وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    تنبيه : هناك فقراء لا يسألون الناس / محمد الأمين الفاضل

    الجمعة 26 حزيران (يونيو) 2015

    قابلتٌ في جمعة ماضية، وفي مسجد "بنينه" بتوجنين، شيخا كبيرا، لا أدري كم من مرة قابلته؟ ولا في كم من مسجد التقيتُ به؟ ولم أعد أذكر تاريخ أول مرة أقابله فيها؟

    المهم أن هذا الشيخ كرر نفس القصة التي كنتُ قد سمعتها منه في مرات عديدة، وفي مساجد عديدة، ومنذ سنوات عديدة.

    القصة تتحدث في مجملها عن سيدة من أهل القرآن لا معيل لها، كانت قد أجريت لها عملية جراحية بكلفة 100000 أوقية، وأهل الخير كانوا قد وفروا لها 90 ألف أوقية من المبلغ المذكور، ولم تبق إلا عشرة آلاف أوقية فقط، ولذلك فهو يريد من المصلين أن يتبرعوا لها بما تبقى من المبلغ.

    منذ سنوات وهذا الشيخ الطاعن في السن يجمع الصدقات باسم العجوز المريض، ولكن العشرة آلاف أوقية لم تكتمل حتى الآن. أكاد أزعم بأن الشيخ يجمع في كل مرة يطل فيها من أي مسجد أكثر من عشرة آلاف أوقية، فطريقة الشيخ في سرد قصة العجوز المريض طريقة مؤثرة، كما أن شكل الشيخ وتقدم عمره يساعد دائما في إقناع المصلين بتقديم المزيد من التبرعات.

    ما جمع هذا الشيخ من أموال خلال عدة سنوات كان يكفي لعلاج الكثير من المرضى الفقراء، والذين قد لا يملكون ألف أوقية لشراء الدواء، ومع ذلك فيمنعهم التعفف عن سؤال الناس.

    قصة هذا الشيخ تتكرر كثيرا في المساجد، وفي الشوارع، وفي الأمكنة العامة مع متسولين كثر، وبأشكال مختلفة. فهناك من يجمع منذ سنوات لشراء بوق للمسجد الذي يؤمه، وهناك من يجمع منذ سنوات باسم أطفاله الصغار، والذين يقول عنهم وفي كل مرة يقف فيها سائلا بأنه كان قد تركهم جوعى مع أم العيال، وبأن أم العيال لم تجد ومنذ البارحة ما تعد به طعاما لأطفالها الصغار. متسول آخر لديه وصفة طبية يلوح بها منذ سنوات، ويكرر دائما بأنه ما يزال يحتاج إلى 3000 أوقية لشراء بقية الأدوية الموجودة في تلك الوصفة الطبية.

    إنها قصص مملة ومتشابهة لحد الضجر، تتكرر يوميا، ومع نفس المتسولين، ومنذ سنوات عدة!!
    بالتأكيد أنا لستُ هنا لأقول لكم لا تتصدقوا على أولئك المتسولين، ولستُ هنا لأتحدث عن الجانب الشرعي في هذا الموضوع، فآخر من يحق له أن يتحدث عن الأمور الشرعية، وآخر من يحق له أن يصدر فتوى جول الموضوع هو كاتب هذه السطور. ولكن ورغم كل ذلك فإني أعتقد بأنه قد يكون من الضروري جدا أن يراجع كل واحد منا أسلوبه وطريقته في تقديم الصدقات، وعلى كل واحد منا أن يبحث عن فقير محتاج لا يسأل الناس يخصص له جزءا من صدقاته بدلا من أن ينفق كلما خصص من أموال للصدقة على أشخاص قد لا يحتاجون لتلك الصدقة، ولكنهم فقط كانوا قد أدمنوا على سؤال الناس في المساجد، وفي الشوارع، وفي الأمكنة العامة.

    لأن أتصدق بمائة أوقية على فقير محتاج يمنعه التعفف من أن يسألني لهي خير عندي من أن أتصدق بألف أوقية على عشرة من أولئك الذين جعلوا من التسول مهنة كأي مهنة أخرى، ولكنها تختلف عن كل المهن الأخرى بأن أصحابها لا يتقاعدون أبدا.

    تقبل الله صيامنا وصيامكم وقيامنا وقيامكم..

    حفظ الله موريتانيا..

    محمد الأمين ولد الفاضل

    elvadel@gmail.com



    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    Moustapha Cissé Lo félicite le peuple Gambien pour la démocratie dont il a fait preuve.


    ?Yaya Jammeh battu dans des élections en Gambie, qui l’aurait cru


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا


    المناضل الأسير راشد حمّاد الزغاري يرفع رأسنا مجددا.. فألف تحية


    التطاول على مقام النبوَّة..بين كسْب الألباب وقطْع الرقاب


    Économie de la Mauritanie


    المختار ولد حمدي .. رجل العلم والصلاح


    النداء الأخير


    لمحة من حياة العلامة "ببها"


    لمحات من حياة العلامة محنض باب ولد اعبيد



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ


    بيان

    مبادرة داعمون للنظام


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية

    الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا


    المقاطعة النشطة!؟

    عثمان جدو


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية

    أبو العباس ابرهام


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه



    منبر الجمعة

    عثمان جدو


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه

    الشيخ محمد فال بن عبد اللطيف


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟

    باباه ولد التراد