وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    أروع كلمة وأتفه شهادة !

    غالي ولد الصغير

    الخميس 28 أيار (مايو) 2015

    من المفارقات الغريبة أن يتناسب التعليم فينا مع عملتنا الوطنية ؛ يغزر بقوّتها ؛وينضب بضعفها ؛فقد كانت شهادة الابتدائية في مدارسنا صرحا علميا ؛لا يناله إلا من صبر وعزم على تحصيل العلوم؛ولا يضاهيه في محسوساتنا حينئذ سوى مائة ألف أوقية ؛فقد كانت مالا ضخما يدل على ترف صاحبها وثراء ثروته.
    لقد انحدر التعليم فينا إلى أسفل الدركات ؛ وأرتفع التضخم في عملتنا إلى أعلى الدرجات؛ وهل مليون أوقية اليوم تغني من جوع؟؛ وشهادة الجامعة توحي بنبوغ؟!.

    قد يكون من أسباب ذلك في التعليم خاصة:ترجيح الكمّ على الكيف ؛وغياب مبدأ المكافأة والعقوبة ؛ووجود قانون التجاوز التلقائي من السنة الأولى إلى السنة الرابعة الابتدائي الذي كان معمولا به ، وضعف الوازع الأخلاقي لدى المربي في الرقابة.

    ونذكّر هنا بحالتين لا نوردهما على وجه الحصر؛ وإنّما على وجه التمثيل:فهذا معلم في إحدى المؤسسات الداخلية؛ يتهم بحلّ إحدى المسابقات الماضية غشا ومتاجرة بمائتي أوقية لكل تلميذ ؛ويتم توقيفه من طرف مخفر الشرطة وإخلاء سبيله من دون عقاب؛وذلك أستاذ ضبط متلبسا بحلّ إحدى مسابقات الباكلوريا من طرف رأس هرم الإدارة آنذاك وأعوانه؛حين وشى به أحد رجال الأمن ؛فقد كان يكتبها على السبورة ويشرحها كأنّه يقدم درسا نموذجية ؛وغاية العقوبة التي أنزلت به أنّه حرم من بقية الرقابة مع أخذ المكافأة عليها .

    أمّا في الضواحي فمعلوم عندهم أنّ من طاب نزله ؛واشتهى أكله ؛فقد اشترى ضمير مراقبيه ؛ إلا من رحم ربي؛وضمن خيانة أمانتهم.

    فشهادة وزارة التهذيب اليوم من حيث الاستحقاق ؛ لا تساوي قيمة الحبر الذي كتبت به ؛فهي غش في غش، تلميذ يغش على زميله ؛ والمراقب يغش له قولا وفعلا ؛و الإدارة تتغاضى؛و المجتمع يحثّ على ذلك ويتواطأ ؛وأموال الدولة تهدر لفبركة العملية ! ؛وإن انخرمت القاعدة ؛فشاذّ ولا يقاس عليه ؛فلم لا تلغى؟!.
    ومن سنن الله تعالى في خلقه؛ أن يجوع النشء ويكابد شغف الحياة ولا يفلّ ذلك من عوده وآماله ؛ إذا كان ينهل من معين العلم .ومن سننه أن يخبو ذكره ويذبل غصنه ؛حين يسقى بماء آسن ؛يشوبه قذر الرشوة ؛وكدر السياسة ؛وإهمال مواعين العدل.

    أما آن لليل أن ينجلي ؛وللصبح أن ينبلج ؛والأمر بيد أولي الأمر فينا؛فلا ينقصهم سوى إرادة وعزم؛ وهي موجودة لديهم؛ ودليلي على ذالك هذه الإرادة الحديدية الصارمة الآن في تسوية العشوائيات في العاصمة ؛وبتّ مداخلاتها بحزم وعزم ؛ وهذه الإرادة الهائلة في محاربة الفساد المالي.
    لكنّ البائس سعد!.

    أقولها؛ وساعة المسابقات أزفت ؛والهواتف على المراقبين رنّت ؛ والتواصي بالغشّ دانت واشتعلت ؛ وزيادة نسب الناجحين عند البعض ضرورة ؛ حتى تكون حجّة ساطعة لديه على امتياز سنة التعليم 2015 .
    ما أروع كلمة يكررها الرئيس وحكومته في كلّ مسيرة أو مهرجان للمعارضة؛ يهددون بها أهل الشغب(لن نقبل قطرة ماء تسيل لأيّ مواطن بغير حقّ).

    فحبّذا لو لامست آذننا هذه الكلمة وأشباهها في مسابقاتنا الصورية الان ؛ ويجعلوها مدويّة :( لن نرضى بغشّ في مسابقة ولو صارت لنا سنة بيضاء).فإلى متى نتواطأ على وأد تعليمنا وتتفيه شهاداتنا؛ويصيبنا الوسن والخمول والرعشة من بعثه!.

    غالي ولد الصغير



    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بامبا خادم الرسول ( ض )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا


    المناضل الأسير راشد حمّاد الزغاري يرفع رأسنا مجددا.. فألف تحية


    التطاول على مقام النبوَّة..بين كسْب الألباب وقطْع الرقاب


    Économie de la Mauritanie


    المختار ولد حمدي .. رجل العلم والصلاح


    النداء الأخير


    لمحة من حياة العلامة "ببها"



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بامبا خادم الرسول ( ض )



    GAMBIE



    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ


    بيان

    مبادرة داعمون للنظام


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية

    الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا


    المقاطعة النشطة!؟

    عثمان جدو


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية

    أبو العباس ابرهام


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه



    منبر الجمعة

    عثمان جدو