وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الحوار بين رسالتين!!

    محمد الأمين ولد الفاضل

    السبت 15 آب (أغسطس) 2015

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لم يعمر حلم الحوار طويلا، ولم يكتب له أن يعيش أكثر من ثمانية أشهر. لقد وٌلِد حلم الحوار برسالة مفاجئة لم يكن يتوقعها أحد (رسالة الوزير الأول)، ومات بأخرى لم يكن يتوقعها أيضا أي أحد (رسالة الوزير الأمين العام للرئاسة). هكذا كانت سيرة حياة الحوار الذي بشرت بقرب ميلاده رسالة الوزير الأول الموقعة بتاريخ 14 يناير 2015، والذي اغتالته رسالة الوزير الأمين العام للرئاسة المؤرخة ب11 أغسطس 2015، وذلك من قبل أن يكمل شهر الثامن.

    • مفاجأة الميلاد

    في وقت لم يكن من المتوقع فيه أن تدعو السلطة إلى حوار يمكن أن تترتب عليه انتخابات تشريعية وبلدية بل ورئاسية سابقة لأوانها، في مثل ذلك الوقت بالذات جاءت رسالة أو وثيقة الوزير الأول الداعية إلى الحوار. لقد جاءت هذه الدعوة بعد أن أكملت السلطة انتخاباتها التشريعية والبلدية والرئاسية، ولذلك فلم يكن من المتوقع أن تدعو السلطة وفي مثل ذلك الوقت بالذات إلى حوار يلغي تلك الانتخابات ويعد بانتخابات جديدة.

    ولعل المفاجأة الأكبر كانت في الإعلان عن استعداد السلطة لتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة لم تكن من الأمور التي كانت تطالب بها المعارضة الموريتانية، فلماذا أعلنت السلطة عن استعدادها لتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة؟ ولماذا ألمحت عن استعدادها للقبول بإجراء تعديلات دستورية لرفع السن القصوى للترشح للرئاسة؟

    إن الإجابة على ذلك السؤال قد تكون هي كلمة السر التي ستكشف لنا شيئا من الطلاسم التي صاحبت الميلاد المفاجئ للحوار والاغتيال المفاجئ له.

    إن القراءة الفطنة للرسالتين تقول بأن الرئيس محمد ولد عبد العزيز كان يفكر بجد في مأمورية ثالثة، وكان يعتقد بأنه عندما يقدم تنازلات كبيرة ومفاجئة بحجم العروض التي جاءت في وثيقة الوزير الأول فإن المعارضة لن ترفض ـ في المقابل ـ تعديل المادتين 28 و29 من الدستور الموريتاني، وهو ما كان الرئيس يفكر في أن يستغله من أجل تشريع مأمورية ثالثة.

    ولكن رد المعارضة الصريح والفصيح والسريع برفض أي تعديل دستوري قد جعل الرئيس يشعر بشيء من الخيبة والإحباط انعكس سلبا على مسار الحوار.
    مفاجأة الاغتيال
    بعد التصريحات القوية للرئيس أحمد داداه الرافضة لأي تعديل دستوري، وبعد التأكد من أن المعارضة لن تقبل بأي تعديل للدستور فإنه لم يعد لدى السلطة أي رغبة في مواصلة الحوار الذي لن تترتب عنه أي تعديلات دستورية، ولذلك فقد بدأت السلطة تتعامل مع الحوار بفتور شديد، وبدأت تفكر في الطريقة الأمثل لاغتياله من قبل أن يبدأ بشكل فعلي.

    ولذلك فقد أصرت السلطة على أن ترفض تقديم أي رد مكتوب على وثيقة المنتدى، وبدأت تماطل وتفكر في طريقة أخرى للرد تكون سببا في اغتيال الحوار، وتمنح للسلطة حججا واهية بأنها ليست هي المسؤولة عن اغتيال الحوار. ولقد اهتدت السلطة إلى أن تتقدم برسالة جديدة تطالب بحوار جديد، ومن هنا جاءت دعوة الوزير الأمين العام للرئاسة لحوار جديد كانت السلطة قد حددت موعده ومقاساته ودون استشارة الطرف المحاور الآخر.

    هكذا ولد الحوار برسالة، وهكذا تم نعيه برسالة أخرى، ويبدو أن السلطة عازمة على أن تنظم حوارا مع نفسها في السابع من سبتمبر القادم، وربما تخاطر السلطة بأن تعلن من خلال ذلك الحوار عن تعديل دستوري يسمح بمأمورية ثالثة، ولكن ما على السلطة أن تعلمه هو أن المخاطرة بذلك قد تكون كلفتها كبيرة، بل وكبيرة جدا.

    حفظ الله موريتانيا..

    محمد الأمين ولد الفاضل

    elvadel@gmail.com



    مولد الهادي ضياء


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن


    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن


    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية


    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك


    قصتي مع مكناس...؟


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    مولد الهادي ضياء

    عثمان جدو


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن



    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن



    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية



    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك



    قصتي مع مكناس...؟

    د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )



    GAMBIE



    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ