وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    من فضلكم أوقفوا المجرمين الثلاثة!!

    محمد الأمين الفاضل

    الأربعاء 22 تموز (يوليو) 2015

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من خلال متابعتي لما يعلن من نتائج التحقيقات الرسمية التي تقوم بها الحكومة من حين لآخر، فلقد أصبحت على قناعة شبه تامة بأنه لا أهمية ترجى من التحقيقات الرسمية.

    إن القراءة السريعة في أرشيف نتائج هذه التحقيقات ليؤكد عبثيتها، واقرؤوا إذا شئتم محاضر التحقيق المتعلقة بوفاة مواطنين ماتوا أو قتلوا في ظروف مشبوهة بدءا من ولد الطالب نافع في كنكوصة، وانتهاءً بعبد الرحمن جالو في العاصمة، ومرورا بالمشظوفي في أكجوجت، ومانغان في كيهيدي، والمعلى في قلب العاصمة نواكشوط، وشهيد المصحف ولد حمود الذي قتل أمام أسوار القصر الرئاسي، وغيرهم من المواطنين الموريتانيين الذين ماتوا أو قتلوا في ظروف مشبوهة.

    وإذا ما تركنا التحقيقات المتعلقة بوفاة أولئك المواطنين الذين ماتوا أو قتلوا في ظروف مشبوهة، وذهبنا إلى أحداث وحوادث أخرى فإن العبثية ستبقى هي العنوان الأبرز للتحقيقات الرسمية، واقرؤوا إذا شئتم محاضر التحقيقات المتعلقة بسقوط حفنة من الطائرات والشاحنات العسكرية، والتي توفي فيها عدد من الجنود الموريتانيين، هذا إن كانت هناك أصلا محاضر قد تم اعددها عن تلك الحوادث الأليمة.

    وبالتأكيد فلن يتغير الأمر كثيرا إذا ما قرأتم في لون آخر من المحاضر الرسمية المتعلقة بالتحقيق في تسريب الباكالوريا أو في تمزيق المصحف الشريف.

    إن هناك ثلاثة مجرمين يتبادلون الأدوار دائما وأبدا، وهؤلاء المجرمين الثلاثة هم الذين يقفون ـ رسميا ـ وراء كل ما يحدث في بلادنا من جرائم وحوادث، وبالتأكيد فهم سيرتكبون مستقبلا المزيد من الجرائم إن ظلت التحقيقات الرسمية تتم بهذا الشكل العبثي والسخيف الذي تعودنا عليه.

    إن المجرمين الثلاثة الذين أزهقوا أرواح الأبرياء، وأسقطوا الطائرات والشاحنات العسكرية، ومزقوا المصحف الشريف، وسربوا الباكالوريا هم :

    1 ـ موت طبيعي وتوأمه حادث طبيعي

    2 ـ الأطفال

    3 ـ الماعز

    لا أحد في موريتانيا يقتل السجناء أو المتظاهرين، ولا أحد في موريتانيا يسقط الطائرات ويتسبب في انقلاب الشاحنات العسكرية، ولا أحد في موريتانيا يسرب الباكالوريا ويمزق المصحف الشريف غير هؤلاء المجرمين الثلاثة، ولذلك فإني أطلب من حكومة معالي الوزير الأول أن تلقي القبض على كل شيء طبيعي في بلادنا، يمكن أن يتسبب في أي موت طبيعي أو أي حادث طبيعي، وأن تعتقل كل الأطفال والماعز في بلادنا، وعندها سيتوقف تلقائيا موت السجناء والمتظاهرين، وسيتوقف سقوط الطائرات وانقلاب الشاحنات العسكرية، وسيتوقف تسريب الباكالوريا، وستتوقف كذلك الإساءة إلى مقدساتنا الإسلامية.

    أما التعليمات النيرة أو التوجيهات السامية بلغة أخرى فإني لا أطلب منها إلا أن تثبت ـ وعلى وجه السرعة ـ منصات للتجسس على كل شيء طبيعي في بلادنا، دون أن تنسى الأطفال والماعز، وأن ترصد كل حركات وتصرفات المجرمين الثلاثة في بلادنا، من قبل أن يقدموا من جديد على قتل متظاهر أو سجين آخر، أو من قبل يسقطوا طائرة أو شاحنة أخرى، أو من قبل أن يسربوا امتحانا أو يسيئوا إلى مقدس.

    إن رصد تحرك المجرمين الثلاثة، والوقوف أمام مخططاتهم الخبيثة، يجب أن يكون هو أولوية الأولويات.

    حفظ الله موريتانيا..

    محمد الأمين ولد الفاضل

    elvadel@gmail.com



    السينما الموريتانية.. من «سيارة العفاريت» إلى انحسار دور العرض


    بيان صحفي


    مولد الهادي ضياء


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن


    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن


    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية


    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك


    قصتي مع مكناس...؟


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    السينما الموريتانية.. من «سيارة العفاريت» إلى انحسار دور العرض



    بيان صحفي



    مولد الهادي ضياء

    عثمان جدو


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن



    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن



    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية



    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك



    قصتي مع مكناس...؟

    د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )