وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    إمارات الحبّ والعطاء بقانون الّلاكراهية الّلاعِدائية الّلاطائفية.!

    أحمد إبراهيم

    الأحد 26 تموز (يوليو) 2015

    المرسوم الأخير لرئيس الدولة حفظه الله بعدم إزدراء الأديان والأعراق والأجناس، يؤكد على أن الإماراتيين لايتقدمون بالعمر فحسب، .. بل وأيضا بالعقل والحكمة والنزاهة والحب والعطاء .. وليس هذا رأييي الشخصي كمواطن إماراتي، ولا هو رأي المواطنين الإماراتيين دون غيرهم من المقيمين من الضيوف الكرام، بل إنه رأي جماعي متفقٌ عليه بالمكتظّين في تلك الخيمة الواحدة الآمنة لإمارات زايد الخير، والتي لم تعد بأوتادها السبعة خيمة واحدة للوطن الواحد، وإنما تعدّت بأغصانها الثامرة اليانعة، العشرات والمئات من الجنسيات والعرقيات وشعوب وقبائل .. وأغصانها كانت ولازالت وستبقى ترحب بكل الطيور المهاجرة منها وإليها.

    إن كنت جميلاً وتحمل معالم الجمال في عقلك قبل بدنك وروحك قبل جسدك، فستدرك ان الجلوس في الخيمة الواحدة يزدادا جمالاً وإناقةً وعلماً وفضلاً وذكاءً وعبقريةً وخفةَ دمٍ وبُعد نظر بالروح الجماعي التضامني الذي يلمسه من عاش في الإمارات منذ نشأتها بتلك الخمية السُباعية الوحدوية التي رحّبت بكل الجنسيات والعرقيات من كل الأقاليم والقارات.!

    وما تداركه صاحب السمو رئيس الدولة في هذا الوقت بالذات، من تلك الخيمة المؤازرة لمن دخلها، والمتآزرة بمن فيها، والمرحّبة بالمقبلين عليها، والمكرّمة لمن دخلها بسلام أو ودّعها بأمان، كانت رسالة العصر وبلغة العصر لمن حولها عن بُعد وقُرب في آنٍ واحد، أنه إيّاك ان تخرج من هذه الخيمة فلن تفقدك الخيمة، وإنما انت الذي ستفقد جمالك، وسوف تتبهدل ملابسك وسيخبو ذكاؤك، وتظهر تفاهتك ويثقل دمك، وسيرى الناس انك عبيطا لايفهم، يعيش خريفا يوهمه ربيع.!

    المرسوم الجديد يريد منك السواسية بمن حواليك كأسنان المشط، حتى العامل والخدامة تحت رحمتك وانت مواطن أو وافد، قبل ان تصنّفه أجيرك بالراتب، إعتبره شريكك في الخليقة ومهندسك في الحياة، شعب اليابان يعطون عمّال النظامة لقب (مهنّدسوا البيئة) ولهم درجات ومقامات وإمتيازات في المجتمع، ونحن كذلك لا غنىً لنا عن هؤلاء المهندسين والمهندسات، الشغالة تهندس لك الحوش والحمام، والطباخ يهندس لك المطبخ، والمزارع المزرعة والسائق السيارة، والفنيون المصنع والأجراء الدكان والبقالة .. ولولا هؤلاء المهندسين والمهندسات لما تهندست حياتك لنفسك ولأسرتك.!

    الخيمة الإماراتية لاتريد منك الكثير من الخارج إن ألغيت أنت القليل من الداخل، لاتتهم الناس بالنفاق قبل أن تلغي النفاق من داخلك، ولا تذمّ الكبرياء دون أن تلغيها منك، ولا تتهم الآخرين بالعنصرية، قبل أن تزيلها ممن حواليك .. فإن فعلته لهاجر النفاق والكبرياء والعنصرية تلك الأغصان وأخلت لك الأشجار أغصانها وأثمارها.

    على من عاش الخيمة الإماراتية من الجنسيات المتعددة، أن يستفتي ضميره، ألا تشهدون على روح التواضع الإماراتي قيادةً وشعباً، من رأى شيوخ الإمارات منذ تأسيسيها إلى يومنا عن كثب .. -وما أكثرهم الذين شاهدوا ولمسوا الكرم والطيب والتواضع في القائد قبل المواطن العادي- .. عليه ان يضع المرآة العاكسة امام إستفتائه الداخلي، ليعكس ما رأته الأعين وشهدته الأبصار منذ أربعة عقود، أن شيوخنا الكرام كانوا دائما بمكرمة سيد القوم خادمهم مع الشعب والرعية، قاموا ترحيبا وتواضعا لمن دخل عليهم، دون تمييز بين الرؤساء والوزراء والفقراء، إنه الطبع البدوي الأصيل والطبع يتغلّب التطبّع مهما دار به الزمن بالماديات والتقنيات والتطورات.

    في الإمارات موسى بدينه وعيسى بدينه، والإمارات لاتريد منهما التبادل والإستبدال، ولايريد إحلال الأديان ولا إستحداث الأديان .. كلما تريد منا الإمارات هو إحترام الأديان والمقدسات، وتمنع الإساءة للأديان والمقدسات.

    وعندما نضع الذات الإلهى والأنبياء والرسل وزوجات الأنبياء والرسل ودور العبادة خط أحمر، فلا أعتقد ان ذلك يخالف خطوط عيسى بدينه ولاموسى بدينه، وإنما ذاك الذي يخالف الخط الإستواء، لاهو موسى بدين موسى ولاهو عيسى بدين عيسى، بل هو لاخطوط له ولادين ولامنهج .. إنه على كرسي النفاق ويذمّ النفاق، وفي جبّة الكاهن ويقتل الكهنة وفي عبائة ناسك وينحر بالنُسّاك والعُبّاد، فإن إقتربت منه ستراه يذمّ القصير وهو قصير، ويُجمّل القبيح وهو قبيح، ويصور لك الحمار أفلاطوناً والبغل سقراطاً والقرد غزالاً.!

    هذا الذي يريك المهابة والوقار والعظمة والجلال بجلباب الدين، إنتظره لينفرد بنفسه ويبعد عنه الحواشي والمريدين، ثم تعمّق النظر فيه، ستراه يصغر حجماً بمفرده ويصفر لوناً بفطرته، ينطفئ لمعان عينيه، تذبُل إبتسامته التي لم تفارق ثغره على الشاشات، وتتوه أفكاره، والرأي الفلسفي الذي كان يستعرض به بين المحراب والمنابر، تراه يتحول الى نكتة سخيفة هو يضحك عليها قبلك عندما ينفرد به هو والغريزة والشيطان ثالثهما..!



    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!


    تعليق د, محمد البرناوي على كتاب الدكتور أحمدكوري ولد محمادي : "الرواية الشنقيطية من الألفية والشواهد النحوية" الاثنين 9-01-2017


    الجزيرة هذا الصباح – جولة في شارع الاربعين عالماً بوادان مع بابا ولد حرمة


    هل نحن "الأصفياء" و غيرنا "المسخرون"؟


    الشيخ الرضى يدعو أحبابه إلى تجنب مدحه والثناء عليه والدعاية له


    إلى النائب الخليل ولد الطيب


    مداخلات النواب في جلسة نقاس البرنامج الحكومي 2016/2017


    ركود "المانعين" تصريف الثقافة


    بيان مؤتمر أهل باركَلل الموجودين في المغرب العربي وعبر العالم


    ? Donald Trump président des Etats-Unis : quelles conséquences



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie



    Incertitudes autour de la présidence en Gambie



    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة



    الشيخ حماه الله في المذرذرة



    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution



    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية

    السالك ولد محمد موسى


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24



    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))



    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)