وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    التألق الطبي والتألق الدبلوماسي

    عثمان جدو

    الخميس 2 تموز (يوليو) 2015

    التألق الطبي والتألق الدبلوماسي

    يقول أحد الحكماء : أن المثابرة على الشيء هي بنت الإرادة وأم النجاح ،فقلما يأتي النجاح بغير المثابرة ؛وقلما تأتي المثابرة بغير النجاح ، إن المثابرة هي الاستمرار في العمل حتى انتهائه .
    وللمثابرة معان منها : 1-الاستمرار في العمل ، 2- بذل المحاولات المتكررة ، 3- الإعادة مع بعض التغير اللازم .
    لقد تم اليوم 01/07/2015 في مستشفى الشيخ زايد ؛إجراء سابع عملية جراحية بالمنظار ؛لمريض يعاني من أورام في الغدة النخامية ، وهي لحظة نجاح متولدة عن جهود حثيثة وتركيز معقلن ؛طبعته المثابرة واستمرار العمل، ومن المعروف عند أهل الاختصاص ؛أن هذه العملية لم تكن تكاليفها في متناول المواطن البسيط ولم يكن بالذي يتعالج من هذا المرض أصلا بل كان عند إصابته به يسلم نفسه للقدر ؛ويوثر هدأة الحال مكابدا آلام المرض بصمت الصابر وانتظار المحتسب ..فلقد كانت تكاليف هذه العملية وما زالت في أقرب دول الجوار المتقدمة طبيا ؛دون تكاليف السفر والإقامة ؛تبلغ زهاء مليوني أوقية ، أما اليوم وبفعل التطورات الإيجابية الحاصلة في قطاع الصحة وبفعل الثقة المتزايدة والخبرة المنبثقة عن العمل الدؤوب ؛أصبح إجراء هذا النوع من العمليات ممكن في أرض الوطن وبنجاح كبير وقلة في التكاليف لا تتجاوز سقف 100 ألف أوقية ..!!
    وطبعا يرجع الفضل في هذا النجاح المبهر حسب المسؤولين إلى الموارد اللازمة التي وجهتها الحكومة للمراكز الصحية الموريتانية؛ واقتناء الأجهزة المتطورة ؛الذي تكامل بدوره مع خبرة الطواقم الطبية الموريتانية ،مما وفر خدمات نوعية ظلت إلى عهد قريب حكرا على الدول الأجنبية .
    وقبل يومنا هذا بأسبوعين أشرف رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز بقصر المؤتمرات في نواكشوط عل تخرج أول دفعة من الدكاترة الأطباء من كلية الطب بجامعة العلوم والتكنولوجيا والطب في نواكشوط ، وكان الحدث حدثا مشهودا ؛حيث حضر رئيس مجلس الشيوخ ورئيس الجمعية الوطنية وزعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية ،وأعضاء الحكومة ورؤساء الهيئات الدستورية ،والشخصيات السامية في الدولة ،والسلك الدبلوماسي وممثلو المنظمات الدولية وعدد كبير من المدعوين .
    ويعتبر تخرج هذه الدفعة من الدكاترة الأطباء العاملين على أرض الوطن ؛ من أبرز ثمرات التقدم العلمي والنجاح المؤسسي والنضج الخدمي ؛كما يعتبر عصارة جهود حكومية ناجحة .
    وغير بعيد عن النجاح الطبي ؛لا يخطئ التفكير ذكر التألق الدبلوماسي فما دام الحديث حديث وطني والتألق عنوانه ؛لابد من ذكر الحدث الأممي البارز والذي حدث قبل أسبوع من الآن وتحديدا يوم 25/06/2015 حين فازت مرشحة موريتانيا ’يمهله منت محمد طالب’ بعضوية لجنة التمييز العنصري في الأمم المتحدة ، وهو المنصب الحقوقي الهام في الأمم المتحدة.
    وقبل ذلك بأسبوعين تحديدا أي يوم 10/06/2015 تم تعيين الوزيرة السابقة ’مهلة منت أحمد’ في منصب سام في منظمة التعاون الإسلامي .
    وقبل تعيين الوزيرة بأسبوع في يوم 02/ 06/ 2015 تم اختيار الوزير الأول السابق والمفتش العام للدولة حالا"محمد الأمين ولد أكيك كنائب للأمين العام مساعد جديدا للجامعة العربية،وطبعا تختلف وظيفة نائب الأمين العام للجامعة العربية عن وظيفة الأمين العام المساعد ؛حيث أن نائب الأمين العام يتمتع بصلاحيات أوسع ؛فهو يرأس أمانة شؤون الجامعة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي وأمانة شؤون الانتخابات ؛بالإضافة إلى تبعية إدارة حقوق الإنسان له ،وطبعا هذا الاختيار تشريف وتكريم لموريتانيا.
    وفي 25/04/2015 أعلن المكتب الصحفي للأمم المتحدة :أن الدبلوماسي الموريتاني"إسماعيل ولد الشيخ أحمد" تم تعينه رسميا مبعوثا جديدا إلى اليمن خلفا "لجمال بنعمر" المستقيل ؛الذي فشل في مهامه ،رغم حنكته وخبرته الواسعة.
    وجاء في تقرير توضيحي لمهام المبعوث الأممي أنه سيتعاون أثناء توليه هذا المنصب مع أعضاء مجلس التعاون لدول الخليج العربي وكذلك الحكومات والشركاء الآخرين في المنطقة إلى جانب البعثة الأممية في هذا البلد.
    وفي 07/04/2015 فاز الوزير "سيدي ولد التاه" بمنصب المدير العام للمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا -BADEA- وهو أرفع منصب إقليمي تحظى به البلاد منذ استقلالها .
    كل هذا التألق الطبي والدبلوماسي حدث في آخر شهرين ، وهو طبعا ثمرة ناضجة للتوجهات العامة للحكومة ،وترجمة جلية للمكانة التي باتت تحتلها الدولة الموريتانية في التقييم العالمي ،إذ لم تعد تلك الدويلة المعزولة ؛الفاقدة للمصداقية ؛التي يتوجب رفض كل متقدم منها إلى منصب عالمي، بل أصبح اسم موريتانيا سر نجاح للمترشحين لمناصب عالمية ؛نظرا لما حققته من تقدم اقتصادي وسياسي وحقوقي، وبفعل ما باتت تنعم به من حرية تعبير وتشجيع وتسهيل للإستثمار وانفتاح على الآخر.



    Infrastructures : la construction du pont de Rosso peut commencer


    حقوق الزوجة بين عدل الشرع الرباني ، وحيف المجتمع الموريتاني


    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!


    تعليق د, محمد البرناوي على كتاب الدكتور أحمدكوري ولد محمادي : "الرواية الشنقيطية من الألفية والشواهد النحوية" الاثنين 9-01-2017


    الجزيرة هذا الصباح – جولة في شارع الاربعين عالماً بوادان مع بابا ولد حرمة


    هل نحن "الأصفياء" و غيرنا "المسخرون"؟


    الشيخ الرضى يدعو أحبابه إلى تجنب مدحه والثناء عليه والدعاية له


    إلى النائب الخليل ولد الطيب


    مداخلات النواب في جلسة نقاس البرنامج الحكومي 2016/2017



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    Infrastructures : la construction du pont de Rosso peut commencer



    حقوق الزوجة بين عدل الشرع الرباني ، وحيف المجتمع الموريتاني

    د.إسحاق الشيخ سيد محمد محم


    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie



    Incertitudes autour de la présidence en Gambie



    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة



    الشيخ حماه الله في المذرذرة



    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution



    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية

    السالك ولد محمد موسى