وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    من يقتفي أثر الوليد؟

    عثمان جدو

    الاثنين 6 تموز (يوليو) 2015

    من يقتفي أثر الوليد بن طلال ؟

    > العمل الخيري هو نشاط يقوم به بعض الأفراد أو الجمعيات بهدف تقديم خدمات يحتاجها الناس عادة،ويكون هذا النشاط بدون مقابل وهذا هو مايميز العمل الخيري عن غيره من الأعمال ؛ذات الصفة التجارية الربحية البحتة ، وتنقسم الأعمال الخيرية إلى أنواع كثيرة ؛كتقديم الغذاء لذوي الحاجة والرعاية الصحية لبعض المرضى ممن لا يجدون نفقة العلاج؛ وكذلك مشاريع كفالة الأيتام ومساعدة الطلاب من أبناء الفقراء على الاستمرار في الدراسة ..إلخ .
    > وطبعا للعمل الخيري فوائد كثيرة وكبيرة ،ولقد لعبت الأديان السماوية والمعتقدات الاجتماعية دورا كبيرا في تنمية فوائده أو إهمالها، ووردت آيات كثيرة من كتاب الله تعالى وأحاديث نبوية تؤكد على وجوب الزكاة للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل، ومن المعروف أن الزكاة الواجبة إذا لم تف بالاحتياجات القائمة؛ يجيئ دور الصدقات وأعمال البر التطوعية؛لسد الحاجة ؛وكفاية المؤونة وتخفيف الآلام وحفظ الكرامة وحماية المجتمع من شتى الانحرافات والجرائم والآفات .
    > ومن الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحث على أعمال البر المختلفة ؛قوله تعالى "ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيئين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل و السائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة ...)البقرة.
    > وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(اطعموا الجائع وعودوا المريض وفكوا العاني )رواه البخاري
    > وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قوله صلى الله عليه وسلم :(تهادوا تحابوا).
    > وهناك فوائد إيمانية عديدة يعود أثرها على المتصدق والمتبرع بعمل الخير ؛إذ تعالج في نفسه رذائل الشح والأثرة والأنانية وتعوده على البذل والعطاء ،كما تبعث في نفسه الراحة والطمأنينة والسعادة والمغفرة والسعة في الرزق وطول العمر.
    > ثم إن العمل الخيري دليل على إيمان الفرد وصدق توجهه إلى الله عز وجل .
    > كما أن للعمل الخيري فوائد كبيرة على المجتمع فبتقديم الصدقات والزكوات للمحتاجين والفقراء والمساكين ومن في حالهم؛ نعالج مشكلات الفقر والبطالة ونمحوا الفوارق الاجتماعية ونزيل الأحقاد ونزيد لحمة المجتمع من خلال زرع التحابب بين مكوناته ؛التي يقرب بعضها من بعض بفعل التكافل والتهادي وتبادل الأعطيات، وبه ندعم الأمن من خلال تخفيف وتيرة السرقة ونماء الجريمة المترتبة عن طلب المال والحاجة إليه .
    > ونحن في شهر رمضان شهر الخير والإحسان شهر التنافس في الخيرات وتقديم القربات إلى الله والإكثار من بذل ماله الذي جعلنا مستخلفين فيه ،ينبغي على فضلائنا وميسوري الحال ؛التسابق إلى الخيرات والتأثر بكل حدث إيجابي في هذا المجال ومحاكاته؛واستلهام العبرمنه .. ولقد أصدر الأميرالملياردير؛ الوليد بن طلال بيانا صحفيا؛ أعلن فيه رغبته بالتبرع بكامل ثروته لصالح الأعمال الخيرية، وأعقب ذلك بمؤتمر صحفي ؛حضره نجلاه الأمير خالد والأميرة ريم ،أكد خلال هذا المؤتمر أنه سيقوم بالتبرع بكامل أرباحه ؛التي حققها من خلال اعماله الاستثمارية ،وطبعا هذا هو هدفه الأهم الذي وضعه لنفسه في بداية مشواره العملي؛ والذي أعرب عنه وبينه خلال ذات المؤتمر وأكد عليه، وهو هدف نبيل خاصة أن هذا المال المتبرع به موجه للمساعدة إلى جعل العالم أكثر سلاما وإنصافا وتقدما؛من خلال الإنفاق على تعزيز الحوار بين الثقافات المختلفة ، والنهوض بالمجتمعات المعوزة ،وتمكين المرأة ،وإيجاد فرص جديدة للشباب والمساعدة في اعمال الإغاثة الضرورية حال وقوع كوارث طبيعية وكذا للمساعدة على جعل العالم أكثر تسامحا وقبولا للآخر.
    > وتوالت ردود الأفعال العالمية عقب هذا القرار الشهم والمفاجي ؛ومن أبرزها استئناسا لا حصرا ؛ماجاء في تغريدة الملياردير العالمي "بيل جيتس " حين بادر بتهنئة الأمير قائلا : *حدث مهم يدعو إلى الإعجاب ،لقد أصبح الأمير بإقدامه على التبرع بكامل ثروته مصدر إلهام لكثيرين * .
    > أما الأمير البريطاني هاري فقد نقل عنه قوله : *أعتقد أن علينا جميعا أن نقتدي بالأمير الوليد ،أشعر أن علي أن أساهم بشيء ولكن يبدو أن رغباتي كشاب ما زالت تحول بيني وبين الإقدام على تلك الخطوة* .
    > ترى هل تؤثر هذه الخطوة في رجال أعمالنا واصحاب الحظوة منا وتدفعهم لمزيد من أعمال الخيرالتي نحتاجها في بلادنا خاصة وفي أمتنا عامة؟ ، لماذا لا نشاهد الاهتمام الكبير وصرف الوقت والطاقات في المجال السياسي من طرف الجميع يتحول إلى العمل الخيري؟ نحن بحاجة إلى نشر ثقافة التطوع من خلال علمائنا وأطبائنا ومثقفينا وسياسيينا ؛ومن خلال كل من لهم تأثير على أفراد المجتمع ؛أو كان لهم الحظ في أن جعلهم الله في مكان يستطيعون من خلاله خدمة الأخر وزرع قيم التعاون والتعاضد ، إن ما نعانيه اليوم من التشرم والانقسام واتساع هوة الخلاف ؛يستدعي منا أكثر من أي وقت مضى بذل الغالي والنفيس سبيلا إلى تنمية الوحدة الوطنية ونزع الضغائن والأحقاد؛ التي تهدد نسيج هذا المجتمع الذي يعتز أولا وأخيرا بأمنه وأمانه وإيمانه.



    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    Moustapha Cissé Lo félicite le peuple Gambien pour la démocratie dont il a fait preuve.


    ?Yaya Jammeh battu dans des élections en Gambie, qui l’aurait cru


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا


    المناضل الأسير راشد حمّاد الزغاري يرفع رأسنا مجددا.. فألف تحية


    التطاول على مقام النبوَّة..بين كسْب الألباب وقطْع الرقاب


    Économie de la Mauritanie


    المختار ولد حمدي .. رجل العلم والصلاح


    النداء الأخير


    لمحة من حياة العلامة "ببها"



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    GAMBIE



    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ


    بيان

    مبادرة داعمون للنظام


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية

    الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا


    المقاطعة النشطة!؟

    عثمان جدو


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية

    أبو العباس ابرهام


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه



    منبر الجمعة

    عثمان جدو


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه

    الشيخ محمد فال بن عبد اللطيف


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار

    عبد الفتاح ولد اعبيدن