وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    صديقي : إني أنتظرك في المسيرة

    محمد الأمين ولد الفاضل

    الأربعاء 29 نيسان (أبريل) 2015 إضافة: (سيد احمد ولد مولود)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أحد أصدقائي في العالم الافتراضي قال بأنه على قناعة كاملة بأن شريحة لحراطين قد تعرضت لظلم كبير في الماضي، وبأنها لا زالت تتعرض في الحاضر لكثير من الظلم. ويقول صديقي هذا بأنه يتفهم الكثير من المطالب المشروعة التي يرفعها ميثاق الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين، ولكنه مع ذلك، لا يستطيع أن يشارك في مسيرة ذات طبيعة فئوية وشرائحية.

    لصديقي هذا أقول : لنفترض جدلا، وأقول جدلا، بأن مسيرة 29 من ابريل هي مسيرة ذات طبيعة شرائحية، ولكن دعني أقدم لك بعض الأسئلة وبعض الملاحظات السريعة:

    1 ـ أيهما أخطر في اعتقادك، وأيهما أكثر شرائحية : مسيرة ترفع مطالب شرائحية وتشارك فيها شريحة أو مكونة واحدة، ومسيرة ترفع مطالب شرائحية، ولكن تشارك فيها كل شرائح ومكونات الشعب الموريتاني؟

    2 ـ إنه عليك أن تعلم يا صديقي بأن أي مسيرة تشارك فيها شريحة واحدة، ستتحول حتما إلى مسيرة شرائحية وفئوية، وذلك بغض النظر عن مطالبها التي ترفع، سواء كانت تلك المطالب مشروعة أو غير مشروعة.

    وإن أي مسيرة تشارك فيها كل الشرائح والمكونات الوطنية فإنها لن تكون مسيرة شرائحية أو فئوية حتى ولو رفعت مطالب خاصة بشريحة أو بفئة واحدة من فئات المجتمع.

    3 ـ ألا تعتقد يا صديقي بأن غياب الشرائح والمكونات الأخرى عن هذه المسيرة سيعطي حجة قوية للمتطرفين من شريحة لحراطين، وسيجعلهم يجدون ما يبررون به خطابهم المتطرف الذي يحاول أن يحمل شريحة واحدة، ودون غيرها، ما تعاني منه شريحة لحراطين من ظلم وتهميش؟

    أوَ لا تعتقد يا صديقي بأن الوجود المكثف للشرائح الأخرى في المسيرة سيؤكد من جديد بأن ظلم لحراطين وتهميشهم لا يمكن أن نحمله للشرائح الأخرى، وإنما علينا أن نحمله للأنظمة الحاكمة، والتي تعتبر هي المسؤولة دون غيرها عما تعاني منه هذه الشريحة، وغيرها من المهمشين والمظلومين في هذه البلاد.

    4 ـ أوَ لا تعتقد يا صديقي بأن وجود الشرائح الأخرى في هذه المسيرة قد يساهم مستقبلا في ظهور ميثاق وطني لحقوق لحراطين ولكل المهمشين، بدلا من أن يظل الميثاق خاصا بلحراطين دون غيرهم؟
    صديقي، تلك أسئلة وملاحظات كتبتها على عجل، وأتمنى أن أقابلك بعد ساعة أو أقل في المسيرة لنعمق هذا النقاش، وعليك أن تعلم بأنك عندما تشارك في هذه المسيرة، فإنك تكون بذلك قد ساهمتَ في إعطائها طابعا وطنيا، وأنك عندما تتقاعس عن المشاركة فيها، فإنك بذلك تكون قد ساهمتَ في جعلها مسيرة ذات طابع شرائحي وفئوي.

    فكر في هذا من قبل أن نلتقي في المسيرة..
    حفظ الله موريتانيا..

    محمد الأمين ولد الفاضل

    elvadel@gmail.com


    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    في مدح النبي عليه السلام: القصيدة التي اشتهرت عند أهل الصحراء بــ "صَــــــلاَةُ رَبِّــــي "



    من أظلم ممن يكبح دوافع البناء؟

    الولي سيدي هيبه


    أطار: إعدادية عمومية في منزل مؤجر.. والتلاميذ يدفعون !

    محمد عبد القادر ولد ابادر ولد احمدناه


    نداء من أجل تكتل تاريخي لكسب رهان الديمقراطية

    اللقاء الديمقراطي الوطني


    بيان شجب واستنكار

    إئتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية


    رسالة مفتوحة حول أخطار وسلبيات كينروس تازيازت

    الشيخ أعل ولد باب


    الشانئ الأبتر والمحن الثلاث (ح2)

    الشيخ المفتى إبراهيم بن يوسف بن الشيخ سيدي


    الزعيم المؤيد

    البشير بن حبيب


    ”جليلة الإفادة في شرح وسيلة السعادة”



    Cheikh Ahmadou Bamba: » Mon combat se fait avec la science et la crainte révérencielle de Dieu… »

    Publié par CHEIKH ADAMA GUEYE