وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    "الهادي" منصور منا: جادة على هامش الفكاهة

    د. دداه محمد الأمين الهادي

    الخميس 12 آذار (مارس) 2015

    فتحت الإنترنت صبيحة اليوم، فوجدت المواقع الساخرة تسمي "منصور هادي" رئيس اليمن بابن الهادي، وتتضاحك من تطلعه لأن لا يفوت قطار اسنيم المتوقف شعب بلاده، وهو الذي فاته أو كاد يفوته قطار الربيع العربي، في أحلام عبد الله صالح.

    وبصفتي أحد أبناء العوائل المسماة بالهادي، فإنني أرحب بمنصور في عدن الثانية، أرحب به كضيف، أو كهارب محتم ببلادنا، وأطلب منه أن لا يكون هاديا عاديا، فإن فاتته الرسالة والنبوءة، والصحبة، والتابعية، فليكن مسلما دائما وكفاه ذلك، وليعلم أننا لا نريد في أسرتنا حسودا ولا حاقدا ولا من لا يحب لأخيه ما يحب لنفسه، ولا من ليست لديه حمية إسلامية للأقربين والمسلمين عموما.

    إذا وافق هادي على هذه الشروط، فقد جاءت أباه "الــ" قمرية، فصار من الآن فصاعدا ابن الهادي، وصار منا، ونحن منه، أما إذا كان يريد أن يدخل العائلة وهو يحمل غلا في صدره للأهل والإخوان، ولا يفيد في مواساة الضعفاء، ولا يعين الأقربين، ولا يكاد يرى إلا نفسه، فعائلتنا محرمة عليه، وليس فيها مكان لمنخريه وشدقيه وأخمص قدميه.

    وربما جاء هادي في الوقت المناسب، وأنا متوسم فيه الخير، فهو من اليمن، وهي التي قال فيها الصادق الأمين ص: "جَاءَ أَهْلُ الْيَمَنِ هُمْ أَرَقُّ أَفْئِدَةً وَأَضْعَفُ قُلُوبًا، الإِيمَانُ يَمَانٌ، وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَّةٌ، وَالسَّكِينَةُ فِي أَهْلِ الْغَنَمِ، وَالْفَخْرُ وَالْخُيَلاءُ فِي الْفَدَّادِينَ أَهْلِ الْوَبَرِ، قِبَل مَطْلَعِ الشَّمْسِ".

    أخي منصور منذ أيام صرخت في النت، طالبا من يعيرني قريبا نافذا نافعا، وأنت الآن تنتوي الانضمام للعائلة، بالله عليك هذا عجيب، لكن حذار من أن لا يفوتك قطار اسنيم المتوقف، تعال علمنا معنى الأهل والقرابة والنسب، فلقد استقبلتك عدن هاربا، وجعلتك أميرا، فرج الله عن اليمن.

    أخي هادي ألا تخشى من أن تكتشف أن هاديك بلا حاجة للتعريف، فأنتم في اليمن أقحاح العرب، ونحن هنا منا ومنا، فتجد من يثبت من لا شيء نسبه لقبائل العرب، وتجد من يحمل مجلدا دالا على عروبته، وليست فيه سمات العرب، بل هو من أجلاف الصحراء.

    وإذا كنت تعودت أن ترحل بين صنعاء وعدن فيهتم بك الناس والأهالي، فهنا لا أحد -في بعضنا- يهتم بأحد.

    وإذا كنت لا بد لك من المقدم، فلم لا ترى لك مع "منصور"، فربما وجد لك السياسي جميل/منصور موطئ قدم في عائلته، أو عائلة على شاكلتها، وحينها إن لن تعترف بك العائلة، فقد تجد قوما يكرمون الضيف، ويعدون له القرى، بلى قد تجد التيار الإسلامي برمته، فالإسلام هو أعز الأنساب والأحساب، وقد قال الصحابي الجليل سلمان الفارسي لما اجتمع مع نفر من العرب فسألوه عن نسبه، -حيث يقول هذا: أنا قرشي، وذاك يقول: أنا قيسي، وذاك يقول: أنا تميمي-، فقال هو:

    أبي الإسلام لا أب لي سواه *** إذا افتخروا بقيسٍ أو تميمِ

    ولن أكتمك سرا يا أخي هادي، نحن نفكر في الانقلاب على "الـ" التي تطلبها، وربما في أية لحظة سنفر إليكم، فأحاسيسنا ومشاعرنا وقيمنا وأفكارنا تميل إلى قيم أقحاح العرب، وفطاحلتها، وجهابذتها، وأساطينها، وبرامكتها، وحاتمييها، وما لنا صبر على قيم الانحطاط والانبطاح، ولا مقام لنا في شعب أبناء قيافة الحبر الأعظم صاحب الهيكل المتلاشي.

    ما لي أراك دخلت في جادة الصواب يا منصور ؟ ... إنني فقط أمازحك، وكنت أكلمك وأنا غائب تماما في زيارة النعمة.


    dedahio@gmail.com

    https://www.facebook.com/ghadayawaaraa

    44533080



    Infrastructures : la construction du pont de Rosso peut commencer


    حقوق الزوجة بين عدل الشرع الرباني ، وحيف المجتمع الموريتاني


    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!


    تعليق د, محمد البرناوي على كتاب الدكتور أحمدكوري ولد محمادي : "الرواية الشنقيطية من الألفية والشواهد النحوية" الاثنين 9-01-2017


    الجزيرة هذا الصباح – جولة في شارع الاربعين عالماً بوادان مع بابا ولد حرمة


    هل نحن "الأصفياء" و غيرنا "المسخرون"؟


    الشيخ الرضى يدعو أحبابه إلى تجنب مدحه والثناء عليه والدعاية له


    إلى النائب الخليل ولد الطيب


    مداخلات النواب في جلسة نقاس البرنامج الحكومي 2016/2017



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    Infrastructures : la construction du pont de Rosso peut commencer



    حقوق الزوجة بين عدل الشرع الرباني ، وحيف المجتمع الموريتاني

    د.إسحاق الشيخ سيد محمد محم


    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie



    Incertitudes autour de la présidence en Gambie



    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة



    الشيخ حماه الله في المذرذرة



    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution



    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية

    السالك ولد محمد موسى