وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    مقترحات لجعل 2015سنة تعليم بالذات(ح4)

    عثمان جدو

    الاثنين 30 آذار (مارس) 2015

    ختاما لسابق المقترحات ؛ أقول -والعون بالواحد في الذات- : أن لغياب التأطير التربوي مشكل كسابقه من المشكلات ؛وطبعا يتولد عنه في الطرح مقترح كالذي تقدم من المقترحات ، وذلك لأن هذا التأطير الذي يعد أساسيا ومحوريا في تكوين وإرشاد المدرسين وتصحيح الهفوات ، لا يرى منه على أرض الواقع إلا واحدا في ختام أشهر الدراسة ؛وأحيانا يكون وقته أسبوعا واحدا قبل كبرى الراحات ، ومن المعروف أن مدته لا تتجاوز عشر دقائق أو خمس عشرة في أحسن الحالات ، والسبب في هذا يرجع إلى عدة أمور منها القديم وهذه المستجدات .. كتقليص الميزانيات الموجهة إلى الإدارات والمفتشيات ، ومنها عدم إصلاح المتعطل من السيارات التي كانت تنشط بها هذه المؤسسات ؛ وعدم إمدادها عوضا عن ذاك بما يمكنها من التنقل والاطلاع على المدارس والبنيات ؛ عمرانية كانت أو تربويات ، ولا يفوتنا هنا أنه في هذا العام تغير ذلك قليلا إذ صرح وزير التهذيب باعتماد جديد في الزيارات ، فصار لزاما على كل مفتش من مفتشي المقاطعات بعد كل عطلة فصلية أن يقف ميدانيا على المعلومات ويحصر التغيبات ، وهذا جيد في حد ذاته؛ لكنه لايكفي بل ينبغي أن تكون هذه الزيارات لهدف التأطير إضافة إلى جمع التغيبات ، فالمدرسون أحوج ما يكونون إلى التوجيه وإعطاء الإرشادات ، والعمل مستقبلا على تصحيح الأغلاط وتحقيق المطلوب في تلك التوجيهات ؛ سبيلا إلى التمكن الأمثل منها والحصول على جودة في العمل وبلوغ الأمنيات ، وتحقيق الأهداف من خلال اكتساب المستهدفين لأمثل المعارف وتوظيفها بأحذق المهارات .
    وعليه فإننا هنا نقترح بدل التأطير الوحيد تأطيرا فصليا على الأقل لتعم الفائدة وتنشط الاتصالات بين المدرسين والمفتشين وبقية أشخاص الإدارات ، وإن أمكن بعد ذلك اعتماد التأطير كل شهر فذاك من شأنه المساعدة في تحقيق مأمول النجاحات .
    هذا عن التفتيش والتأطير في أساسي التعليم ؛أما عن الثانوي فالحالة أصعب وأكثر تعقيدات ، إذ التأطير إن كثر كان واحدا في السنة ، وكثيرا ما ينعدم في أغلب المقاطعات ؛ لأن المفتشين قلة ؛ والموجود منهم وجد أصلا دون مسابقات..!
    ثم إنه لمن بين تلك المقترحات التي تفرض نفسها بإلحاح في هذا الأوان بالذات ؛ اعتماد مبدإ العقوبة وكريم المكافآت ، وذلك لما له من قيمة في جودة العطاء والتناغم في الأداء والدفع بالعملية التربوية نحو الأمام بعيدا عن المعيقات ، والحصول على رضى المدرس عن ماهو فيه من الحالات ..
    ومن المعروف عندنا أن من تغيب علق راتبه ؛ لكن من حضر وأخلص وأبدع لا يتغير شيء في التعاملات ..! وإن طال به الزمن في خدمة القطاع بإخلاص وتفان ؛ ومهما بلغ الزمن بذاك عقدا أو اثنين أو ثلاثة وسنوات .
    وطبعا مع اعتماد مبدإ العقوبة والمكافآت بصدق ونزاهة ؛سننصف العاملين في القطاع ميدانيين كانوا أو كوادر في الإدارات جهوية كانت أو ضمن المركزيات ..
    ولقد عانى هؤلاء الميدانيين في ما مضى من الإقصاء والتهميش واستجلاب غرباء على التعليم لإدارة الشأن وتقديم النظريات ، وكرست بذلك طبيعة الإهمال التي ذاق الكل مرارتها في ظل الدولة وما تعاقب عليها من حكومات .
    كما أن علينا أن نعتمد في المعلومات التدقيق الجيد بدل الاكتفاء بما تقدمه تلك البعثات التي لا تقف على الحقائق ولا تطأ أقدامها كل المدارس ولا تعاين ما بداخل الحجرات ، بل تكتفي بأخذ المعلومات عن بعد وأحيانا بشفوي التقديرات .
    ثم إن علينا تحديد ملامح خريجينا المنتظرين وما نريد من التعليم أن يفرز لنا من إفرازات ، فتحديد الأهداف معين على اكتساب المعارف وتوظيف المهارات وتحقيق ما يقصد من الكفايات التي يعد تملكها عماد الوصول إلى مدمج الأهداف والنهائيات .
    كما أن إعادة النظر في انتشار الخريطة المدرسية وما طبعها من تجاوزات يعد من أهم المقترحات ؛ فعلينا إذا أن نعيد تخطيطها من جديد كي نبدأ بحزم أولى الخطوات ، وعلينا أن نراعي في ذلك تطوير البنى التحتيات ؛ ونوقف صرف الأموال في بناء الأعرشة وترميم متهالك الحجرات ؛ التي تعد من الفساد الذي تلطخت به



    قصتي مع مكناس...؟ / د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا


    المناضل الأسير راشد حمّاد الزغاري يرفع رأسنا مجددا.. فألف تحية


    التطاول على مقام النبوَّة..بين كسْب الألباب وقطْع الرقاب


    Économie de la Mauritanie


    المختار ولد حمدي .. رجل العلم والصلاح


    النداء الأخير



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    قصتي مع مكناس...؟ / د. تربة بنت عمار



    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )



    GAMBIE



    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ


    بيان

    مبادرة داعمون للنظام


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية

    الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا


    المقاطعة النشطة!؟

    عثمان جدو


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية

    أبو العباس ابرهام


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه