وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    خيمة نواكشوط تسع كل العرب

    الأحد 28 آب (أغسطس) 2016 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    نشرت يومية الأهرام المصرية أعرق الصحف العربية والعالمية اليوم الإثنين مقالا للزميل عبد الله ولد حرمة الله المدير العام لإذاعة موريتانيا تحت عنوان: "خيمة نواكشوط تسع كل العرب" أكد فيه أي خيمة موريتانيا المفتوحة على الود والمحبة مكنت "من احتضان إخوة طال الجفاء أواصر الرحم بينهم بعد تعطيل ورشات عملهم المشترك".
    وهذا نص المقال: كان البروفسير "دا لا براديل"، في آخر عقد من القرن العشرين غارقا في تنظير "واجب التدخل الإنساني"، وكان حريصا على أريحية مروري ب "نانتير باريس 10"، وأن لا تنال عنصرية "النخبة" الغربية من انتمائي الحضاري لأمة الضاد والجبر؛ و أهلي يؤمنون بأنه إن كان ل "التعالي" من حيز في وجود خرافي، كان حظهم منه العلياء؛ وكانوا منذ الأزل عربا بمضاضة تنكُرَ ذوي القربى و"جهل" العرب لتاريخ الآباء والأجداد.
    انتظمت عروبتهم على وقع أنفاس آخر فتح للأندلس باشره الأسلاف الذين انطلقوا منذ عشرة قرون ينقصها العمر الافتراضي ل "فيصل القاسم"، غير بعيد من شاطئ المحيط المتدفق في أحداق الجميلة نواكشوط؛ في الثقافة الشعبية اعتبر فرسان السيف واللوح من الشناقطة الثروة "مدنسة" لنبل الروح، لذا اعتمدت كملك مشترك تتقاسمه الجماعة مع الضيف وعابر السبيل..
    تجسدت هذه المرجعية عبر شكل الملبس، الذي لم تلحق به "الجيوب" إلا بعد مجيء المستعمر، بحكم إهمالها ـ عمدا ـ من طرف المصمم الأول. تضافرت جهود الدعشنة المكتسحة والشعوبية الحاقدة للنيل من هوية العرب، على بعد تغريدة من الخالدات، لتأخذ أشكالا وأساليب مفضوحة تستهدف رصيد أطول مقاومة كرست حماية الوطن ولغة العرب؛ لتستمر مع ثابت العداء لحضارة العرب، ومباشرة أول مسؤول تنفيذي للمحتل الصهيوني ل "جولة" مضادة لقمة الأمل في القارة السمراء.
    من الممتع لعقول العرب الثائرة على قيود الظلام ومنطق الولاء لليورو الدولار، أن تستعيد الدبلوماسية الموريتانية ألقها وحضورها القوي لوقف مسلسل التطبيع الإفريقي مع ربيبة الرذيلة: إسرائيل، التي عكست الصحافة الدولية قلق محلليها وخبرائها الاستراتجيين من العودة القوية لموريتانيا ودبلوماسيتها في إفريقيا، حيث فرض رئيس القمة العربية الحالي الرئيس محمد ولد عبد العزيز خلال ترأسه للإتحاد الإفريقي حضور ممثلي القضية الفلسطينية بعد طرد متسللين إسرائيليين إلى اجتماعات الإتحاد الإفريقي.
    إن الرئيس الحالي لمجلس القمة العربية، ، يرعى مصالح الأمة ويذود عن حماها بإقدام منقطع النظير، وجدير بقيادة العمل العربي المشترك. كان الوحيد الذي طرد سفيرا إسرائيليا بعد أن عبثت جرارات عربية بمحل إقامته، قال كذلك علنا بعد الاعتداء الإرهابي على الصحيفة الفرنسية إنه ليس "شارلي" ولا "آمدو". وعندما أبلغه السفير المصري في نواكشوط رغبة القاهرة في عودة مصر إلى الإتحاد الإفريقي، قاطعه متبنيا القضية، وأضاف : "عودة مصر للإتحاد الإفريقي قضية موريتانية".
    لقد مكنت خيمة موريتانيا المفتوحة على الود والمحبة والعطاء، من احتضان إخوة طال الجفاء أواصر الرحم بينهم بعد تعطيل ورشات عملهم المشترك؛ ليحوي "إعلان نواكشوط" الوارد بلغة جميلة وسليمة من زحافات الصواب وعلل الالتزام القومي، التمسك المرجعي بالقضية الفلسطينية كقضية العرب الأولى، وتسخير موارد الدولة الموريتانية لرعاية ومرافقة الإخوة في الأراضي المحتلة، كما احتوى جردا صريحا وشجاعا للواقع العربي، إضافة إلى التمسك بقيم ومبادئ الديمقراطية وحرية التعبير.
    إن استضافة موريتانيا لقمة الأمل العربي بحضور رئيس الإتحاد الإفريقي ورئيس مجموعة الخمسة في الساحل، واعتماد المقاربة الموريتانية كمرجعية للقرارات المتعلقة بمحاربة الإرهاب، يعتبر خطوة متقدمة نحو اجتثاث المنظمات الإرهابية وتجفيف منابع اقتصاد الجريمة، ومساهمة فعلية في حماية كيانات الدول العربية المهددة بواقع وشبح الإرهاب.
    منطق التكامل الاقتصادي العربي كفيل بخلق فرص عمل في أسواق موريتانيا للشباب العربي العاطل عن العمل في مصر وسوريا ولبنان والعراق وحتى بعض دول الخليج، بفضل موانئ موريتانيا التي تكفل وصول جميع البضائع إلى أسواق إفريقيا في أقل من ثلاثة أيام، إضافة إلى أطول شواطئ في العالم والقادرة على توفير أكثر من 50 بالمائة من احتياجات العرب من الأسماك.
    عبد الله حرمة الله
    مدير إذاعة موريتانيا
    كاتب وإعلامي من موريتانيا


    إضافة: إميه ولد أحمد مسكة


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    غياب الدعم يخنق الإعلام في موريتانيا

    نواكشوط ــ خديجة الطيب 22 سبتمبر 2017


    تقريرالتلفزيون الجزائري عن تدشين المعبر البري بين الجزائر و موريتانيا



    Les Grands Moyens (1/5) : une PME mauritanienne apporte eau et électricité aux populations rurales



    لماذا نتصارع نيابة عن أفكارنا؟ ..../ الحسين بن محنض



    التنمية السياسية... الغائب المعيق / الولي سيدي هيبه



    ضرورة الاعـتـدال / د.محمد يحي ولد باباه



    رسالة الشيخ سيدي باب ولد الشيخ سيدي إلى الشيخ سيد محمد ولد حبت عن الاستعمار



    " كل شيء له حظ من اسمه" ؟ أو كل "شيء يلوح في شيء" ؟

    المرحوم أحمد باب ولد أحمد مسكة


    صلاة عيد الأضحى 1438هــ/ 2017 – نواكشوط موريتانيا



    أبو المقاومة المجاهد سيدي ولد مولاي الزين