وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الحكومة تضع الحكومة في ميزان الحكومة

    يحيى بن بـيـبه

    الأحد 7 شباط (فبراير) 2016

    يواصل التلفزيون الحكومي منذ أسابيع، الترويج لحلقة مع وزيرة الزراعة، من برنامج << الحكومة في الميزان >>، في ما يعتبر أول هجوم إعلامي مضاد، تشنه الحكومة، بعد أن امتلأت وسائل الإعلام الإلكترونية، والمرئية، على مدى الشهرين الماضيين، بصرخات التنديد باستقالتها غير المسئولة من القطاع الزراعي .

    وبما أن الميزان المذكور هو ميزان الحكومة، فقد أرسل تلفزيون الحكومة بعثة لتسجيل مداخلات ميدانية، ألقى فيها كالعادة، زمام الأمر في يد مندوب وزارة الزراعة في ولاية اترارزة، لحشد عدد من " المدائح " الجاهزة مسبقا، حتى يضمن رجحان الكفة الراجحة أصلا،" مع سبق الإصرار والترصد".

    وقد أعطى التلفزيون القوس باريها. فقد نصبت الخيام، وقدم " السابقون السابقون ألائك المقربون ".

    ولم يكن في الأمر ما يثير الاستغراب لدينا، معشر المزارعين. حيث إن لنا مع تلفزيون " المجاملة العمومية" تاريخا ثقيلا ، لعل أبسط ما فيه، استبعاد رئيس إحدى النقابات الزراعية، من ندوة نظمها هذا الجهاز، قبل ساعات من بثها، و ذلك بعد أن تم استقدام هذا النقابي من روصو للمشاركة .

    والسبب أن مسئولي وزارة الزراعة، الذين فوجئوا بخبر مشاركته، صمموا على عدم المخاطرة بمواجهة رأي آخر، قد يطرح بصورة غير ناعمة . " فكان ما كان مما لست أذكره، فظن خيرا ولا تسأل عن الخبر " كما يقول الإمام الغزالي في موضوع آخر .

    ومع تمنياتنا للوزيرة بالتوفيق، في هذه الحلقة ،مع تلفزيون << فيه الخصام وهو الخصم والحكم >> إلا أننا ندرك أن مهمتها على قدر كبير من الصعوبة، ليس لنقص في بلاغتها، ولا لتواضع في إمكاناتها ، ولكن لأن حكومتها ضنت عليها بأية أسلحة دفاعية أو هجومية، تساعدها في هذه المعركة الإعلامية.

    فبرغم انهيار محصول الأرز في موسم الخريف المنصرم، وتواضع المساحة التي هيأها المزارعون في الموسم الصيفي الذي بدأ الآن، لم تتخذ الحكومة أي قرار يرسل بادرة أمل للمنتخبين الزراعيين .وكل ما قدمه مسئولونا حتى الآن، محاضرات في الوعظ والإرشاد. فهل يمكن إنقاذ هذا القطاع المنهار بالوعظ و الإرشاد؟ وما الفرق بين الحكومة وأئمة المساجد، إذا لم يكن لديها من وسائل للإصلاح إلا ما لديهم ؟!

    وكيف تصم الحكومة آذانها، عن جرس الإنذار الذي انطلق، بانهيار محصول الأرز إلى نحو ثلث مستواه المألوف، خلال الحملة الماضية؟

    وكيف تواصل تجاهل الإنذار الثاني، الذي مثلته ضآلة المساحة المهيأة للزراعة، في هذه الحملة الصيفية، المبدوءة الآن، حيث غابت الزراعة بشكل كامل أو شبه كامل عن بوكمون، ومنطقة كرمسين، وعن نحو نصف امبوريه، واجوير، وأم الخوة ..إلخ ؟
    كما أن نحو ثلثي حملة الشهادات، البالغ عددهم (185 مزارعا ) غابوا عن الزراعة في هذه الحملة الصيفية، نتيجة انسداد أفق الزراعة أمامهم، وتراكم ديونهم مع الخسارات المدوية في الحملة الأخيرة.

    وربما سمعت حكومتنا ، من معامل إنتاج الكذب ، تبريرات تحمل مسئولية انهيار المحصول لكثرة الأمطار هذه السنة ، بل وحتى لتقلبات مناخ الكرة الأرضية ..! كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا .

    وهذا القول ، إن دل على شيء ، فإنما يدل على درجة الإفلاس التي وصلت إليها صناعة الكذب لدى ممثليات وزارة الزراعة .
    أما خطة الحكومة، في تسليم مسئوليتها اتجاه المحصول الوطني، إلى موردي الأرز الأجنبي، فلها عيوب كثيرة، يضيق المقام عن ذكرها هنا.

    وقد تلقت هذه الخطة ضربة قاضية، خلال الأسابيع الماضية، مع التراجع السريع في أسعار الأرز الأجنبي، في مدن الضفة، بسبب التهريب الواسع النطاق عبر نهر السنغال ، مما يدل على أن خطة تعتمد على فعالية ونزاهة المسئولين المحليين، هي خطة محفوفة بالمخاطر .

    فهل وصلت هذه الحقائق إلى مسامع حكومتنا ؟

    ما نفضل أن نعتقده في الميدان الزراعي هنا، هو أن حكومتنا تعرضت للتضليل، وأن ممثليات وزارة الزراعة على الأرض، هي التي تولت كبر هذا التضليل، عن طريق تشغيل مفاعلات إنتاج الكذب.

    ويبقى المعول عليه لدينا، دور يلعبه والي اترارزة، وأجهزة الأمن، في نقل معالم الصورة القاتمة، بكل شجاعة ومسئولية، إلى المراجع العليا في الحكومة، وهو ما سنبذل أقصى جهدنا من اجل تحقيقه .

    ولن تستطيع أية حكومة رشيدة بعد ذلك، أن تتردد في فرملة هذا القطار الزراعي المندفع بقوة نحو الهاوية.

    بقلم : يحيى بن بـيـبه
    رئيس رابطة التطوير والتنويع الزراعي



    مولد الهادي ضياء


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن


    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن


    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية


    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك


    قصتي مع مكناس...؟


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً


    كيف ستكون ملامح القارة العجوز


    حتى لا تصبح المنابر متاجرا



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    مولد الهادي ضياء

    عثمان جدو


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن



    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن



    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية



    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك



    قصتي مع مكناس...؟

    د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )



    GAMBIE



    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي

    محمذن بابا ولد أشفغ