وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    مصر والفخ الدموي للثورة المضادة د. محمد بدي ابنو*

    الأحد 8 شباط (فبراير) 2015

    ـ"عندما لا تأخذ القوى المنظمة مكانها، يأخذ الاستبداد كل مكان" لوي بلان

    1ـ من الواضح على الأقلّ الآن أنّ أحد أهمّ التّجلّيّات الّتي طفت على السّطح فيما يتعلّق بالمقارنة بين المسارين الثّوريّين في تونس ومصر تركّزت حول المؤسّسة العسكريّة في البلدين . فقد دفعت السّياسات المتتالية منذ أواخر القرن 19، قبل وخلال الاستعمار الفرنسيّ لتونس كما في الحقبة المابعد استعمارية، إلى تقليص دور المؤسّسة العسكريّة بشكل ممنهج. وهو ما سمح بتوازن أكثر بين المؤسسات الناشئة. على عكس ما عرفتْه تونس، بدا المسار المصريّ، على الأقلّ منذ دولة محمّد عليّ إلى الضّبّاط الأحرار والتّداعيات اللاّحقة، محكوما بمبدأ إعطاء المؤسّسة العسكريّة حجما مركزيّا ناظما لا يمكن لأيّ مؤسّسة أخرى داخل الدّولة أن تنافسه. بل إنّ البحوث الّتي تتناول تاريخ الجيش المصريّ في الخمسين سنة الأخيرة يبدو من خلالها أنّه ازداد توسّعا كمُـبَنْيَنٍ للدّولة في معطاها الشّامل بما في ذلك ما يتعلّق بالصُّعُد التّربويّة والاقتصاديّة. وهو ما ظلّ يتأكّد حتّى في المراحل الّتي يرى الباحثون أنّ هذا الرّئيس أو ذلك حاول فيها إبعاد العناصر النّافذة من الجيش عن مراكز القرار أو عن المؤسّسات الّتي يُـفترض أنّها مدنيّة .
    ـ2ـ نفهم هنا إذا لماذا كانت التّجربة التونسيّة بالغة الأهمّيّة في انطلاق الثّورة المصريّة. كما نفهم أنّها نجحت في خلق مناخ لم ينجح فيه مسلسل التّمرّد المدنيّ الذي عرفتْه مصر في سنوات الرئيس مبارك الأخيرة. استطاع نظام الأخير أن ينجح دائما في احتواء هذا المسلسل في حدود معيّنة قبل أن تطفو مؤثّرات الثّورة التّونسيّة. ولعلّ من بين العناصر الأكثر بروزا فيما يتعلّق باستثمار الثّورة التّونسيّة في السّياق المصريّ هي استراتيجيّة محاولة تحييد الجيش المصريّ ولو مرحليّا. بشكل من الأشكال فإنّ ما يسمّى أحيانا بتقنية الثّورة تمّ استبطانه من قبل الحشود التّونسيّة ثمّ من قبل الحشود المصريّة وذلك من حيث يتعلّق الأمر بتقنية مواجهة الأنظمة عبر مراحل فكّ قبضتها وفصلها جزئيّا أو كلّيّا عن المؤسّسة الّتي تحتكر استخدام العنف. يظهر في هذا السّياق جلّيّا معنى أن تميل الحشود بشكل نصف تلقائيّ ونصف مبرمج إلى أن تُـظهر نوعا من الاحتفاء بالجيش مرحليّا في مقابل الشّحنة القدحيّة الموجّهة إلى الجهاز الأمنيّ والبوليسيّ

    ـ3ـ يبدو في هذا السّياق وكأنّ الثّورة المضادّة قد وجدتْ الوقت الكافي لاستيعاب هذا المسار ولاستخدام نفس التّقنية لتقويض المسار الثّوريّ المصري. فقد بدا أنّ الثّورة المضادّة في مصر قد قادت مسارين متوازيين أحدهما تجميع مكوّنات النّظام القديم ومنحها لحمة جديدة عبر قاطرة المؤسّسة العسكريّة كهيكل مركزيّ للدّولة الموروثة. ولكن أيضا من خلال المسار الموازي عبر خلق صلات مباشرة وغير مباشرة إيجابيّة مع أجزاء من القوى الثّوريّة خصوصا تلك الّتي تمّ تهميشها بعد وصول الرّئيس مرسي إلى السّلطة. فعدم تركيز نظام الرّئيس مرسي على الحفاظ على الزّخم الثّوريّ الّذي يستمدّ منه شرعيّته قد آل كما يحدث تقليديّا إلى تفكّك الشّرعيّة الثّوريّة. ومن ثمّ كان من السّهل على الثّورة المضادّة أن تُظهر ـ بشكل تكتيكي مبرمج ـ نوعا من الاحتفاء المؤقت بالفئات الثّوريّة الّتي بدتْ فجأة خارج المسار منذ الانتقال السّريع من المسار الثّوريّ إلى مسار الاقتراع.

    ـ4ـ من المهمّ أن نطرح في هذا السّياق السّؤال التّقليديّ حول إمكانيّة اعتبار مصر دولة موروثة عن الاستعمار كبقية الدول العربية وأغلب دول ما كان يعرف بالعالم الثالث . بمعنى آخر من المهمّ أن نتساءل إلى أيّ درجة تمثّلُ مؤسّساتها استمرارا لما قبل الحملة الفرنسيّة وتاليّا الفترة الإنجليزيّة . حتّى لو افترضنا أنّ دولة محمّد عليّ في أسسها العثمانية هي قطيعة وتجديد معا لما قبل الحملة الفرنسيّة فإنّه من العسير أن يُنْظَر إلى ما بعد المرحلة البريطانيّة على أنّه يمثّل تماما استمرارا مؤسِّسِيّا لما قبل 1881م . بشكل من الأشكال عرفتْ مصر استمرارا اسميّا عرفته دول عالَمْثَالِثِيَّة كثيرة أخرى بالرّغم من أنّ هذه الدّول قد أصبحت مؤسَّسِيّا دولا موروثة عن الاستعمار.

    ـ5ـ غير أنّ ما يمكن استخلاصه من الدّراسات المتوفّرة حول تاريخ المؤسّسات المصريّة يمكن تفسيره بالقول إنّ الدّولة المصريّة في مؤسّساتها هي عبارة عن مزيج بين مستويين : مستوى تاريخيّ ومستوى موروث عن المرحلة الاستعماريّة بالمعنى الواسع. ويمكن أن نفترض في غياب دراسات كافية لإثبات ذلك أنّ هذه البنية التّركيبيّة تميّز مصر عن بقيّة الدّول العربيّة وأنّها تفسّر جزئيّا تأخّر تحديث البنى الاقتصاديّة في مصر حتّى عن بعض الدّول العربيّة الأخرى رغم ما أتيح لهذا البلد من محاولات تحديثيّة مبكّرة كما هو معروف منذ أواخر القرن 18. في جميع الأحوال فإنّ المسار الّذي ساق مصر إلى تضخّم المؤسّسة العسكريّة على حساب المؤسّسات الأخرى هو أمر يحتاج إلى مراجعة طويلة النّفس لفهم ممكنات التّحوّل في هذا البلد المحوري. ولسبر احتمالات الخروج من الفخ الدموي الذي تمثله الثورة المضادة الحالية.



    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!


    تعليق د, محمد البرناوي على كتاب الدكتور أحمدكوري ولد محمادي : "الرواية الشنقيطية من الألفية والشواهد النحوية" الاثنين 9-01-2017


    الجزيرة هذا الصباح – جولة في شارع الاربعين عالماً بوادان مع بابا ولد حرمة


    هل نحن "الأصفياء" و غيرنا "المسخرون"؟


    الشيخ الرضى يدعو أحبابه إلى تجنب مدحه والثناء عليه والدعاية له


    إلى النائب الخليل ولد الطيب


    مداخلات النواب في جلسة نقاس البرنامج الحكومي 2016/2017


    ركود "المانعين" تصريف الثقافة


    بيان مؤتمر أهل باركَلل الموجودين في المغرب العربي وعبر العالم



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie



    Incertitudes autour de la présidence en Gambie



    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة



    الشيخ حماه الله في المذرذرة



    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution



    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية

    السالك ولد محمد موسى


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24



    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))