وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
الخارطة السياسية لمدينة نواذيبو (تحقيق استقصائي وكالة صحفي للأنباء)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- أنفاس

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الإنتباه!:أعلامنا يرحلون الواحد تلوالآخر!!/إميه ولد أحمد مسكة

    الأحد 4 أيلول (سبتمبر) 2016

    موريتانيا أرض المليون شاعر لكنها و لله الحمد أرض المليون حافظ للقرآن الكريم والمليون فقيه وكاتب ومفكر، إلخ...
    والنخب الموريتانية، حتي ولو كانت علمية، فهي من أوسع أهل الدنيا إطلاعا و ثقافة وإلماما بتاريخ وحاضر البشرية، إلا أن الدولة منذ الأستقلال وحتي الآن لم تمنح، النوابغ منها، عناية تذكر للتعريف بهم وحثهم علي الإنتاج والعطاء قصد الاستفادة من اشعاعهم العلمي و الفكري والروحي.
    غادرنا الكثير منهم (رحمة الله عليهم) دون أن نعرف عنهم شيئا رغم حبنا الجم للمسائل الثمينة والمعادن النفيسة!!
    غادرونا و كأنهم أشخاص بسطاء: أوراقهم متبعثرة ... كتبهم ما زالت مخطوطات يحفها الضياع، لم تصحح ولم تطبع... أسرهم فقيرة... الخ و الله المستعان...
    في هذا السياق و ضمن الظروف نفسها، فقدنا شخصيات مرموقة خلال السنوات المنصرمة تماما مثلما نودع كل مرة أحد أبنائنا الأعزاء السائقين أو المنمين أو التجار الصغار.
    نعم، فارقنا في الفترة الأخيرة جهابذة قل لهم مثيل، ذاع صيتهم خارج حدود البلاد وساهموا في التعريف بها وجلب المنافع لها، نذكر من بينهم علي سبيل المثال:
    ـ العلامة الموسوعي محمد ولد مولود ولد داداه (المتمكن من لغات العصر)
    ـ الإمام بداه ولد البصيري
    ـ العالم الرباني أبو المعالي ولد سيداحمد
    ـ العلامة الفذ، مفخرة شنقيط محمد سالم ولد عبد الودود
    ـ الرياضي والفيزيائي العالمي الموهوب يحيي ولد حامدن
    ـ المثقف والمفكر المتمكن، رمزالأخلاق والشجاعة، رائد الصحافة والكتاب والأدب أحمد بابا ولد أحمد مسكة (الذي لم تصدر من فيه عبارة سوء أوإساءة طيلة حياته).
    لكننا نجد العزاء والتشجيع في بقاء جماعة من "العيار الثقيل" بين ظهراننا، أطال الله عمرهم و نفع السلمين بعلمهم، نذكر من بينهم علي سبيل المثال:
    ـ العلامة محمد المختار ولد أباه
    ـ العالم الجليل محمد الحسن ولد أحمد الخديم، مؤلف عشرات المصنفات في موضوعات مختلفة.
    ـ المفكر والدبلوماسي العتيق الأستاذ يحظيه ولد سيداحمد.
    ـ المفكرالإسلامي والإجتماعي حمدا ولد التاه.
    ـ الدكتور والباحث في العلوم الإنسانية عبد الودود ولد الشيخ ولد أحمد محمود
    ـ لمرابط محمد ولد أحمد مسكة، رافض الشهرة، الذي تزيد مؤلفاته علي الخمسين في النوازل والعقيدة... إلخ...
    علينا جميعا ان ننتبه قبل فوات الأوان لقيمة هؤلاء وغيرهم من حملة العلم والثقافة، جوهرعزتنا و سر بقائنا و تميزنا، خاصة في عصر ضعفت فيه إرادة تحصيل المعارف ونجح الشيطان في إغواء الناس لصرفهم إلي الشهوات، فأصبحت الجامعات والمدارس العليا تخرج أشباه الأميين، ولم تمدد سن التقاعد (ليؤطر السلف الخلف)، فاختلط الحابل بالنابل، و فقد التميزوضاعت المردودية!!
    أمام هذا المشهد والواقع المخيف،أعتقد جازما أن رئيس الجمهورية،القائد الشهم الملهم، السيد محمد ولد عبد العزيز، سيتخذ التدابير اللازمة لدعم العلماء المؤلفين والمفكرين ونشر إنتاجهم حفاظا علي مكانة البلاد في وسطها العربي ـ الإسلامي وعلي المستوي العالمي (علي غرارالمجهود القيمي الذي بذله نشرا للعلوم الإسلامية و حفاظا علي تراث الأمة وعناية بالأئمة والمساجد وشيوخ المحاظر)، مع تأهيل التعليم وضمان استمرار أداء حسن لقطاعات الدولة والمرافق العمومية والخصوصية.



    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie


    Incertitudes autour de la présidence en Gambie


    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة


    الشيخ حماه الله في المذرذرة


    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution


    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24


    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))


    Trump dénonce de "fausses informations" le liant à Moscou AFP Jérôme CARTILLIER avec Ivan COURONNE à Washington AFP12 janvier (...)


    من سكان قرية "عين أهل الطائع المتضررين" إلى من يهمه الأمر


    باريس مباشر – وجها لوجه – المعارضة تتهم السلطة بالتأثير على اصوات النواب


    التعدد ليس سنة


    كلام في السياسة مع الأمين العام لإتحاد قوى التقدم ذ. محمد المصطفى ولد بدر الدين


    LA MAURITANIE PEUT S’ENTENDRE À LA FOIS AVEC LE MAROC ET L’ALGÉRIE


    حتى لا يتفكك المنتدى في لحظة سياسية حرجة!


    تعليق د, محمد البرناوي على كتاب الدكتور أحمدكوري ولد محمادي : "الرواية الشنقيطية من الألفية والشواهد النحوية" الاثنين 9-01-2017


    الجزيرة هذا الصباح – جولة في شارع الاربعين عالماً بوادان مع بابا ولد حرمة


    هل نحن "الأصفياء" و غيرنا "المسخرون"؟


    الشيخ الرضى يدعو أحبابه إلى تجنب مدحه والثناء عليه والدعاية له


    إلى النائب الخليل ولد الطيب


    مداخلات النواب في جلسة نقاس البرنامج الحكومي 2016/2017


    ركود "المانعين" تصريف الثقافة


    بيان مؤتمر أهل باركَلل الموجودين في المغرب العربي وعبر العالم



     
    فرصة في فرصة
    أسماء الله الحسنى الأحد " 1 "
     

     

    المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!

    عبد الفتاح ولد اعبيدن


    Présidentielle: "il y aura des choix à faire"

    juge Ayrault


    Economie Comment Tunisie Télécom a tué Mattel en Mauritanie



    Incertitudes autour de la présidence en Gambie



    مُكتشف ولد بدر الدين يحكي قصة اكتشافه له سنة 1958م بريف لبراكنة



    الشيخ حماه الله في المذرذرة



    Crise en Gambie: la Cédéao se laisse encore 4 jours pour trouver une solution



    متي يصدر قانون ينظم التداوي بالأعشاب والرقية الشرعية

    السالك ولد محمد موسى


    أصغر عمدة في موريتانيا.. نموذج شبابي واعد -فرانس 24



    نحن نعيش اخر الزمان و قرب نهاية العالم (( و أقترب الوعد الحق ))