وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    عذرا "كوبلاني"!!

    محمد الأمين ولد الفاضل

    الثلاثاء 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 إضافة: (سيد احمد ولد مولود)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن ظلت الوتيرة التي يكتب بها العقيد المتقاعد تسير بهذا التصاعد المسيء للمقاومة، والممجد للاستعمار، فلا تستغربوا أبدا أن يطل عليكم العقيد المتقاعد بعد أسبوع أو أسبوعين بمقال جديد تحت عنوان " عذرا كوبلاني"، ولا تستغربوا أبدا أن يعتذر العقيد المتقاعد للحاكم المستنير والإنساني العظيم (كوبلاني) عن الأمور التالية:

    1 ـ أن يعتذر له عن عدم تسمية أي شارع أو أي مدرسة أو أي جامعة في موريتانيا باسمه، وذلك لسبب بسيط جدا، ووجيه جدا، وهو أنه لا يوجد الآن بموريتانيا أي شارع أو أي مدرسة وصل إلى مستوى من التطور والعصرنة يؤهله لأن يحمل اسم هذا الإنساني العظيم صاحب الحلم العظيم ببناء دولة موريتانية قوية.

    2 ـ أن يعتذر له عن عدم تمجيده في الكتب المدرسية وفي الإعلام وفي النقاشات الفكرية والسياسية، وأن يعتذر له عن عدم اعتباره في تلك النقشات والكتب المدرسية بأنه هو الأب الحقيقي والمؤسس لهذا الكيان المسمى بموريتانيا.

    3 ـ أن يعتذر له عن عدم تأسيس جمعيات ومبادرات في موريتانيا للمطالبة بمحاكمة المتطرفين الظلاميين على جريمتهم الدنيئة التي ارتكبوها في حق هذا الحاكم المستنير، مع الاعتذار له أيضا عن عدم طرد أبناء وأحفاد قتلته من موريتانيا، وعن عدم سحب الجنسية الموريتانية منهم ومن ذويهم.

    4 ـ أن يعتذر له عن عدم بناء نصب تذكاري كبير يحمل اسمه، ويخلد ذكراه في موريتانيا التي أراد لها خيرا، وأراد لها الظلاميون الإرهابيون شرا، مما جعلهم يرتكبون جريمتهم النكراء التي راح ضحيتها من أراد"أن يجعل من موريتانيا أكبر وأغنى دولة في إفريقيا الغربية الفرنسية"، ولكن يد الغدر امتدت إليه، ولم تمهله، فقتلته من قبل يكمل عامه الأربعين، ومن قبل أن يحقق مشروعه، ويجسد حلمه العظيم ببناء دولة موريتانية قوية.
    لن أستغرب أبدا أن يطل علينا العقيد المتقاعد بمقال من هذا النوع، ففي هذه البلاد لم يعد هناك أي شيء مستغرب، ولم يعد هناك أي شيء مقدس، ولم تعد هناك أي خطوط حمر، فلكل الحق، كل الحق، في أن يسيء إلى مقدسات وثوابت ووجدان هذه البلاد.

    هكذا وبكل بساطة أطل علينا العقيد المتقاعد بعد مائة وعشرة أعوام على قتل "كبولاني" وعلى استشهاد البطل "سيدي ولد مولاي الزين" بهذا المقال المسيء الذي جعل فيه من المحتل الغاصب حاكما مستنيرا وإنسانا عظيما، ومن المقاوم الشهيد بإذن الله إرهابيا وظلاميا.

    هكذا رفع العقيد المتقاعد من شأن غاصب محتل، وهكذا قلل من شأن بطل مقاوم، ويبقى السؤال : أيها العقيد المتقاعد أي الرجلين تحب أن تكون رفيقه غدا إذا ما رحلت عن دنيانا الفانية أطال الله في عمرك؟ فهل تحب أن تكون رفيق الإنساني العظيم أم الإرهابي الظلامي؟

    حفظ الله موريتانيا..

    محمد الأمين ولد الفاضل

    elvadel@gmail.com


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    لماذا نتصارع نيابة عن أفكارنا؟ ..../ الحسين بن محنض



    التنمية السياسية... الغائب المعيق / الولي سيدي هيبه



    ضرورة الاعـتـدال / د.محمد يحي ولد باباه



    رسالة الشيخ سيدي باب ولد الشيخ سيدي إلى الشيخ سيد محمد ولد حبت عن الاستعمار



    " كل شيء له حظ من اسمه" ؟ أو كل "شيء يلوح في شيء" ؟

    المرحوم أحمد باب ولد أحمد مسكة


    صلاة عيد الأضحى 1438هــ/ 2017 – نواكشوط موريتانيا



    أبو المقاومة المجاهد سيدي ولد مولاي الزين



    النشيد الوطني الجديد: الحماس..والارتباط بالدين والوطن / عبد الرزاق سيدي محمد



    داوود ولد أحمد عيشه رئيس حزب نداء الوطن / برنامج لقاء الساحل



    لماذا لا نفتخر بأن عاصمتنا بلا صرف صحي؟

    محمد الأمين الفاضل