وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    عداء الحوار واعوام الإنجازات

    اطول عمرو ولد محمد فال

    الاثنين 14 أيلول (سبتمبر) 2015

    لو كان هناك وقت لإحساس قادة أعداء الحوار بالإخفاق ، فهو الآن . فموريتانيا ولله الحمد والمنة تعيش هذه الأيام انقضاء السنة الأولي من المأمورية الثانية بحصيلة انجازات مشرفة و مبشرة بمستقبل زاهر لهذا البلد ومواطنيه ، فنحن نعيش أياما كلها نجاح و انجازات نعيش عهد الاستتقرار والأمن والأمان في ظلال الوطن تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ، الذي أضحت الدولة في عهده كيانا له وزنه في المحافل الدولية وعلي كافة المستويات العربية والإقليمية والافريقة والدولية
    وتحقق علي مستوي سياستنا الخارجية وحضورنا القوي في دهاليز المحافل في فترة المأمورية الاولي وما انقضي من المامورية الثانية مالم يتحقق منذ استقلال البلد وحتي فجر التغيير المبارك ، وعند التحدث عن الانجازات فإنه لابد من الحديث اولا عن الانجازات العسكرية والامنية فقد حرصت موريتانيا الجديدة علي التكوين والتأطير المميز للجنود ، وتقوية المصادر البشرية لحماة الديار، وتوفير المعدات الثقيلة والخفيفة وتنويعها بما يضمن قوة ورقي وحداثة قواتنا المسلحة الباسلة ، وقد مكنت المقاربة الامنية في مكافحة الارهاب التي تم تبنيها من المحافظة علي امن واستقرار بلدنا الواقع قرب مناطق متلهبة ومشتعلة !

    واصبحت بذلك مقاربتنا الامنية تأخذ كمرجعية في عدد من دول العالم . وفي مجال التعليم فقد شهد البلد طفرة في المشاريع والانجازات ستسطر بحروف من ذهب في سجل موريتانيا الجديدة الحافل بالانجازات فقد افتتحت جامعة للعلوم والتكنلوجيا والطب وجامعة للعلوم الإسلامية ومدارس للمهندسين ومدارس للتقنيين واخري للفنين المهنيين وأنشئت ثانويات للمتميزين مكنت من تجاوز الكثير من الطلبة في مسابقة الباكلوريا بمعدلات مرتفعة وفي اقصي اعماق البلد والاول مرة في التاريخ ، وتعززت البني التحتية التعليمية واصبحت موريتانيا في فترة وجيزة مصنعا للكفاءات .

    وفي مجال الصحة تم تبني سياسة محكمة مكنت من إنشاء مراكز استطبابية كبري ومستشفيات تخصصية في انواكشوط وعواصم الولايات والمقاطعات وإنشاء مراكز الصحية في القرى والبلدات وتزويد جميع تلك المنشآت بالأجهزة المتطورة واليد العاملة المدربة .

    وفي مجال النقل تم تعبيد آلاف الكيلومترات من الطرق المعبدة ليضاعف عدة مرات ماتم تعبيده منذ الاستقلال مع تبني سياسة للصيانة واخري لرفع العزلة عن المناطق النائية.

    وفي مجال الشباب تم تحقيق انجازات لم تكن لتحدث في احدي دول العالم الثالث لولي وجود الإرادة الحقيقية لدي فخامة الرئيس فتم البدء بتجديد الطبقة السياسية وولج الكثير من الشباب لمناصب عليا مكنتهم من المشاركة الفعلية في صناعة القرار.

    وفي مجال الرياضة اثمرت افكار موريتانيا الجديدة في خلق منتخبات وطنية بوزن يحسب له ألف حساب واسثمر في البني التحتية الرياضية وشيدت الملاعب واستجلب كبار المدربين من العالم واصبح المنتخب الوطني يتغلب علي منتخبات عريقة وكبيرة ونحن نقترب الآن من دخول نادي المئة فريق الاحسن في العالم حسب ترتيب الفيفا .

    كل هذه الإنجازات التي يفخر بها القاصي والداني والتي أدت لتلاحم غير مسبوق لجميع المواطنين خلف البرنامج السياسي لفخامة رئيس الجمهورية دفعت بقادة تشكيلات معارضة إلي الهروب للأمام ومحاولة النيل من ظفر الامة ، من خلال إدعاءات يائسة لتفنيد واقع معاش ، وتكريس الخرجات الإعلامية للتهجم والتجريح والنيل من شخص رئيس الجمهورية ومحيطه الاسري .

    ومن المفيد ذكر بعض ماتم استخلاصه من الإسترتجية الجديدة التي بات من الواضح انها متبناة من قبل حلف اعداء الحوار في خضم معركتهم ضد الوطن ومحاولتهم اليائسة لتشويه ابنائه الشرفاء البررة اولا : مصانع للتلفيق لقد شكل الرفض الشعبي لتشكيلات المعارضة المتمثل في العجز عن تنظيم مهرجان شعبي منذ سنة بداية للبحث عن بديل يمكن من عدم تلاشي ماتبقي من مصداقية امام الراي العام الوطني والدولي.

    ولان البلد يتربع علي عرش حرية التعبير في العالم العربي وحرية الإعلام به مصانة ، ظهر ان تفكير القوم استقر علي الإستثمار في مصانع للتلفيق والتركيز في فترة العجز عن تنظيم المهرجانات علي محاكمة النيات ونشر الشائعات وصناعة الاخبار المرجفة، وجند لتلك المهام خليط من بارونات فساد الانظمة البائدة وإعلاميون نعال هدفهم النيل من مكتسبات الامة محاولين إقحام المحيط الاسري للرئيس في كل ماتجود به مخيلات اولائك الإعلاميين النعال واشقائهم من ضحايا الحرب علي الفساد بطريقة دخيلة علي المجتمع وغريبة علي الممارسة السياسية

    ثانيا : بيانات "العار" شكل العجز والغياب عن سوح التظاهر والإحباط من ركوب الامواج ووفرة الانجازات انتكاسة لخطاب المعارضة التقليدية وموتا سريريا للخطاب المفبرك لضحايا الحرب علي الفساد وبدأ البحث عن مايمكن من الإيحاء ولو لضعفاء العقول فقط بوجود ازمة ! فتمكن اعداء الحوار من ضحايا الحرب علي الفساد من السيطرة و صياغة البيانات ورسم الخرجات ومحاولة إسقاط تجارب اولائك البارونات ايام الفساد علي الواقع اليوم فاضحي بيان المنتدي عن وهم في السياسة الخارجية من صياغة وزير خارجية في عهد بائد وفاسد وعن وهم في السياسة الداخلية من صياغة والي او وزير داخلية في عهد بائد وفاسد ، واحيانا يخرج علينا مصنع للاخبار بخبر بادية عليه علامات التلفيق ليرد عليه في فترة قياسية ببيان لاعداء الحوار يحاول ان يجعل مضامين الخبر حقيقة.

    ثالثا : معاداة الحوار شكلت الدعوة المتكررة للحوار من طرف فخامة رئيس الجمهورية وسعي اغلبيته الحثيث لإجراء حوار بمشاركة جميع فرقاء السياسة بالبلد إنكشافا لحلف اعداء الحوار وانصار سياسة الغنائم فباتوا تارة يضعون العراقيل وتارة اخري يتحدثون عن ممهدات وتارة يطالبون برد كتابي علي رسائل شفوية فالمهم عندهم هو إفشال الحوار الذي باتوا من اشد أعدائه مالم يكن من اولويات ممهداته غنائم !

    ولان الشعب الموريتاني متعلق ببرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لما حقق من انحازات وعلي وشك تحقيق المزيد فإن مآل تلك الاستراتجيات الفشل الذريع ، وستبقي اعوام الإنجازات حلقة مضيئة من تاريخ البلد ومفخرة لاجياله وسيبقي اعداء الحوار وضحايا الحرب علي الفساد في فلكهم يسبحون !

    اطول عمرو ولد محمد فال


    إضافة سيد احمد ولد مولود



    لعبة تبديل الكراسي منزع للتفرد / باباه ولد التراد


    المنتدى العالمي للنصرة ينظم ندوة علمية "نصرة لله ورسوله"


    بيان صحفي حول الندوة التأبينية للفقيد الدستوري الراحل يحيى الجمل


    فخ التعديلات الدستورية / محمد الأمين الفاضل


    تأثير الكتل الاجتماعية في الممارسة السياسية/الولي ولد سيدي هيبه


    Infrastructures : la construction du pont de Rosso peut commencer


    حقوق الزوجة بين عدل الشرع الرباني ، وحيف المجتمع الموريتاني


    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    وامتلكت الفرنسية قلب النائب! / محمد الأمين الفاضل


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    لعبة تبديل الكراسي منزع للتفرد / باباه ولد التراد



    المنتدى العالمي للنصرة ينظم ندوة علمية "نصرة لله ورسوله"



    بيان صحفي حول الندوة التأبينية للفقيد الدستوري الراحل يحيى الجمل



    فخ التعديلات الدستورية / محمد الأمين الفاضل



    تأثير الكتل الاجتماعية في الممارسة السياسية/الولي ولد سيدي هيبه



    Infrastructures : la construction du pont de Rosso peut commencer



    حقوق الزوجة بين عدل الشرع الرباني ، وحيف المجتمع الموريتاني

    د.إسحاق الشيخ سيد محمد محم


    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie