وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الزراعة السياسية في شمامة (تحقيق مصور)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء

    الخميس 28 تموز (يوليو) 2016

    نواكشوط , 28/07/2016 - وما - علق وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة، الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ، ووزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد اشروقه، ووزيرة البيطرة السيدة فاطم فال بنت اصوينع، مساء اليوم الخميس في نواكشوط، على نتائج اجتماع مجلس الوزراء.

    وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة أن المجلس درس وصادق على مجموعة من مشاريع المراسيم والبيانات من بينها بيانان: يتعلق أحدهما بتقييم تنفيذ الاستيراتيجية الوطنية للتسيير المسؤول للتنمية المستدامة لقطاع الصيد، والآخر حول إعادة هيكلة قطاع الأدوية البيطرية.
    وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة في رده على سؤال بخصوص حضورالقمة العربية في الإعلام الدولي، إن القمة سوقت إعلاميا رغم انعقادها في ظرف دولي استثنائي حافل بالأحداث، ومع ذلك فقد حظيت بتغطية إعلامية دولية كبيرة جدا.

    وأضاف أنها كانت ناجحة على مستوى التنظيم ، وعلى مستوى الحضور والتمثيل؛ حيث مثلت جميع الدول، وكذلك على مستوى النتائج والقرارات الصادرة عنها، مهنئا الموريتانيين رئيسا وحكومة وشعبا على اهتمامهم بهذه القمة.

    و وأكد الوزير بخصوص سؤال حول ماإذاكانت الحكومة بصدد تسديدالتزاماتها المادية للجهات التي تعاملت معها خلال القمة، أن هناك توجيهات بالوفاء بكافة الالتزامات التي تم اتخاذها من طرف اللجان التنظيمية للقمة، سواء كان التزاما ماليا أو غير ذلك ، مشيرا إلى أنه من المعلوم أن مثل هذه الأحداث دائما ما تكون مجالا لادعاء البعض ماليس له بحق، ودون أن يكون التزم له به أصلا.

    وقال الناطق الرسمي في إجابته على سؤال يتعلق بالحوار السياسي، إن الحوار بمفهومه العام؛ والذي هو التلاقي بين المتحاورين، وبحث أجندة الحوار، قد بدأ في الوقت الذي حدده رئيس الجمهورية، مضيفا أن الدخول في المرحلة الحاسمة من الحوار؛ والتي تتعلق بتحديد الورشات واللجان و جدول أعمال الحوار، منتظر من حين لآخر.

    و بين الناطق الرسمي باسم الحكومة بخصوص سؤال حول ماتداولته بعض وسائل الإعلام عن وجود فضيحة في الأسمدة الزراعية من خلال اختلاس بعض الأموال، أن هذه الفضيحة لا علم له بها، وأنه في حال وجود شيء من هذا القبيل فإن المعنيين سيبينونه للرأي العام، مؤكدا أن عمل الحكومة تطبعه الشفافية والوضوح.

    وبدوره أوضح وزير الصيد والاقتصاد البحري، أن قطاع الصيد يمثل إحدى أهم ركائز الاقتصاد الوطني، سواء من حيث مشاركته في التوازنات الاقتصادية الكلية للدولة، أو من خلال التنامي التصاعدي للقطاع ودوره في محاربة الفقر وخلق فرص العمل وتوفير الأمن الغذائي، مضيفا أن قطاع الصيد عرف منذ سنة 2014 إصلاحا تاما أفضى إلى إعداد استراتيجية وطنية للقطاع، تم إعدادها وفقا للأهداف التي حددها فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز .

    وأشار إلى أن هذه الأهداف يمكن تلخيصها في ثلاثة أهداف أساسية هي أن يتم استغلال هذه الثروة بطريقة مستديمة بغية الحفاظ عليها للأجيال القادمة، وأن يتم استغلالها كذلك بطريقة تمكن من دمج قصاع الصيد والاقتصاد البحري في الاقتصاد الوطني؛ وهو مايترتب عليه أن تتزايد كميات التفريغ، إضافة إلى تقاسم الريع الناتج عن هذا الاستغلال بطريقة شفافة وعادلة بين المستثمرين الخصوصيين ومالك الثروة،أي الدولة الموريتانية.

    وبين الوزير أنه تم خلال سنة 2015 إعداد الإطار القانوني المجسد لهذه الاستراتجية، والذي بدأ تنفيذه في 01 يناير 2016، حيث يأتي البيان،الذي تم تقديمه لمجلس الوزراء اليوم، من أجل تقييم تنفيذ هذه الاستراتيجية والإطار القانوني المجسد لها.

    وبين أن التقييم يشمل ثلاث محاور أساسية هي: التقييم على مستوى الثروة و مجهود الصيد، والإنتاج والصادرات، ومداخيل الخزينة العامة؛ حيث يتم استغلال الثروة بطريقة مستديمة، وتحديد الكميات المستخرجة، وخاصة نوعيات الأسماك المستهدفة، والتي يتم استغلالها بشكل مفرط وخاصة صيد الأخطبوط.

    وقال إنه تم إعداد الحصص بالتشاور مع كافة الفاعلين؛ بحيث تتم استمرارية نشاط الأسطول؛ وبالتالي الانتقال من منظومة معينة تعطي حق الولوج للثروة من خلال الأسطول إلى نظام جديد يتم فيه الولوج إلى الثروة من خلال الحصص، دون أن يكون هناك تأثير على الإنتاج، مبينا أنه تم في هذاالإطار منح 4042 امتياز لحقوق الانتفاع، موزعة على الصيد التقليدي والصيد الشاطئي والصيد الصناعي، من بينها 4007 في نطاق النظام الوطني، و 35 في نطاق النظام الأجنبي.

    وأبرز وزير الصيد أن هذه الامتيازات الممنوحة مكنت من إيفاد عدد من السفن والبواخر إلى المنطقة الموريتانية الخالصة؛ حيث تحصلنا في هذه الفترة على أسطول هام مكون من 6758 سفينة، من بينها 6319 زورقا تقليديا، و238 سفينة شاطئية، و201 سفينة لصيد الأعماق، لمزاولة الصيد العام في هذه المنطقة.

    وأوضحت وزيرة البيطرة،من جهتها، أن الهدف من البيان المشترك بين قطاعي البيطرة و الصحة المتعلق بإعادة هيكلة قطاع الأدوية البيطرية، هو رصد واقع التموين بالأدوية البيطرية على مستوى الوطن، والآثار المترتبة على الصحة العمومية وعلى الثروة الحيوانية وعلى الاقتصاد من جهة ، ونية السلطات العمومية لتنظيم مجال الأدوية البيطرية من جهة أخرى للحفاظ على الجودة لكل من الدواء البشري والدواء البيطري .

    وأكدت حرص الحكومة، تنفيذا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية، على الاهتمام بجميع المجالات التي لها تأثير أو ارتباط مباشر أو غير مباشر بحياة المواطنين، وخاصةالصحة العمومية البشرية والصحة العمومية الحيوانية التي تعتبر مكونة الدواء عنصرا أساسيا من عناصرها.

    وبينت الوزيرة أن هذه اللجنة المشتركة بين قطاع الصحة وقطاع البيطرة، تسعى إلى سلسة إجراءات تخولها السيطرة النهائية على الدواء المشبوه أو المزور، وتحقيق هدفها المتمثل في الجودة كعنوان في جميع المنتجات، وخاصة المنتجات الدوائية؛ حيث قررت الحكومة على هذا الأساس أن تتبنى فكرة كون بعض الأدوية البيطرية الضرورية تماثل في أهميتها الأدوية البشرية الضرورية،واحتكارها من طرف المركزية الوطنية لشراء الادوية والمتلزمات الطبية من أجل توفيرالأدوية ذات المصدر المعلوم وذات المعايير العلمية المضبوطة، وضمان استمرارية التزويد بهذه الأدوية.



    السينما الموريتانية.. من «سيارة العفاريت» إلى انحسار دور العرض


    بيان صحفي


    مولد الهادي ضياء


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن


    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن


    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية


    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك


    قصتي مع مكناس...؟


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال


    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )


    GAMBIE


    En Gambie, défaite historique du président autocrate Yahya Jammeh


    لقاء الشيخين .. محنض بابه والقرضاوي


    بيان


    احتجاجات طلابية بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية


    المقاطعة النشطة!؟


    أحمد بابا ولد أحمد مِسكة: سيرة موريتانية


    بن عبد اللطيف يضبط تاريخ وفاة العلامة محمذن باب بن داداه


    منبر الجمعة


    في رثاء العلامة بب ولد سيدي ولد التاه


    رسولنا صلى الله عليه وسلم أغلى وأقدس بإختصار


    كيف تجاوز وعاء المقاومة الإطار المنعزل ؟


    للمنابر أهلها.. وللمصارف كائناتها (في الرد على الكنتي)


    الأديب والمؤرخ الكبير المختار ولد حامدن


    هذا الوزير يستحق توشيحاً



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    السينما الموريتانية.. من «سيارة العفاريت» إلى انحسار دور العرض



    بيان صحفي



    مولد الهادي ضياء

    عثمان جدو


    كلام في السياسة مع السيد داوود ولد أحمد عيشة رئيس حزب نداء الوطن



    المهرجان التأسيسي لحزب نداء الوطن



    لمن طالب رئيس حزب نداء الوطن رئيس الجمهورية بمنح الجنسية الموريتانية



    وثائقي عن الضابط البطل المرحوم جدو ولد السالك



    قصتي مع مكناس...؟

    د. تربة بنت عمار


    مسجد توبا.. قصّة الحاضنة الروحية لـ”المريدية” في السنغال



    الشيخ أحمد بمبه خديم رسول الله ( ص )