وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    "أفديرك" على كف عفريت

    الشيخ ولد محمد سهيل

    السبت 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 إضافة: (سيد احمد ولد مولود)

    تقع في خاصرة كدية تازاديت هي مدينة الملح في الشمال حيث "سبخت أجل" و التي تحيل إلى باب من التاريخ تقف فيه كحلقة وصل تمر منها القوافل و التجارة بين الشمال و الجنوب تجوب أرض شنقيط بالمعنى الشامل وتتجاوزها، هي كذلك عاصمة ولاية تيرس زمور بعد اﻹستقلال لستة وعشرين سنة، بدأ منها أستغلال مناجم الحديد لكنها لا تحتفظ بذكريات سعيدة في أي مجال .. بها تصطلح المتناقضات و التي يجسدها المعلمان الشهيران ضريح العالم المجاهد سليل العلماء و اﻷولياء الشيخ الولي ولد الشيخ ماء العينين و المعلم الثاني قلعة الجنيرال الفرنسي گورو قائد الحملة اﻹستعمارية الثانية على بلادنا شكلت ملتقى الطرق الرابط بين المستعمرات الفرنسية فهذه الطريق الموصلة للدار البيضاء بالمغرب وهذه بإتجاه بير أم أگرين ومنه إلى الجزائر و هذه طريق أگجوجت ومنه إلى أندر بالسنغال و قد ظل ملتقى الطرق هذا موجودا إلى عهد قريب وقد كتبت عليه المسافات مابين أفديرك و الدار البيضاء و ما بين أفديرك و بير أم أگرين .. إلخ هي أيضا متنفس مدينة أزويرات خصوصا في فصل اﻷمطار حين يمتلئ سد أفديرك المعروف ب"ربط أفديرك".

    أفديرك اليوم لها مجلس بلدي وليس لها عمدة .. لها صوت في البرلمان لكنه غير مسموع .. هي مقاطعة لها حاكم وبها القائد العسكري العام لمنطقة تيرس زمور، طيبة مثل سكانها حين تدخلها تحس أنك في بداية القرن العشرين ممرات ضيقة و بيوت من الطين و خرائب مدورة "خوبات" تحكي قصص المستعمر، بها بعض المزارع التقليدية الصغيرة و بقيا من سياراة "عابرات الصحراء" من الطراز الأول تذكرك بحقبة الصراع مع الصحراء الغربية، تمثل مدينة أفديرك ملجأ للكثيرين من سكان أزويرات الراغبين في الحصول على اﻷوراق المدنية خصوصا الهاربين من الوقوف في الطابور لذلك تجد على البطاقات الوطنية للكثيرين من سكان أزويرات "مكان اﻹصدار : أفديرك" ونتيجة لخلاف بين رئيس المحكمة و الحالة المدنية في أزويرات غالبية شهادات الميلاد بعد قرار إرفاق الصورة مع حكم ثبوت الميلاد تجد عليها نفس العبارة "مكان اﻹصدار : أفديرك"

    هي مدينة بحكم التاريخ لكنها قرية بحكم العمران تأبى إلا أن تظل حلقة وصل بين الشمال و الجنوب، في مواسم السياسة تأخذ حظها الوافر من الصراع بين المال و النفوذ و السياسة نفس الوجوه نفس التشكيلات ظلت دائما حاضرة مع بعض الرتوش حالها حال الوطن عموما، سكانها يعرفون بعضهم البعض ولطبيعتهم الفضولية يتعرفون على كل وافد جديد و لبرائتهم يحسنون الظن بالناس جميعا وداعتهم وكرمهم تجعل الضيف أقرب من اﻹبن سكون المدينة وهدوؤها يجعلها قبلة للباحثين عن الراحة من جو العمل الشاق وصخب المدينة، هذا السكون تحول بين عشية وضحاها إلى جحيم يجمع بين الخرافات و نبش القبور إلى سلسلة من التهديدات عقبها مسلسل من الحرائق إستوجب إستنفارا أمنيا وتحقيقا أوكلت مهامه للدرك الوطني لكن رغم قلة السكان و صغر المدينة وقلة الطرق المؤدية لها ورغم التواجد المكثف للشرطة و الدرك و أمن الطرق على الطريق الرابط بينها وبين أزويرات يستمر هذا المسلسل منذ قرابة خمسة عشر يوما وحتى للحظات التي أكتب فيها اﻵن صحيح أن اﻷيام الماضية أنتهكت فيها حرمة القبور و فقدت فيها أفديرك 13منزلا بسبب الحرائق المتعمدة وفقدت السكينة العامة حتى أصبح المواطن يعيش كابوسا حقيقيا ينتظر فيه من أي الجهات ستخرج النيران هل سيهرع لياسعد في إخماد الحريق أم هو من سيهرع إليه ليساعد في إطفاء الحريق اللافت للنظر هو هذا اﻷسلوب اﻹستفزازي الجديد حيث يتم إحراق منزل بجوار مركز الدرك بل و أبعد من ذلك أثناء زيارة والي تيرس زمور لطمأنة المواطنين في أفديرك يتم إحراق أحد المنازل في الوقت الذي يعقد فيه الوالي إجتماعا بالسلطات اﻷمنية في المدينة هي رسالة إستخفاف واضحة مفادها أن لا أحد يمكن أن يقف في وجه الفاعل لتبقى السلطات الأمنية أمام إمتحان صعب فماهو الرابط بين نبش القبور و الشعوذة و إضرام النيران في منازل كانت آمنة؟

    وفي صالح من تصب هذه الأحداث؟ و من يقف ورائها؟ وإلى متى ستظل السلطات عاجزة عن الإجابة و المواطن يدفع الثمن؟

    تحياتي

    الشيخ ولد محمد سهيل


    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    أطار: إعدادية عمومية في منزل مؤجر.. والتلاميذ يدفعون !

    محمد عبد القادر ولد ابادر ولد احمدناه


    نداء من أجل تكتل تاريخي لكسب رهان الديمقراطية

    اللقاء الديمقراطي الوطني


    بيان شجب واستنكار

    إئتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية


    رسالة مفتوحة حول أخطار وسلبيات كينروس تازيازت

    الشيخ أعل ولد باب


    الشانئ الأبتر والمحن الثلاث (ح2)

    الشيخ المفتى إبراهيم بن يوسف بن الشيخ سيدي


    الزعيم المؤيد

    البشير بن حبيب


    ”جليلة الإفادة في شرح وسيلة السعادة”



    Cheikh Ahmadou Bamba: » Mon combat se fait avec la science et la crainte révérencielle de Dieu… »

    Publié par CHEIKH ADAMA GUEYE


    Message du chef de l’ُُُEtat au Khalife Général des Mourides

    PUBLIÉ PAR CHEIKH ADAMA GUEYE


    عيد استقلال مجيد..هرم فيه الخراصون / محمد الشيخ ولد سيدي محمد