وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    معالجة التطرف تبدأ من الاسرة.. برأي هيلة المكيمي

    حياد إيجابي-أمن الأمهات والتصدي للإرهاب/ د. هيلة المكيمي

    الثلاثاء 19 تموز (يوليو) 2016

    بعد استمرار شدة المواجهات في الولايات الاميركية والتي اخذت طابع الصراع العنصري مابين البيض والسود، الى جانب موجات الارهاب والتي ضربت العديد من الدول بما في ذلك حادث اولاندو الشهير، بدأ المجتمع الاميركي يتحدث عن مفهوم جديد لمعالجة تلك الظاهرة من خلال ما يعرف «بأمن الامهات» وتتلخص بقيام عدد من الامهات الاميركيات بأخذ زمام المبادرة وتشكيل رابطة لمراقبة اي سلوك متطرف في ابنائهن وتوجيهم التوجيه الصحيح وفقا لمبادئ العدل والمساواة والتي لها تاريخ في التطور في الداخل الاميركي.

    المجتمع الاميركي لديه جذور في رسوخ ثقافة المجتمع والعمل المدني والذي سرعان ما يصبح قوة حقيقية ومؤثرة في الانتخابات الاميركية، وما يحدث اليوم لديه العديد من السوابق الناجحة والمهمة في تاريخ المجتمع المدني الاميركي ومنها على سبيل المثال حينما اقدمت مجموعة من الامهات كذلك على تشكيل لوبي ضاغط لمنع قيادة السيارة تحت تأثير الخمور او استخدام الهاتف النقال وذلك بعد ان فقدن ابناءهن بسبب ذلك السلوك، وبالتالي تحولت تلك الرابطة الى احدى اقوى اللوبيات الضاغطة في العاصمة الاميركية، ولا يمكن لأي سياسي تجاهل مطالب تلك الرابطة، ولهذا ليس لدي شك في قدرة المجتمع الاميركي على تصحيح نفسه ومساره بعد ظهور موجة التطرف العنصري الاخيرة والتي اجتاحت العديد من تلك الولايات.

    يبقى السؤال المهم كيف للمجتمعات العربية الاستفادة من تلك الظاهرة؟ وهل تستطيع ان تصحح مسارها في اوقات الانحراف المجتمعي لاسيما في معالجة التطرف الديني؟ وما حقيقة قوة المجتمعات المدنية في الدول العربية وهل تتمكن ان تكون لوبيات ضاغطة تؤثر على المطالب الانتخابية ام ان طبيعة الضغط الانتخابي ينحصر فقط في المطالبات الشعبية بعيدا عن مطالبات الاصلاح المجتمعي؟

    كل تلك التساؤلات تفرض نفسها امام هذا المشهد، لاسيما بعد ان اصبحت الاسرة العربية مهددة من ابنائها وذلك حينما اقدم العديد من المتطرفين على قتل افراد اسرهم بعذر الجهاد والتعاون مع الحكومات العميلة وغيرها من مسوغات تطالعنا بها وسائل الاعلام من حين لآخر.

    تحدث الكثيرون بأن معالجة التطرف تبدأ من الاسرة، كونها المكون اللصيق في الانسان، فالاسرة تستطيع ان تعرف طبيعة التغير الذي يطرأ على سلوك المتطرف وبالتالي تسعى لمعالجته، الاشكالية في مجتمعاتنا ان ذلك الحديث اصبح لا يعدو ان يكون حديثا انشائيا لا يترجم على ارض الواقع. كما ان الاشكالية الاكبر حينما تكون الاسرة المسؤولة عن خلق جيل مثقف قادر على مواجهة المستقبل بقوة، تكون اسراً متطرفة او هي من تدفع بابنائها للتطرف!!

    حقيقة المجتمعات العربية بأمس الحاجة لشبكات الامان الاجتماعي ولخلق وتفعيل ثقافة المجتمع المدني، فالمبادرة لا تقتصر على الحكومات او المؤسسات الغربية التي تستهدف الفاعلين السياسيين، بل المبادرة لابد وان تنبع من الداخل وباعتقادي نحن بأمس الحاجة لثقافة امن الامهات العربيات.


    محمد ولد الشيباني



    لعبة تبديل الكراسي منزع للتفرد / باباه ولد التراد


    المنتدى العالمي للنصرة ينظم ندوة علمية "نصرة لله ورسوله"


    بيان صحفي حول الندوة التأبينية للفقيد الدستوري الراحل يحيى الجمل


    فخ التعديلات الدستورية / محمد الأمين الفاضل


    تأثير الكتل الاجتماعية في الممارسة السياسية/الولي ولد سيدي هيبه


    Infrastructures : la construction du pont de Rosso peut commencer


    حقوق الزوجة بين عدل الشرع الرباني ، وحيف المجتمع الموريتاني


    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    وامتلكت الفرنسية قلب النائب! / محمد الأمين الفاضل


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    لعبة تبديل الكراسي منزع للتفرد / باباه ولد التراد



    المنتدى العالمي للنصرة ينظم ندوة علمية "نصرة لله ورسوله"



    بيان صحفي حول الندوة التأبينية للفقيد الدستوري الراحل يحيى الجمل



    فخ التعديلات الدستورية / محمد الأمين الفاضل



    تأثير الكتل الاجتماعية في الممارسة السياسية/الولي ولد سيدي هيبه



    Infrastructures : la construction du pont de Rosso peut commencer



    حقوق الزوجة بين عدل الشرع الرباني ، وحيف المجتمع الموريتاني

    د.إسحاق الشيخ سيد محمد محم


    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie