وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    إسهاما في إنجاح قمة انواكشوط

    عثمان جدو

    الأحد 24 تموز (يوليو) 2016

    من المعروف أن القمة العربية التي تحتضنها العاصمة انواكشوط هذه الأيام ؛ حدث هام جدا ، ونجاح هذه القمة بالذات ينبغي أن يكون محل إجماع وطني وأمنية لكل المواطنين الموريتانيين باختلاف مشاربهم الفكرية وولاءاتهم السياسية ومواقفهم الحقوقية وانتماءاتهم الاجتماعية ؛ إذ بنجاحها يكتب لهم النجاح جميعا ويحسب لهم ولأسلافهم الشناقطة بل يتعدى ذلك ليصل أخلافهم من المنتمين للدولة الموريتانية في قابل الأيام ..

    إن كل مواطن موريتاني مطالب بالمساهمة في إنجاح قمة انواكشوط ؛ كل من موقعه حسب جهده ومستواه ، وأول ما يجب تصوره تجاه هذه القمة وطبيعة التعامل معها هو أنها قمة للأمة وليست للأفراد مهما كانت مواقع أولئك الأفراد ومهما كانت رمزيتهم واعتباريتهم في الدولة والمجتمع ومهما كان حضورهم في فعالياتها طاغيا أو واهيا .

    يجب علينا جميعا -فرادى وجماعات- أن نخلع العباءة السياسية الواصفة و نزيل اللحاف الحقوقي الشفاف و نستعيض عنهما برداء الوطنية الجامع ؛ خدمة للأمة الشنقيطية أولا وإسهاما في حل أو تقليص مشكلات الأمة العربية والإسلامية .

    على كل المؤسسات الإعلامية الوطنية أن لا تفوت هذه السانحة التاريخية في أن يكتب لها تقديم بلدها في صورته الناصعة وثوبه القشيب ؛ فضيوف بلادنا اليوم من الأهمية والوفرة والمكانة بمكان ، وغاية الضيف حفاوة الاستقبال وإغداق الكرم ، وإكرام الضيف لم يكن قط بتقديم العيب وإظهار المساوئ ونشر الغسيل والتهويل ورفع الصوت بالعويل ..!

    صحيح أن علينا المساهمة في تنظيف الشوارع وشفط مياه الأمطار ؛ تخفيفا من حدة المشهد -القاهر والمشين- المتولد عقب كل تهاطل للأمطار بفعل غياب صرف صحي متكامل وفعال في العاصمة ؛ لكن ذلك لا يبرر استغفال العقول بأخذ الصور الاستدرارية للجيوب ،الاستعطافية لما لدى للشعوب ،التكسبية غالبا، والتي لا يتجاوز تطوع صاحبها ثواني التقاطها !؟ .

    على شعرائنا ومثقفينا أن يستغلوا الحدث بحجمه إيصالا لرسالة شنقيط الثقافية بكل تجلياتها الحضارية ؛ بأعلى مستوى وأقوى تقديم وأظهر استحضار ؛ عرفانا برياديتها وتذكيرا بأهمية دورها الإشعاعي الضارب في القدم والمشهود في كل البيوت والخيم ، وعليهم أن لا يغفلوا عن ذكر والتذكير بالقضايا الوطنية والعربية الجامعة كقضية *فلسطين* وخطر الحروب والتناحر الحاصل في بعض الدول العربية والذي يتضرر منه الأطفال و النساء قتلا وحرقا وتمزيقا وتشريدا قبل غيرهم ، وعليهم أن لا يفوت عليهم ذكر أيام الإسلام الأولى والتنبيه لوسطيته وجامعيته ؛ التي هجر العرب ذكرها واستحضار معناها والترسم بمبناها مما زاد الشرخ عمقا والفرقة اتساعا والفتنة تأجيجا .

    على صناع القرار فينا زيادة الإسهام في إنجاح هذه القمة بالحديث ولو جانبيا عن سبل مستحدثة لتقوية اللحمة العربية ؛ كنزع التأشرة مثلا بين البلدان العربية ، وتعزيز العلاقات البينية بتقوية الروابط الثقافية أولا لأنها الجامع الأساسي للأمة بلا خلاف، ثم تدعيمها اقتصاديا وسياسيا ؛ وبالتالي يحصل التكامل أمنيا .

    علينا جميعا أن نستغل ظرف المكان والزمان للتعبير الحسن الجامع الموالف وتجنب ما سوى ذلك ؛ فأيام المكاشفات البينية ،والمماحكات السياسية ،والمناكفات الفكرية ،والسجالات الأدبية ،والردود الإعلامية ،والارتدادات الحقوقية ؛ أكثر ،وأوقات توظيف قضاياها أرحب .



    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!


    تعليق د, محمد البرناوي على كتاب الدكتور أحمدكوري ولد محمادي : "الرواية الشنقيطية من الألفية والشواهد النحوية" الاثنين 9-01-2017


    الجزيرة هذا الصباح – جولة في شارع الاربعين عالماً بوادان مع بابا ولد حرمة


    هل نحن "الأصفياء" و غيرنا "المسخرون"؟


    الشيخ الرضى يدعو أحبابه إلى تجنب مدحه والثناء عليه والدعاية له


    إلى النائب الخليل ولد الطيب


    مداخلات النواب في جلسة نقاس البرنامج الحكومي 2016/2017


    ركود "المانعين" تصريف الثقافة


    بيان مؤتمر أهل باركَلل الموجودين في المغرب العربي وعبر العالم



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie



    Incertitudes autour de la présidence en Gambie



    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة



    الشيخ حماه الله في المذرذرة



    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution



    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية

    السالك ولد محمد موسى


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24



    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))