وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    النتائج الأولية لزيارة الولايات الشرقية / الحاج مصطفى

    الاثنين 16 آذار (مارس) 2015

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تشهد ولايات الحوضين: الشرقي والغربي –منذ مطلع الشهر الجاري- سلسلة من النشاطات المكثفة واللقاءات والاجتماعات والأعمال المختلفة؛ذات النفع العام والخاص، تصُب كلها في التهيئة للزيارة الرسمية لرئيس الدولة . وقد تمخضت بالفعل تلك الزيارة عن نتائج كثيرة نستطيع منذ الآن رسم ملامحها الأساسية ، ولن يضيف لها وصول الرئيس إلي عين المكان،الشيء الكثير بالقياس علي الزيارات السابقة . فماهي أهم تلك النتائج؟

    لعل من الواضح أن الرؤساء في بلادنا يجدون متعة خاصة في زياراتهم إلي الولايات الداخلية،ومرد ذلك إلي عوامل كثيرة أهما : غياب الوعي المدني لدي السكان المحلين وأسلوبهم في التعاطي مع الشأن العام، ونظرتهم للدولة ،وعلاقتهم بالحاكم منذ عهود الاستعمار وإلي الآن. وهوما يجعل الرؤساء في بلادنا تستمتعون كثيرا بتلك الأجواء الطيبة،والبريئة ،التي تحمل لهم الكثير من التقدير والتبجيل والتعظيم واللامبالاة . وتدفع تلك الظروف بعض الرؤساء إلي الهروب من مشاكل العاصمة ،وتحديات سوء التسيير، والفساد،والأزمات السياسية ،وضغط المعارضين ،والمحتجين وأصحاب المظالم إلي حيث الوسط الطبيعي الهادئ الذي تغيب فيه كل المعارضات، وتستتب فيه الأمور لصالح مرضاة الحاكم ، وتقدم فيه صورة مشرقة للجمهورية الفاضلة، والحياة السعيدة ...إنها باختصار أسعد لحظات الحكم ،وأكثرها طمأنينة ورخاء تلك التي يقضيها الرئيس في جولة داخل ما أسماء هو نفسه بموريتانيا الأعماق... ولعل أعمق الأعماق هو الحوض الشرقي بمعايير العمق السالفة ..فالجهل والتخلف ينصب أكبر خيمة له في ربوع البلاد ويملؤها بالباحثين عن فتات الموائد وقليل الفضلات، والمتسولين من أدعياء الثقافة والصحافة والفكر ...
    وإذا كانت تلك بالفعل هي أكثر نتائج الزيارة وضوحا ورسوخا في تاريخ زيارات رؤساء البلاد إلي المناطق الشرقية ،فإن أمورا أخري تحققت هي الأخرى بسبب هذه الزيارة أهمها:

    -  ترميم مدارج المطارات في جميع النقاط التي ستهبط فيها طائرة الرئيس .

    -  طلاء جدران المنازل والمحلات والبيوت التي ستقع عليها أعين الرئيس في كل الاتجاهات في المحطات التي يزورها نهارا .

    -  تسوية الطرق القليلة التي ستعبرها سيارة الرئيس ذهابا وجيئة

    -  توفير كميات كبيرة من الملابس الرجالية والنسائية للذين يقبلون الاصطفاف علي جنبات الطرق أمام نظاري الرئيس

    -  صرف مبالغ هامة في مشتريات متنوعة: (مشروبات ، لحوم ، سكر ،شاي مأكولات ،أقمشة.. إلخ) من أسواق الولاية أو المقاطعة أو المركز الإداري في الولاية .

    -  تأجير مئات السيارات العابرة للصحراء وغير العابرة من زبناء محلين أو وطنين وتزويدها بكميات كبيرة من الوقود بالسعر المُرتفع محليا والمُنخفض عالميا.

    -  رواج كل أصناف التجارة البائرة و انتعاش جيوب المغنين والشعراء والبشمرقة والمعربدين والمتفسخين والمتفسخات .

    -  زيارة الموظفين السامين في الدولة لأقربائهم ومعارفهم الذين لم يكونوا ليزوروهم لولا هذه الفرصة التي تمنحهم: إذنا مفتوحا ،ونقودا مستباحة، وصلة رحم مقطوعة..

    كل ذلك هو ماتحقق بالفعل ويتحقق في كل مرة يزور فيها الرئيس ربوع البلاد ، ولكن أفضل من ذلك قد يتحقق في هذه الزيارة ،لأن وعيا شبابا جديدا بدأ يظهر في الأفق ومن شأنه أن يصحح الأوضاع ويعيد للولاية المضطهدة من أبنائها وحكامها الاعتبار ويجعلها تقف بحزم في وجه الفساد والمفسدين ...

    الحاج ولد المصطفي :

    hajmoustapha@gmail.com



    السينما الموريتانية.. من «سيارة العفاريت» إلى انحسار دور العرض


    بيان صحفي


    مولد الهادي ضياء


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن


    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن


    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية


    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك


    قصتي مع مكناس...؟


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    السينما الموريتانية.. من «سيارة العفاريت» إلى انحسار دور العرض



    بيان صحفي



    مولد الهادي ضياء

    عثمان جدو


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن



    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن



    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية



    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك



    قصتي مع مكناس...؟

    د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )