وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
مزار بلال الولي - دعوى قضائية ضد شركة أم سي أه MCE

مقال خمس نجوم
القصة الكاملة لاستخراج فوسفات "بوفال"
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    واعظ أم متسول؟ / محمد الأمين الفاضل

    الخميس 25 حزيران (يونيو) 2015 إضافة: (أحمد ولد أحمدو)

    أديت في ليلة ماضية صلاتي المغرب والعشاء في مسجد "شجرة الأنبياء"، وهناك صادفت ظاهرة لافتة أصبحت تتكرر كثيرا في المساجد، وقد أصبح من الضروري جدا أن يتم الحديث عنها، خاصة في أيام هذا الشهر الكريم.

    بعد صلاة المغرب تقدم رجل بسيط في مظهره، نحيف الجسم، أسمر اللون، وفي اعتقادي بأنه لم يتجاوز الأربعين من عمره، تقدم هذا الرجل في اتجاه المنبر وبدأ يلقي موعظة ما سمعتُ، ومنذ مدة الزمن، أحسن منها.

    الكثير من المصلين لم يغادر المسجد، وبعضهم لم يتمكن من أن يخفي تأثره من الموعظة التي ركز صاحبها على الحديث عن الجنة وعن النار، وعن تلك الحياة الخالدة التي تنتظرنا، جعلني الله وإياكم من الفائزين فيها.

    وبعد أن أكمل موعظته طلب واعظنا من المصلين بأن يعينوه بما تيسر، فهو حسب ما قال ـ
    أعاذني الله وإياكم من كل مرض خبيث ـ مصاب بسرطان في الكبد، وكان يتعالج في فرنسا، وهو ملزم بعد عودته من فرنسا، بأن يوفر ـ وبصفة دورية (لم أضبط الوقت) ـ حقنة ثمنها 31000 أوقية عند عيادة محلية كان قد سماها.

    لقد قابلتٌ العديد من هؤلاء الوعاظ الذين يعظون الناس في المساجد، ثم بعد إكمال موعظتهم يتقدمون بطلب المساعدة، تارة لأسباب صحية، وتارة لمساعدة محاظر يقومون عليها، أو لتشييد مساجد يشرفون على بنائها.

    وبعد متابعتي لهذه الظاهرة فيمكنني أن أقول بأن هناك وعاظا فقراء مرضى، وهم في أمس الحاجة إلى المساعدة، وأعتقد بأن من وعظنا في مسجد "شجرة الأنبياء" قد يكون من هذه الطائفة، حتى وإن كان قد تعالج في فرنسا.

    ولكن، وفي المقابل، فإن هناك طائفة أخرى تسترزق بالوعظ، أي أنها تبيع موعظتها بدراهم معدودة قد لا تكون في أمس الحاجة إليها.

    ومهما يكن من أمر، فإن الواعظ عندما يتقدم بعد نهاية موعظته بطلب شيء من حطام الدنيا، فإن ذلك سيؤثر حتما على تأثير موعظته، ولذلك فكنتٌ أتمنى أن تكون هناك جهة ما تتكفل بالوعاظ الفقراء المحتاجين، وتقدم لهم المساعدة الكافية حتى يتفرغوا لوعظ الناس، ودون أن يضطروا لأن يطلبوا شيئا من حطام الدنيا ممن استمع بتأثر ـ أو بغير تأثرـ إلى مواعظهم.

    وإن لم يتحقق ذلك، فإني أتمنى بأن تكون هناك، على الأقل، جهة ما ذات مصداقية، تهتم بهذا الأمر، فتكشف لنا من هو الواعظ المحتاج المضطر الذي أجبرته الحاجة لأن يسأل الناس، ومن هو "الواعظ" المسترزق الذي يعظ الناس حتى يزهدهم في دنيا لم يزهد هو فيها، وإذا ما أحس بأنهم قد زهدوا في الدنيا مد إليهم يده سائلا وطامعا.

    تقبل الله صيامنا وصيامكم وقيامنا وقيامكم..

    حفظ الله موريتانيا..

    محمد الأمين ولد الفاضل

    elvadel@gmail.com



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    قمة العهد والأسود؟

    محمد الشيخ ولد سيد محمد


    جليد بلا دخان؟

    محمد الشيخ ولد سيد محمد


    قريبا منصة السياسة والتنمية الخاصة بأهل باركلل



    الولي مصطفى السيد، الشهيد أم القتيل

    إسماعيل ولد الشيخ سيديا


    ديمي منت آبا... واحة أغنيات في صحراء موريتانيا



    الحكام الجدد و سياسة الصندوق الأسود

    البشير بن سليمان


    ثانوية گرو تنعي أحد عمالها

    تعزية


    قراءة في النجاحات الدبلوماسية، والتحديات السياسية ،والمجتمعية الراهنة

    محمد الشيخ ولد سيد محمد


    وثبة الصواب مغالبة للتيار ونبذ للتجزئة

    باباه ولدالتراد


    مَوْضَةُ "التًأْزِيمِ السِيًاسِيِ بِلَا سَبَبْ" / المختار ولد داهي