تعصف ببلادنا - لا قدر الله - في ظل صراعات دولية واضطرابات إقليمية متصاعدة ؛

    3- لم ينتظر النظام طويلا ليضع المنتدى على المحك ، فاستدعى هيئة الناخبين لاستحقاق رئاسي أصدر بشأنه المنتدى وثيقة ، ضمنها شروطه للمشاركة ، وفيما بدا أنها مناورة فقط ، قبل النظام مبدأ الحوار ، لكنه رفض تقديم أي تنازلات ستضمن تنظيم انتخابات حرة وشفافة ونزيهة ولو بالحد الأدنى ؛ وهو ما استدعى انسحاب المنتدى وتحميله الحكومة وحزبها المسؤولية أمام الرأي العام . الشيء الذي كانت له نتائج إيجابية مكنت المنتدى - ليس فقط - من اقناع كل أقطابه بالمقاطعة ، بل من التأثير أيضا على أطراف أخرى شاركت في الانتخابات البلدية والنيابية حتى قاطعت هي الآخرى ، والأهم أنه كشف عدم جدية النظام للرأي العام الوطني والدولي مبررا بذلك موقف المقاطعة وهو ما تفاعلا معه بإيجابية.

    3- بعد الانتخابات الرئاسية واصل المنتدى الضغط ، من خلال المسيرات والمهرجانات والمؤتمرات الصحفية والبيانات والندوات والمشاركة في البرامج الحوارية في مختلف وسائل الاعلام ، وهو ما مكن من كشف الكثير من مغالطات النظام وتلاعبه بالممتلكات العمومية وزيف ادعاءاته بشأن التنمية ومحاربة الفساد والفقر والرق والانحياز للفقراء والطبقات المهمشة.... ؛

    4- في اجتماعه الأخير في دجمبر 2014 ، اتخذ المنتدى في أعلى هيئاته مجوعة من القرارات منها :

    - تجديد قيادته وفقا لآلية التناوب التي حددتها وثائقه التأسيسية ؛

    - تبني برنامج تعبوي لمدة أربعة أشهر ؛

    - البحث عن حل توافقي من خلال حوار جاد مع النظام لحل الأزمة السياسية ؛

    5- وإلى هنا نجح المنتدى في إبقاء الأزمة مفتوحة بينه وبين النظام في انتظار حل توافقي ، زادها تفاقم الوضع الاقتصادي المتردي و الاجتماعي المزري ، كارتفاع الأسعار وانتشار البطالة وسوء الخدمات ... في ظل تراجع سعر الحديد عالميا وبوادر أزمة دبلوماسية مع الاتحاد الأوربي على خلفية اتفاقية الصيد وملف الرق ، دون أن ننسى رفضه لتمويل على الانتخابات التشريعية والرئاسية أو المشاركة في رقابتهما ؛

    6 – لعل هذه بعض الأسباب التي جعلت النظام يراجع حساباته ويقرر الاستجابة للحوار على النحو الذي كان يطالب به المنتدى ؛ لكن تبقى مسألة الثقة هي التحدي الأبرز ؛

    7- لإثبات جديته دعا ولد عبد العزيز بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف إلى حوار وطني شامل ، يشمل كل القضايا ويضم كافة الأطراف ، لكن هذه الدعوة لم تفهم حينها إلا في سياق المناورات التي تعودها النظام ، وهو ما جعل الرجل يجدد الدعوة في مهرجان المدن القديمة في مدينة شنقيط مؤخرا؛

    8- وهذه أيضا كان الموقف منها ملتبسا ، حيث أصدرت اللجنة الاعلامية للمنتدى بيانا يعتبر الأمر خدعة جديدة ومناورة مكشوفة يلجأ إليها النظام قبيل كل استحقاق انتخابي ، وهو ما لم يرق حينها لبعض أقطاب المنتدى ، بل كاد يسبب أزمة داخله قبل أن يتمكن من احتوائها ؛

    9- بدأ النظام يتصل ببعض قادة الأحزاب ، محاولا فتح قناة اتصال مع المنتدى ، وكان الرئيس محمد ولد مولود ممن تم الاتصال بهم ، غير أنه كان واضحا مع مبعوثي النظام ، رافضا أن يتحدث لقادة المنتدى بشأن أي حوار ما لم يقدم النظام دليلا مقنعا على جديته وقد أطلع رؤساء المنتدى على ذلك ؛

    10- عندما لم يتمكن النظام - عبر وسطائه - من إقناع الرئيس محمد ولد مولود ليكون وسيطا بينه وبين المنتدى ، اتصل به الوزير الأول طالبا لقاءه ، فرد عليه أن الأمر إذا كان يتعلق باتحاد قوى التقدم فهو مستعد وإذا كان يتعلق بالمنتدى فيقترح الاتصال برئيسه الدوري ؛ وهو ما امتثله الوزير الأول الذي التقى في نفس اليوم بالأمين التنفيذي للمنتدى السيد محمد فال ولد بلال ، وسلمه وثيقة تتضمن النقاط التي تقترحها الحكومة والأغلبية كأساس للحوار وقد تضمنت العديد من النقاط الإيجابية التي كانت تمثل خطا أحمر بالنسبة للنظام ؛

    11- المندى رد على تلك الوثيقة برسالة رسمية ، تضمنت رؤيته للحوار مرفقة بوثيقته التي أعدها قبل سنة ، طالبا من النظام الرد عليها باعتبارها مرجعيته الوحيدة في أي حوار ؛ ورغم تحفظ بعض الأطراف على هذا الرد فإن الجميع وافق على إرساله ، وهو ما قام به الأمين التنفيذي للمنتدى الأستاذ محمد فال ولد بلال؛

    12- من بين الشروط التي اقترحها المنتدى إجراء اتصالات تمهيدية ، يتم في إطارها نقاش كل القضايا ، واختبار النوايا وحينما يتم الاتفاق على المسائل الجوهرية ، يمكن فتح حوار علني تشارك فيه كافة الأطراف ؛

    13- كاستجابة لهذه النقطة اتصل الوزير الأمين العام للرئاسة د. مولاي ولد محمد لقظف -باعتباره المكلف الشخصي بهذا الملف من قبل الرئيس - بالأمين التنفيذي للمنتدى ذ. محمد فال ولد بلال وأخبره عن جاهزية الحكومة والأغلبية لاستقبال لجنة المنتدى ؛

    14 - اجتمع قادة المنتدى لاقتراح هذه اللجنة ، لكن بعضهم أعاد طرح جدوى الحوار مع النظام مجددا ، وهنا بدأت مرحلة أخرى من النقاش لا زالت متواصلة.

    يتواصل .....



    السينما الموريتانية.. من «سيارة العفاريت» إلى انحسار دور العرض


    بيان صحفي


    مولد الهادي ضياء


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن


    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن


    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية


    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك


    قصتي مع مكناس...؟


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    السينما الموريتانية.. من «سيارة العفاريت» إلى انحسار دور العرض



    بيان صحفي



    مولد الهادي ضياء

    عثمان جدو


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن



    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن



    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية



    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك



    قصتي مع مكناس...؟

    د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )