وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    رقصة الجنون / محمد يحي العتيق

    الأحد 5 نيسان (أبريل) 2015

    يحكى أن رجلا متصوفا زاهدا ذاهبا في الله، يدعى (خوضه) كان يقضي معظم وقته في خلوة بعيدا عن الناس والحياة وملذاتها وأمورها، منقطعا للعبادة والتأمل، يمضي جل وقته في رياضة الذهن والتفكر في ملكوت السماوات والأرض المعهودة عند المتصوفة، ولكنه في بعض الأحيان، يقطع خلته تلك بصورة مفاجئة، ويعود إلى الحياة الطبيعية ولكن على طريقته الخاصة، حيث يفرض على أي حي يقع على طريقه - كائنا ما كان ذلك الحي - أن يقيم له مهرجانا غنائيا صاخبا تضرب فيه الطبول ويعزف فيه ما تيسر من آلات الطرب، والرقص والغناء، ثم يستمر الرجل في الرقص والغناء وجميع الحركات البهلوانية حتى يرهق جميع المشاركين معه في تلك الحفلات، أما هو فيستمر في الرقص والغناء ليله ونهاره دون أن يأخذ قسطا ولو قليلا من الراحة أو النوم... وعندما يطلب منه أن يخلد قليلا إلى الراحة يقول في انشودته الغنائية المعروفة:

    خوضي فاقفيس كارد ذا الفن == ؤعن ابليس خوضي ما عن

    ومع أن الرجل الزاهد الذي يرتدي مرقعة مكونة من فسيفساء مختلفة الألوان والأشكال وتضم تولفة من جميع اشكال القماش الرث والجديد وأنواع الجلود ذات الصوف وغيرها، فإنه لا ينفك أثناء فترة صحوته تلك - أو غيبوبته على الأصح - يشدو بصوت شجي يأخذ الألباب ويسلب القلوب، ويقوم برقصات رائعة تسحر المشاهدين تفوح خلالها رائحة زكية من تلك المرقعة الخشنة، تأخذ منهم مأخذا كبيرا الأمر الذي دفع بالكثيرين إلى البحث عنه والتربص فترة طويلة من الزمن لمشاهدة رقصاته، والاستمتاع بغنائياته التي أصبحت تتردد على جميع الألسن ويقلدها جمهور المغنيين حين ذلك استحسانا لها وشغفا بذالك الصوت الشجي الذي قد يختفي إلى غير رجعة في أية لحظة دون مقدمات..

    لكن الرجل المتصوف ذو المزايا الكثيرة، والخصال الغريبة العجيبة، يتميز ببعض الخصائص التي تنقص على جمهوره الواسع المتعة وتحرمه لذة غنائياته الشجية ورقصاته الرائعة ... فالرجل أثناء صحوته تلك أوغيبوبته ـ على الأصح - يأكل ما يقع على طريقه دون تمييز، فهو يكنس الأرض كنسا، ويمسحها مسحا ملتهما كلما يجد أمامه، أو تقع عليه عيناه أو تصل إليه يداه..

    فهو يأكل أثناء الرقص والغناء، دونما توقف أو انقطاع، ويستمر على ذلك الحال ما شاء له الله حتى يختفى فجأة كما ظهر أول مرة دون سابق إنذار، تاركا جمهوره المتحمس لعودته كثيرا في دهشة وحيرة من الأمر..

    يذكرني حال المتصوف هذا بحال بعض سياسيينا ممن يسمون أنفسهم ، اليوم معارضة فهم غالبا ما يختفون عن الأنظار في معظم الأوقات في خلوة أبعد ما تكون عن خلوة الزاهد خوضه ثم ما يلبثوا أن يطلوا علينا بصورة مفاجئة كما اختفوا عنا قبل ذلك دون أن نعرف سبب اختفائهم، ولا أسباب عودتهم، ثم يقدمون لنا رقصة تحاكي رقصة (خوضه) الرائعة وغناءه الشجي مع فارق كبير بين الرقصتين والغناءين، فالزاهد خوضه يمارس في خلوته التأمل والعبادة الخالصة لوجه الله وفي صحوته وعودته، يطرب جمهوره بصوت شجي وبرقصات رائعة تهفو إليها القلوب وتطرب لها الأنفس، على الرغم من نهمه المفرط، وعند اختفائه تظل القلوب والأفئدة معلقة به وبغنائه ورقصاته الرائعة إلى حين عودته...

    أما سياسيونا فإن معظم جمهورهم لا يتمنى عودتهم، ولا يطرب لغنائهم، ولا لأفكارهم المجنونة ولا يحن إلى رقصاتهم الخائبة بل يتمنى عدم عودتهم إلى الأبد والبقاء في خلوتهم أبد الآبدين..

    بقلم/ محمد يحي العتيق



    مولد الهادي ضياء


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن


    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن


    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية


    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك


    قصتي مع مكناس...؟


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    مولد الهادي ضياء

    عثمان جدو


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن



    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن



    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية



    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك



    قصتي مع مكناس...؟

    د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )



    GAMBIE



    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ