وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    إعلامنا الحر بين حدثين / الحاج مصطفى

    السبت 21 آذار (مارس) 2015

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا أعتقد أننا سنختلف كثيرا علي أهمية قضية إضراب عمال الشركة الوطنية للصناعة المناجم (اسنيم ) ، وزيارة الرئيس الموريتاني للولايات الشرقية ، وتصنيفهما كحدثين كبيرين يمكن بواسطتهما تقويم أداء المؤسسات الإعلامية والوقوف علي مدي تأثيرها ومصداقيتها في نقل الأخبار، ودورها في ترسيخ الثقافة الديمقراطية ، أو تنفيذ الأجندة الخاصة لأجهزة السلطة ،خاصة بعد أن أصبحت تتلقي الدعم الحكومي، وجري تصنف البلاد الأولي عربيا في مجال حرية الإعلام.

    ولكن كيف تعاطت وسائل الإعلام المحلية مع هذين الحدثين؟ وهل تهتم الهابا بتقويم الأداء الإعلامي ؟ وماهي معايير التقويم ؟

    لقد حدثت في السنوات الأخيرة طفرة كبيرة في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ، المرخصة من الدولة وجاء ذلك بشكل استعجالي وعفوي خاصة في مجال التلفزيونات والإذاعات .

    ولا نكد نلحظ معيارية واضحة في منح الرخص،وقد ظهرت بشكل مفاجئ مؤسسات إعلامية لم نسمع عنها من قبل، وتطورت سريعا مؤسسات ناشئة ومحدودة الإمكانيات .وقد كان الجميع يعتقد أن هذه الخطوة الجريئة ستكلف النظام متابعة دقيقة ،وشاملة ،ونقد بناء ،وتنمية مستمرة للوعي الديمقراطي، وحرب لا هوادة فيها ضد الجهل، والتخلق، ومشتقاته:(القبلية ،والجهوية والعنصرية ، وماشابه.)....لكن هل حدث شيء من ذلك؟

    لسنا في وارد إنجاز دراسة شاملة حول أداء المؤسسات الإعلامية ؛فتلك مهمة كبيرة تتطلب قدرات ووسائل لاتتوفر إلا لمؤسسة بحثية أو أكاديمية ، ولعل من المناسب أن تطلع الهابا بانجاز مثل تلك الدراسات وتنشرها للرأي العام وهو ما لاتقوم به بالفعل، لكنها عوضا عن ذلك تلاحق تلك المؤسسات في مجالات أقل أهمية -سنتطرق لها لاحقا - .ولكن من المفيد تصنيف وسائل الإعلام القائمة من خلال تعاطيها مع قضيتين بارزين لا تزال أحداثهما جارية .

    1- قضية إضراب عمال اسنيم :

    انتهجت وسائل الإعلام المحلية في تغطيتها لهذا الإضراب عدة أساليب من أبرزها:

    -  التجاهل الكامل لفترة طويلة -أكثر من شهر- ثم الانحياز الظاهر لطرف الإدارة وتقديم الفقرات الدعائية لموقفها(وسائل الإعلام العمومية وقنوات فضائية خاصة ك:دافا ،وشنقيط،ومجموعة كبيرة من المواقع الإلكترونية، والصحف الورقية.)

    -  التعاطي الباهت أو التقليل من الأهمية الخاصة بالحدث والتجاهل أحيانا ثم إظهار الحياد الكامل في نقل أخبار الإضراب وتقديم رأي كل طرف بالتساوي:( أغلب الإذاعات الحرة وقنوات الساحل والوطنية وعدد كبير من المواقع والصحف الورقية ) .

    -  المواكبة الجادة منذ انطلاقة الإضراب والحياد الإيجابي من خلال إعطاء فرصة كافية للطرف الأضعف ،والأقل إمكانيات لكي يوصل موقفه للرأي العام الوطني:(قناة المرابطون الحرة ، وقليل جدا من المواقع الإلكترونية الجادة. )

    2- الزيارة الحالية للرئيس الموريتاني

    يمكن أن نلاحظ بالإضافة إلي اختلافات واضحة في نهج التصنيف السابق للأداء، ومع فارق المواكبة السريعة للحدث، والتفاوت في إمكانيات النقل .أن قناة شنقيط تجاوزت كل قنوات النظام ؛في أسلوب الدعاية والترويج. وأعادتنا هذه القناة "الحرة"إلي عهد المبادرات، والمجموعات القبلية ،والولاء المطلق، والتنافس السلبي في التقرب للنظام ،والتشدق بكل ما يتنافي مع قيم الوعي المدني، والديمقراطية الحديثة .وقريبا منها سلكت دافا والموريتانية ذات الاتجاه غير المهني.

    لقد ذكرتنا هذه القناة بالفشل المؤسسي الذي رافق نشأة الإعلام الحر والأهداف الحقيقية من وراء إصدار التراخيص لجهات إعلامية لم تكن معروفة من قبل .. لكن القنوات الأخرى(المرابطون، الساحل والوطنية ) كانت أكثر موضوعية ،ومهنية .واستطاعت أن تحافظ علي خط سير أكثر مصداقية ،وأقرب إلي طبيعة الإعلام الحر ؛في تعاطيها مع هذه الزيارة ..

    ربما لا تقوم هذه القنوات ومعها بعض الإذاعات الحرة، والمواقع الإلكترونية الجادة، بكل مايتوجب القيام به من: مواكبة ونقل موضوعي للصورة الكاملة للأحداث ، بسبب ضعف الوسائل ،ونقص الإمكانات .ولكنها علي الأقل أكثر حيادية، وأقل اندفاعا في نهج التضليل الإعلامي الذي توفره الزيارة .ومع ذلك كان يمكن لآية وسيلة إعلام وطنية جادة أن تتولي الكشف عن معاناة المواطنين الحقيقية، وما جلبته الزيارة من تعطل للمرافق العمومية ،وإهدار للمال العام ،وانتشار فاضح لمظاهر الفساد .بالإضافة إلي الطبيعة العشوائية للزيارة ،والظروف المأساوية للبنية التحتية والقطاعات الحيوية كالصحة والتعليم ..

    إن دور الهابا يكون أساسيا عندما تعتني بالمحتوي الإعلامي وتشجع أو تعاقب انطلاقا من الأهداف الحقيقية للإعلام الحر.ولكنها تفعل غير ذلك؛ حين ترخص مؤسسات إعلامية تتلقي الدعم من أموال الشعب ،لأشخاص لاينتمون بأية صفة للقطاع : معرفة،أو ممارسة ،في حين تهمش قامات إعلامية كبيرة ،ولا تعطي وزنا لأفراد ومؤسسات عملت وتعمل من أجل المصداقية في الخبر، والمهنية في الأداء، والموضوعية في الأحكام، والانحياز الضروري للمظلومين، والمضطهدين ،والضعفاء، وأصحاب المظالم من الشعب كله ..

    الحاج ولد المصطفي:hajmoustapha@gmail .com



    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!


    تعليق د, محمد البرناوي على كتاب الدكتور أحمدكوري ولد محمادي : "الرواية الشنقيطية من الألفية والشواهد النحوية" الاثنين 9-01-2017


    الجزيرة هذا الصباح – جولة في شارع الاربعين عالماً بوادان مع بابا ولد حرمة


    هل نحن "الأصفياء" و غيرنا "المسخرون"؟


    الشيخ الرضى يدعو أحبابه إلى تجنب مدحه والثناء عليه والدعاية له


    إلى النائب الخليل ولد الطيب


    مداخلات النواب في جلسة نقاس البرنامج الحكومي 2016/2017


    ركود "المانعين" تصريف الثقافة


    بيان مؤتمر أهل باركَلل الموجودين في المغرب العربي وعبر العالم



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie



    Incertitudes autour de la présidence en Gambie



    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة



    الشيخ حماه الله في المذرذرة



    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution



    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية

    السالك ولد محمد موسى


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24



    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))