وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    ولد بن حميده: عمر من العطاء

    بقلم :مي بنت بنحميده

    الثلاثاء 19 أيار (مايو) 2015

    • ------------------------------------------
    • ..عبد الله ولد بنحميده ... ذاك العرندس الذي تهابه الصعاب ولا يهابه، ليس مثله أحد في شجاعته وصدقه، وليس مثله أحد في نظافة يده ومهنيته...
    • وإني و الله- ...
    • لأعلم الناس بكوني مهما حاولت استجداء اللغة، و أجهدت نفسي في تطويع الكلمات لن أعثر على وصف يناسب حجم الفراغ، الذي سيتركه تقاعده عن الوظيفة العمومية فقد سخر ذاته، و مشواره الوظيفي للمثل والقيم العظيمة، التي تساوي البشر في موازين الحق والعدل، وكان بحق صوت الضعفاء والأكباد الصادية لدى -أهل الحل والعقد، الحد الفاصل بينهم والقهر الذي يفري ويعمي ويزرع في النفس المرارة، والقدرة على القسوة، وظلم الآخرين .
    • لقد فهم مجتمعنا باكرا فتبين معضلة القوي، الذي يظلم الضعيف بسبب البطر والطغيان، واتسعت حكمته، وبعد نظره لأزمة الضعيف، الذي يحقر غيره من الضعاف تحقيقا لذاته المهانة...
    • ضمد بيده الرحيمة وجع المواطن البسيط، الذي يحاول أن ينفذ لمصالحه لدى المرافق العامة دون أن تنكأه وساطات أهل النفوذ، أوتحول بينه، و حقوقه الوجوه الصفراوية الممعودة بالقرحة والرغبة في أذى العباد .
    • فقام في حكمة وبساطة الكبار يرمم أعطاب تعاملاتنا اليومية و ما أكثرها..
    • فكان دوما ينأى بنفسه و موظفيه عن العصبية والعنصرية والإيديولوجيات، والمصالح الضيقة، التي تحيل الرجال إلى كائنات صغيرة فارية الأفعال سخيفة المخبر.
    • ويشهد الله والناس كلهم أنه بالفعل قد نجح في منح كل منصب تولاه تاريخا من النفع العام، تكفي استعادته لإخراج مفهوم الإدارة الرشيدة من ورطة التنظير، والمعوقات العملية إلى عظمة التطبيق، والخدمة العامة الموجهة أحسن توجيه.
    • فمن ينسى إذ ينسى من الموريتانيين في مناكب الوطن أو في الغربة ب" مصر وسوريا والإمارات وألمانيا وليبيا" أفضاله وأياديه البيضاء؟
    • كم من مريض حمله إلى بلده؟
    • وكم من عابر سبيل زوده ..؟
    • كم من أسير منسي في السجون الأجنبية فك أسره، وأعاد إليه اعتباره وإيمانه بهويته، "اسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" بالقمر حتى يصبح قائلة..
    • عن المكفوفين والعجزة الذين أجرى لهم العمليات ومنحهم الرواتب على نفقته الخاصة عن معاملاته وإنجازاته في وزارة التعليم والثقافة والخارجية و مؤسسة الرئاسة؟
    • عن ولائمه للشحاذين في داره؟
    • عن تعاطيه مع الطلبة؟ وتبنيه همومهم وقضاياهم في عملية وتواضع منقطع النظير..
    • اسألوا الجالية الموريتانية في ليبيا الم يكن تعيينه هناك - التطور والتحول في تاريخ السفارة؟
    • ألم يغدو الرمز هنالك.. للبدر في الليالي الظلماء ؟
    • أليس قويا أمينا كتوما جميلا طيبا خيرا..؟
    • ألم يكن القاسم المشترك بيننا جميعا؟
    • أو دخل في أي يوم وتحت أي حصار أو ضغط بيت أبي سفيان تاركا بقيتنا تواجه سوء فعالها؟
    • أليس من الأنقياء الذين يمشون إلى موتهم في سبيل أوطانهم ؟,
    • أليس مهابا كبحر تتلاطم أمواجه لتنقل للشطآن.. المرجان واللؤلؤ والآمال العراض..؟
    • ألا يشبه ألق الصبح...وأنسام الطيب والريحان..؟.
    • من مثله؟
    • في جمال دقيق الياقوت..
    • و ندرة الكبريت الأحمر المسموع به..
    • ألا يعتبر مجرد الحديث عن حجم الفراغ من بعده حديثا سخيفا حول قضية محسومة قبل طرحها- لأنه لا يمكن أن يشكك في اعتبارات سخافتها سوانا، نحن" القطط" التي تسطو على ممتلكات الآخرين ؟ وتلعق نفسها وأحذية لصوص المال العام ..
    • ألا ننعى على الرجل نزاهته وكونه كان دائما فوق الشبهات...
    • كونه لم يشاركنا رشوة ولا فضيحة ..
    • كونه لم يساعدنا في وضع الصامت والشاة التي لها ثغاء فوق أعناقنا..
    • كونه الضمير الحي في كل ركن ومنعطف ...
    • رجل لا يجل من الحق ولا يخشى لومة اللائم فيه..
    • نعم نعترف نحن الحسدة أعداء النجاح بأننا نغير ونحقد على الرجل..
    • ننفس عليه ماضيه الناصع وحاضره المزهر..
    • أروقة المكاتب التي تصم مراجعيها بأنينها وحنينها في غيابه أن..
    • مساء البرد...
    • مساء الضباب الأغبر المقيم بيننا..
    • مساء الأيدي ترتعش عصافير تحت ريش بليل..
    • مساء أحزان من يريدها؟
    • لقد تقاعدت سيدي الفاضل عن الوظائف العامة..للأسف..
    • غير أن المعروف والسماحة والندى..لا يتقاعدون..
    • الخبرة العملية و الثقافة والحصافة والقيمة المضافة لكل حرف تكتبه أو نقاش تثريه لا يتقاعدون...
    • والألطاف الخفية في جوهر الشدائد..هي عزاء من سيفتقد وجودك في مناصبك العامة..
    • فمن يدري ربما يحمد أولئك تقاعدك حين يجدونك تتفانى في خدمتهم من مواقع أخرى.. فلا شك انك فاعل..
    • أو حتى يسعد هم الحظ فيتوفر لك الوقت لتكتب مذكراتك بأمانتك المعهودة ليكون أمامهم و الأجيال القادمة مرجع موثوق لما شهدت صناعته من تاريخ هذا البلد.
    • فالكل يريد أن يعلم ما يجري وراء كواليس السلطة التنفيذية ،
    • هل هناك تفاوت كما تشيع المعارضة بين الحقائق المعلنة والوقائع التي جرت فعلا وشكلت فسيفساء المشهد السياسي الحالي؟.
    • كيف حدث ويحدث كل شئ.؟.
    • دمت بخير وعافية يا خير الناس.
    • .ولتذكر ختاما أن أعمالك باقية مصداقا لقوله تعالى"أما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض".صدق الله العظيم.
    • بقلم :مي بنت بنحميده

    سيد احمد ولد مولود



    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن


    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن


    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية


    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك


    قصتي مع مكناس...؟


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا


    المناضل الأسير راشد حمّاد الزغاري يرفع رأسنا مجددا.. فألف تحية



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن



    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن



    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية



    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك



    قصتي مع مكناس...؟

    د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )



    GAMBIE



    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ


    بيان

    مبادرة داعمون للنظام