وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    ليبيا ومجلس الأمن وقمة مصر : ما العمل؟ / د. محمد بدي ابنو

    السبت 28 آذار (مارس) 2015 إضافة: (أحمد ولد أحمدو)

    "حين يتقاتل طرفان فذلك يعني أنّ جيشا كبيرا ينتحر" هنري باربوس

    ـ1ـ
    تضمّن قرارا مجلس الأمن البارحة حول الوضع في ليبيا رسائل غير غامضة إلى عدة أطراف. القائمون على القمة العربية المنعقدة تزامنيا في مصر يمثلون طبعا جزءا من هذه الأطراف. يمكن تلخيص هذه الرسائل في نقطتين تشكلان ضمنيا ردا سلبيا على مطالب الوفد المصري الذي حضرَ الجلسة وعلى حلفائه الإقليميين بخصوص الحرب الأهلية في ليبيا. النقطة الأولى تكمن في تركيز المجلس على مسلسل الحلّ السياسي بين الأطراف المتصارعة. والثانية رفضُه رفعَ الحظر عن استيراد الأسلحة. بصيغة أخرى تبدو الأطراف الغربية قليلة الحماس لأي تدخل عسكري في ليبيا وكأنها قد غيرتْ بهذا الخصوص قاموسها ولو مرحليا. ثمّة الآن شبه إجماع لدى المتابعين أنّ وضعية التفكّك السياسي والاجتماعي والأمني التي تعرفها ليبيا منذ أربع سنوات لا يمكن احتواؤها جزئيا أو كليا إلا في إطار حل سياسي يجمع بمستوى ما جميع الأطراف المتحاربة بما فيها تلك التي تنظر إليها الأطراف الغربية ـ وحلفاؤها ـ بكثير من التخوف.

    ـ2ـ
    يتوقّف تقرير أعدّته مصلحة الأبحاث في الكونغرس أواخرَ السنة المنصرمة عن "ليبيا : الوضعية الانتقالية والسياسة الأمريكية Libya: Transition and U.S. Policy" عند علاقة الولايات المتحدة بالجنرال حفتر. ويشير التقرير إلى أنه من جهة فإن الخارجية الأمريكية ترى "أنها لا تتغاضى عما يقوم به حفتر، لا تؤيده ولا تساعده". ولكن التقرير يلاحظ أنه رغم ذلك فإن "المسؤولين الأمريكيين لم يرفضوا بوضوح العمليات العسكرية" التي يقودها حفتر منذ بداية الصيف الماضي. هل يتعلق الأمر بغموض أو بتأرجح ما ؟ وهل هما متعمدان؟تتعدّد التفسيرات ولكنها تلتقي في نقطة مركزية. فالأمريكيون غير مقتنعين كليا بإمكانية حسم الأمر عسكريا. ويبدو أن الأشهر الأخيرة الماضية قد زادت هذه القناعة مع التطورات الميدانية. ولا يُخفي هذا التقرير بل وكثير من التقارير الأمريكية (مثلا أوراق مؤسسة كارنيجي) المماثلة أمرين. أحدهما أن صاحب القرار الأمريكي لا يثق في الأطراف المحسوبة عليه في ليبيا وفي المنطقة. والثاني أن البقاء على مسافة شبه متساوية من مختلف الأطراف المتحاربة يمثل خياره الحالي.

    ـ3ـ
    تبدو بعض الأطراف الإقليمية أقل حماسا للحلّ السياسي. ولم تتخلّص تماما من وهْم القدرة على فرض الأمر الواقع لصالح الأطراف الليبية المرتبطة بها. وقد لاحظ عدد من المتابعين أن انعكاسات الصراعات الإقليمية في الشرق الأوسط على ليبيا يتجسد أساسا في الربط الذي تعمّدتْه بعض الأطراف الليبية والإقليمية بين ما يحدث في ليبيا وما يحدث في بعض دول المنطقة (مصر، سوريا، إلخ). ويعني ذلك أن مسلسل الحل السياسي يرتبط بمسلسلين آخرين متداخلين من حيث تعلّقهما معا بعوامل جيوسترتيجية مركبة. أحدهما يتعلق بالاستقطاب الاقليمي حول الملف الليبي. والثاني يعني صعوبة وضع خطة عملية قابلة للتنفيذ وللتسويق الميداني حول إعادة دمج المقاتلين. وهو أمر يزداد تعقيدا مع التضاعف المطرد لعدد الأخيرين. فبعض التقارير تذهب إلى أنّ عدد المسلحين زاد على ربع المليون بل والبعض الآخر يشير إلى ما يقارب نصف المليون.

    ـ4ـ
    أغلب الدراسات التي تناولتْ تطور الأزمة الليبية منذ 2012 تُظهر أن هشاشة الإطار الدولتي الموروث من جهة وعدم تمكن ثوار 2011 من خلق شرعية ثورية بديلة (التدخل الخارجي، التفكّك الداخلي، إلخ) من جهة ثانية قد حالا دون تكون مشروعية سياسية جامعة تشكل إطارا لمسلسل سياسي مواطني. بعبارة أخرى فإن غياب هذه المشروعية الجامعة هو أحد العوامل التي تفسّر السهولة النسبية لانعكاس الصراعات الاقليمية والدولية على مواقف الأطراف الليبية. أكثر من ذلك فإن أغلب الأطراف السياسية الليبية، لم تهتمّ فيما يبدو بتقديم مشاريع سياسية تمنح المواطن رؤية بديلة عن الارتداد إلى انتمائه التقليدي، القبلي أو الجهوي إلخ. فجدلية الارتداد إلى الانتماءات التقليدية و"طلب" التدخلات الولية أثبتتْ في أكثر من بلد قدرتها على تقويض الانتماء المواطني والفضاء الدولتي.

    ـ5ـ
    ما العمل؟ ليس هنالك بداهة حلّ سهل في ليبيا. ولكن هنالك معالمَ يمكن أن تُحدّد بسهولة نسبية. أولها أن يظل منْع وقوع أي تدخل دولي جديد الحدّ الأدنى المشترك. لاسيما أن الأطراف الدولية بدأتْ تقتنع بأن التسوية الوحيدة الممكنة يلزم أن تمر عبر مسلسل سياسي. ثانيا، من العسير تصور تسوية جدية لا تمر عبر جهد جزائري ومصري حثيث من أجل إقناع الطرفين الأساسيين في الصراع بأن خيار الحل السياسي الجدي هو آخر أمل في إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

    * مدير مركز الدراسات والأبحاث العليا في بروكسيل


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    ضرورة الاعـتـدال / د.محمد يحي ولد باباه



    رسالة الشيخ سيدي باب ولد الشيخ سيدي إلى الشيخ سيد محمد ولد حبت عن الاستعمار



    " كل شيء له حظ من اسمه" ؟ أو كل "شيء يلوح في شيء" ؟

    المرحوم أحمد باب ولد أحمد مسكة


    صلاة عيد الأضحى 1438هــ/ 2017 – نواكشوط موريتانيا



    أبو المقاومة المجاهد سيدي ولد مولاي الزين



    النشيد الوطني الجديد: الحماس..والارتباط بالدين والوطن / عبد الرزاق سيدي محمد



    داوود ولد أحمد عيشه رئيس حزب نداء الوطن / برنامج لقاء الساحل



    لماذا لا نفتخر بأن عاصمتنا بلا صرف صحي؟

    محمد الأمين الفاضل


    حكاية | المختار محمد الخو.. موريتاني متعدد المواهب – قناة الجزيرة مباشر



    أسعار خامات الحديد مرشحة لمواصلة ارتفاعها / د.يربان الحسين الخراشي