وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    عندما لا يعثر الإعلام المرئي على مساحات العمل و الإبداع

    الولي ولد سيدي هيبه

    الاثنين 1 شباط (فبراير) 2016

    عندما لا تتيح سواعد و فكر أهل البلد في ميدان العمل التنموي مساحة من الانجازات البناءة و تقدم ملمحا من الحراك الذي يواكب متطلبات البناء و المواءمة بين نتاجات التعليم العالي و الفني وسوق العمل و رفع قواعد الكيان، و حينما لا يجد هذا الإعلام بالمقابل في الميدان الثقافي أيضا ما يقدمه مادة ضرورية للحفاظ على ميراث الماضي من خلال نفس حاضر واعي يأخذ بكل أسباب الحداثة لولوج المستقبل ضمن دائرة الأمم الواعية، فإن أداء هذا الإعلام سيبقى نشازا و لن يستطيع لعب أي دور إيجابي. كما أنه سيظل يسلك فجاج السفسطية و العبثية و التكلف من باب "حتى أظل موجودا".

    و إن جولة سريعة بين القنوات التلفزيونية لدول الجوار دون سواها تنبئ بشكل جلي عن مدى حيوية إعلامها و مجاراة برامجه نبض المرحلة و سخونة و تطور محاورها و مواضيعها؛ برامج تضع المشاهد بعد حين أمام شكل و درجة تسارع نبض الحراك الثقافي فيها و مستوى التقدم العلمي المرتبط لدى طبقاتها الحية بدرجة المسار التنموي فيها التحاقا حثيثا بما حولها.

    فعلى الصعيد الثقافي لا تخطئ العين مفرزات العطاء البكر في حقل التأليف من خلال الكتب التي تشغل حيزا ثابتا في برامجها و اهتماماتها البحثية و حلقاتها النقاشية ذات الصبغة الإعلامية بشقيها العلمي حول الابتكارات و الاختراعات و بناء الاقتصاد الذاتي بالكفاءات البشرية من ناحية، و الأدبي الفني حول حيوية مظاهر الثقافة الخلاقة بارزة في عروض المسرح الحية و السينما الواعية و ظهورا في عديد الفنون الأخرى من خلال المعارض التشكيلية و المنحوتات و التصوير و مجالات الإبداع الأخرى المتنوعة التي تلامس كلها جوانب الثقافة في أبرز تجلياتها الحديثة من ناحية أخرى و داخل الفضاءات المكشوفة المعدة لذلك و المغطاة المبنية في كل الأرجاء

    تزين المدن و تشكل مساحات استجمام بدني و متنفسات ذهنية تحفز على المشاركة الإبداعية و العطاء البناء.
    و هو الحراك الثقافي بجميع هذه الأوجه الذي يلعب أعظم الأدوار في فرز المواهب و إخراجها من غياهب جب التعسف الفكري لصقل الطباع و تهذيب الممارسات و دحض كل أنماط التفكير المحدود من غشاوة الماضي و فترات ما قبل الحداثة و تنقية الحاضر منها و قد كانت و حتى عهد قريب عائقا أمام التحولات الإيجابية المشهودة التي بدأت تتلاحق و تغير وجه هذه البلدان. فمن خلال حيويته حراكا متحررا بدأت شعوب هذه البلدان تقف بثبات على أرجلها و تطلق العنان لمحرك بنائها على أسس العمل و الأخذ باشتراطات المدنية من نظام و انضباط و توسيع دائرة التحضر عموديا في البناء المادي الذي يزيد دائرة الأمن و الأمان، و أفقيا في رفع مستوى الوعي و الفكر و سمو النفس بسلاح المعرفة و السمو السياسي التي تفرضه بالضرورة و بالنتيجة معا عوامل التحضر في دائرة الديمقراطية التي تصبح حينها اختيار الجميع و إملاء الواقع.

    و أما التقدم الملموس، الذي تشهده هذه البلدان في تطوير بنياتها التحتية و تحسين أدائها لانسياب الحركة التنموية الاقتصادية التي تجاريها، فبفعل وعي المواطنين الذي حصل على أيدي النخب المتعلمة المجردة من عقد الاستعلائية و قد خرجت من تقوقعها داخل البروج العاجية الوهمية بضرورة نبذ الكسل و إلحاحية ولوج سوق العمل على مستوى القاعدة لرفع تحدي البناء من أسفله، فلا يكاد يرى فضاء إلا و به خلية نحل من العمال تعالج كل جزئيات الأداء الميداني و تفسح المجال لتأويلات متطلبات سياقية و تنبيهية جديدة للحكومات و جهاتها المكلفة التخطيط و الأعمار و خلق فرص قياسات سياسية مبتكرة و تحفيزات نيرة إلى قيامها.

    صحيح أن المشوار طويل و أن العقبات ما زالت بعدد غياب آليات التمكين في هذه البلدان، لكن صحيح أنها لم تعد كما كانت من عقود قليلة خلت. فقد خفت حدة صراع الأجيال و اصطف الشباب بحيويته و تمكنه من وسائل العصر الحديثة و تقلصت الفجوة فخالطت التجربة و الحكمة الحيوية و الجدارة و نشأت لغة تفاهم جديدة تقدر الجهد و العطاء و ترفض الهيمنة بأي منطق أو عرف كان.
    و لما أن حال هذه البلدان يتغير باضطراد و يؤسس في كل يوم تبزغ شمسه من وراء حجاب الليل، بل و يدفع إلى إتباع منعطف جديد من البناء و التحول، فإن مواطني هذا البلد ما يزالون يغطون في سبات عميق و كل هواجس التخلف تكبح إرادتهم الفاترة بقوتها الموغلة في الماضوية و تحجب بمؤثراتها التنويمية رؤيتهم لتظل تؤخر بناء الأسس و تمنح البلد للتأخر الميداني الكابح و التخلف المفاهيمي المؤرق. فلا مفهوم الدولة مستساغا و لا العمل لتغيير أرض الواقع بما تمليه ضرورة قيام قواعد الدولة الحديثة مدركا و لا الوعي بمخاطر هذا الواقع الماثل يؤرق أو يحفز على اتخاذ أي إجراء وقائي؛ حالة من الرجعية الذهنية تنشر ظلالها على الذهنية العامة فتقي الخفافيش ضوء الحقيقة الذي يحوي فناءها، و تحجب البلد و مقدراته عن إرادة البناء لتعيث فيه نفس الخفافيش فسادا و تقيض كل إمكانية الخروج إلى دائرة التكيف مع اشتراطات العولمة المقننة في زحفها. فإلى متى لا يتولد وعي مدرك و ثائر على القوالب الجامدة و بعيد عن "العُنْفَين" السياسي الماكر و الفوضوي السافر؟



    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    Moustapha Cissé Lo félicite le peuple Gambien pour la démocratie dont il a fait preuve.


    ?Yaya Jammeh battu dans des élections en Gambie, qui l’aurait cru


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا


    المناضل الأسير راشد حمّاد الزغاري يرفع رأسنا مجددا.. فألف تحية


    التطاول على مقام النبوَّة..بين كسْب الألباب وقطْع الرقاب


    Économie de la Mauritanie


    المختار ولد حمدي .. رجل العلم والصلاح


    النداء الأخير


    لمحة من حياة العلامة "ببها"



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    GAMBIE



    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ


    بيان

    مبادرة داعمون للنظام


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية

    الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا


    المقاطعة النشطة!؟

    عثمان جدو


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية

    أبو العباس ابرهام


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه



    منبر الجمعة

    عثمان جدو


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه

    الشيخ محمد فال بن عبد اللطيف


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار

    عبد الفتاح ولد اعبيدن