وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الصحافة المأجورة

    الأحد 2 آب (أغسطس) 2015 إضافة: (محمد المهدي صالحي)

    كشف النقاب عن حقائق، تؤكد زيف إدعاءات شركة "تازيازت"، التي أعلنت عنها الأيام الأخيرة حول وضعيتها.

    من هذه الحقائق أن الشركة لا توجد في وضعية صعبة، نظرا لكونها تواصل مشاريع بتمويلات ضخمة، منها "توسعة المصنع" وإستمرار التعاقد مع المقاولين ومع العمال الأجانب برواتب مرتفعة، تصل في بعض الأحيان إلى عشرين ألف دولار لأحدهم، كما يوجد عامل أجنبي آخر يتقاضى يوميا عشرين ألف دولار، كما واصلت الشركة عمليات الإكتتاب، والتي كان آخرها إكتتاب أربعين عاملا جديدا، فأزمة الشركة الحقيقية هي طمس الحقائق ومحاولة بث الشقاق بين العمال ومناديبهم، وخير مثال على ذلك، هو إبلاغ المناديب ببعض الإجراءات التي ستتخذها ضد العمال، ولما إجتمع المناديب بهم لإبلاغها، أعلنوا رفضهم لها وإستعدادهم لكل شيء في سبيل منعها، فلما علمت الشركة بالأمر من خلال "شبكة جواسيسها"، سارعت للإبلاغ عن عدم إبلاغ المناديب بذلك، في محاولة للتشكيك في ثقة العمال فيهم.

    واللافت للنظر أن بالشركة 17 عامل حراسة لا مهمة لديهم سوى مراقبة "الكاميرات"، ورغم ذلك يتقاضون رواتب مرتفعة جدا، كما تتميز الشركة بكثرة شركات المقاولات والتي تعتبر المستفيد الاول من الشركة وخدماتها.

    كما أنه من الغريب أن الشركة عشية توليها مسؤولية إستخراج الذهب كان سعر "الأونص700 دولار وإرتفع حتى وصل إلى 1800 دولار، مما يعني أن الشركة حققت أرباحا مذهلة، واليوم بسبب الأزمة العالمية، تراجع السعر إلى قرابة الألف دولار، لكن ذلك لا يمنع أن الشركة حققت أرباحا لم تكن تتوقعها، وهي تحاول التستر على ذلك بإعلان أنها في وضعية غير جيدة، لتبرر عملية تقليص للعمال والتحايل على الدولة بعدم دفع الضرائب المستحقة عليها، وتبعا لهذه الوضعية بدأ حراك عمالي مصحوب بغليان داخل الشركة، للإعلان عن رفض ما تسعى إليه الشركة، وهو ما أدى بها لطلب تعزيزات أمنية وإتخاذ إجراءات خاصة حولها، نظرا لكونها تحس بالخطر جراء ما قامت وتقوم به، وهي التي يتقاضى عمالها الأجانب رواتب مرتفعة وبالعملة الصعبة، ولم ينعكس وجودها بالإيجاب على ساكنة المنطقة التي توجد فيها، كما أن العمال يتخوفون من وجود تصنت على هواتفهم ورقابة على مراسلاتهم الألكترونية.

    تنويه:

    يذكر أن معظم الوسائل الإعلام الموريتانية تتجاهل تماما فضائح وسقطت شركة "تازيازت موريتانيا"، وتكتفي فقط بنشر تقارير تعدها تلك الشركة، دون أي رقابة أو تفتيش.

    ويرى البعض أن السر في تجاهل الصحافة الموريتانية لملف تازيازت هو كونها تبرم عقودا بمبالغ مالية كبيرة مع بريات المؤسسات الصحفية في موريتانيا مقابل صمتها عن تلك السقطات، وتجاهلها لطرد العمال دون حقوق.

    موقع الساحة + وكالات اخبارية مويتانية


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    ضرورة الاعـتـدال / د.محمد يحي ولد باباه



    رسالة الشيخ سيدي باب ولد الشيخ سيدي إلى الشيخ سيد محمد ولد حبت عن الاستعمار



    " كل شيء له حظ من اسمه" ؟ أو كل "شيء يلوح في شيء" ؟

    المرحوم أحمد باب ولد أحمد مسكة


    صلاة عيد الأضحى 1438هــ/ 2017 – نواكشوط موريتانيا



    أبو المقاومة المجاهد سيدي ولد مولاي الزين



    النشيد الوطني الجديد: الحماس..والارتباط بالدين والوطن / عبد الرزاق سيدي محمد



    داوود ولد أحمد عيشه رئيس حزب نداء الوطن / برنامج لقاء الساحل



    لماذا لا نفتخر بأن عاصمتنا بلا صرف صحي؟

    محمد الأمين الفاضل


    حكاية | المختار محمد الخو.. موريتاني متعدد المواهب – قناة الجزيرة مباشر



    أسعار خامات الحديد مرشحة لمواصلة ارتفاعها / د.يربان الحسين الخراشي