وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
ترجمة مقال قديم للفقيه القانوني أحمد سالم ولد بوبوط
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    غاب الشعب ولم يحضر التعليم!

    الحاج مصطفى

    الجمعة 6 آذار (مارس) 2015 إضافة: (أحمد ولد أحمدو)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    البرنامج التلفزيوني): التعليم في ميزان الشعب )،الذي استضاف في حلقته الأولي وزير التهذيب الوطني ، عجز عن تبرير إعلان رئيس الجمهورية 2015م سنة للتعليم. وأضاف إلي رصيد المعاناة ،معطيات جديدة ،وعبر عن مستوي الإحباط الرسمي وفقدان الثقة في المدرسة الرسمية العمومية وأعطي إشارات واضحة واعترافات صريحة بالعجز والفشل عن سيطرة الدولة علي مجالات التربية والتعليم ،فهل كان الوزير يعني مايقول؟أم أن اللغة خذلته في التعبير؟ وهل كانت صحافة التلفزيون تستعيد ذكرياتها مع حوارات عهد ولد الطايع؟

    كان الشعب الموريتاني هو الغائب الأبرز في حوار التلفزيون مع وزير التهذيب الوطني للاعتبارات التالية:

    -  لم يقدم التلفزيون نتائج استطلاع للرأي العام ،أو أي دراسة موضوعية ولم يستعرض آراء النخبة المثقفة أو الكوادر المختصة ،ولم يستقبل مُتصلين مباشرين علي الوزير.

    -  الحضور (الكُونْبرسْ) لم يشارك من قريب أو من بعيد في الحوار، ولا نعرف لماذا تم إحضاره ؟

    -  التقارير المقدمة حول البنية التحتية لم تجرؤ علي ملامسة الحقائق الصارخة غير بعيد من مكان الحوار في السبخة والميناء والترحيل وحتى تفرغ زين ولكصر ،أحرى أن تنقل نماذج صادمة ، لكنها مُعبرة للمباني والأكواخ في الولايات كافة !واكتفت بحالات قليلة تمر بسرعة فائقة أمام نظاري الوزير وفي المُقابل تم عرض كل البنايات الحديثة تقريبا ..

    -  المتدخلين كانوا علي – قلتهم وانتقائيتهم - يتطرقون لجزئيات صغيرة لاتمثل أهمية كبيرة في تشخيص واقع التعليم المُزري.. وربما حذفت فقرات من كلامهم كما يُفهم من أحدهم !

    -  عبارات الصحفي الماهر – رغم وعيه وشعوره بالمأساة- كانت تلاطف الوزير أكثر منها تُسائله، وكان الوزير يُخاطب الصحفي باسمه العائلي مما يدل علي علاقة حميمية بينهما!

    وكان التعليم مُغيبا هو الآخر للأسباب التالية:

    -  لم يحضر مع الوزير معاون واحد ، مع أن القائمين علي التعليم منذ عقود لايزال أكثرهم يتقلد الوظائف السامية في القطاع نفسه ،أو في الدولة كلها.

    -  لم يكن الوزير مهيأ لإعطاء صورة حقيقية عن النظام التعليمي،لأسباب موضوعية تتعلق بتاريخه الوظيفي ،حيث كان يعمل في برامج التمويل الأجنبي:(ابنيد ) ، ولم يأت وقت طويل منذ توليه الوزارة ، لذلك من غير المُنصف أو الواقعي مناقشته في أمور تربوية عويصة قد لايفهمها مطلقا ، لأنها لاتمثل مجال عمله المباشر كوزير وفي غياب تام لخبرائه ومستشاريه.

    -  لغة الوزير كانت مُرتبكة وألفاظه غير دقيقة ، وكان يُزاوج بين الفصحى والفرنسية ،ولايجد -في أحيان كثيرة- الألفاظ المناسبة للتعبير عن أفكاره.

    -  النقابات المعنية بالتعليم جاءت مشاركتها محدودة بأفكار قليلة اقتطعت من مقابلة مسجلة مع بعض ممثليها ولم يحضر من يمثلها.

    -  لم تكن لدي الوزير وسيلة إلكترونية، أو كراسات، أو بيانات مُدقَقة يستند إليها ، مما كان يؤشر لمستوي الجدية في البرنامج..

    اللافت في هذا البرنامج أنه أضاف معطيات جديدة حول تردي وضعية التعليم،عندما اعترف الوزير أن نسبة 12% من التلاميذ لايجدون أي تعليم نظامي في العام 2015م ،يُضاف إلي هذا الرقم ، رقم آخر يتعلق بالتسرب من المدارس الموريتانية والذي يناهز 40% من التلاميذ قبل الباكالوريا .

    -  اعترف الوزير كذلك بالنقص الكبير في الطاولات رغم الأموال الهائلة التي أُهدرت في عهد وزير الدولة: (مدير ديوان الرئيس ) علي مشروع إنجاز الطاولات ،والذي فاخر به الوزراء الأربعة وقتها .

    -  تحدث الوزير عن فشل سياسة مشروع التهذيب وقدم الأدلة الدامغة علي توظيفاتها السياسية ، ومن المعروف أن تدخلات ذلك المشروع استمرت بنفس الوتيرة في عهد وزير الدولة والوزراء المرافقين.

    -  كان السؤال عن نتائج منتديات التعليم مُحرجا للوزير والتلفزيون معا ، وقد حاول الوزير أن يدافع عنها ،لكن دون جدوى ، ولم يستطع التلفزيون العمومي أن يُسائل نفسه عن التضليل الإعلامي الذي قام به للترويج لتلك المنتديات التي تتكدس وثائقها في مكاتب الوزارة دون أي فائدة ..

    -  أما سنة التعليم فقد كفانا الوزير شرها مشكورا عندما أعطاها معنا رمزيا، (قد يتعذر علينا فهمه الآن) وقرر - بشفافية وصراحة- أن سقف التوقعات هذه السنة منخفض جدا وأن كل مايجب أن نتوقعه هو: "انطلاق الورشات والتفكير الجاد والحوار حول مستقبل العملية التربوية".

    الحاج ولد المصطفي:hajmoustapha@gmail.com


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    الحدث الابرز مع نقيب الصحفيين الموريتانيين الجديد محمد سالم ولد الداه – قناة الوطنية



    رمضان الأخوة || الشيخ محمد الحسن الددو



    الفقيدة صفانه... دموع مستحقة

    محمد سالم ولد مولود


    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله



    العلامـــة لمجيــــــدري بن حبلله اليعقوبي الشنقيطي



    توصية من البنك الدولي لدول الساحل حول القطاع الرقمي



    العبادة و أثرها ـ مع الشيخ محمد الحسن الددو



    الكنتي يكتب عن إعادة تأسيس تستند إلى شرعية المقاومة



    ولد محمد فال.. فضل الوطن على سياحة الشهرة

    الولي سيدي هيبه


    الإعلامي والشاعر الحسين ولد محنض يرثي فقيد الأمة